دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - شموع مضيئة لضمائر غافلة: "أنقذوا غزة الآن"
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  سالم نقد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: الأخبار / أخبار محلية

    شموع مضيئة لضمائر غافلة: "أنقذوا غزة الآن"
    تاريخ المناسبة/الخبر: 2009/01/15
    صـاحب الموضوع: سيد قنديل
      راسل صاحب المناسبة
    وعند الساعة السادسة في ليلة الحادي عشر من هذا الشهر الميلادي اجتمع في باحة البرلمان الفيدرالي الاسترالي في كانبرا عدد هائل من المناصرين لغزة للمشاركة في إضائة 4000 شمعة أمام باحة البرلمان عبارة عن مجسم باللغتين العربية والانكليزية يرمز: "أنقذوا غزة الآن".

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?683


    تعددت وسائل الاحتجاج والقضية واحدة،
    شموع مضيئة لضمائر غافلة: "أنقذوا غزة الآن"

    حنيفة الحسن
    سيدني أستراليا

    في خضم المظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها المدن الاسترالية منذ بدأ العدوان الوحشي على غزة قررت جمعية الصداقة الاسلامية الاسترالية التي يرئسها الحاج قيصر طراد الاحتجاج على طريقتها لتوصل أكثر من رسالة بأسلوب حضاري وأمام أهم مركز للقرار السياسي في استراليا وهو البرلمان الفدرالي لتدل على حقيقة ما يجري وتضيء بشموعها ظلمات الصمت والسكوت وتوقظ الضمائر الغافلة والمنحازة. فكان احتجاجا مميزا من حيث مكانه ورمزيته ودلالاته.

    فبعد أكثر من اسبوع من التحضير والرسم والتخطيط، شاهد أهل الأرض وكل من يطير في السماء إضافة إلى الأقمار الاصطناعية كلمات مكونة من أربعة آلاف شمعة تناشد الضمير العالمي: "أنقذوا أهل غرة الآن".

    ***
     
    وعند الساعة السادسة في ليلة الحادي عشر من هذا الشهر الميلادي اجتمع في باحة البرلمان الفيدرالي الاسترالي في كانبرا عدد هائل من المناصرين لغزة للمشاركة في إضائة 4000 شمعة أمام باحة البرلمان عبارة عن مجسم باللغتين العربية والانكليزية يرمز: "أنقذوا غزة الآن".

    ***
     
    وكانت هذه الرسالة الشمعية الفريدة والمميزة من تخطيط فنان الشمع الاسترالي جورج بيوجول.

    شارك في الحضور وإيضائة الشموع عدد من الأئمة والسفراء والدبلوماسيين بينهم سعادة السفير الفلسطيني الدكتور عزت عبد الهادي وسعادة السفير السوري السيد تمام سليمان وممثلين لكل من السفارات الكويتية والمغربية والجزائرية والاندونيسية. وقد حضر السفير اللبناني الدكتور جان دانيال الذي غادر مبكرا لارتباطات أخرى، وشارك أيضا في البرنامج الدكتور الشيخ فداء المجذوب ممثلا مجلس الوطني الاسترالي للأْئمة والشيخ عبد القدوس الازهري رئيس جمعية العلماء الاسترالية والقس جريجور هندرسون رئيس الكنيسة الاسترالية الموحدة وسيادة المطران بات باور من كانبرا وجولبورن ورؤساء الجمعيات الخيرية والاسلامية والوطنية منهم السيد إقبال باتل رئيس الاتحاد الاسترالي للمجالس الاسلامية والحاج فاروق القصار رئيس جمعية بيروت الاسلامية الخيرية وعدد كبير من إتحاد عمال فلسطين بالاضافة إلى عدد كبير من المشاركين ووسائل الاعلام المحلية والعالمية.

    تكلمت السيدة ديانا عبدالرحمن معرفة البرنامج، فتحدثت عن امتنانها لدعوة السيد طراد لها للمشاركة بهذا الحدث الحضاري حيث يدعو مع المخلصين ممن ينصروا العدالة بطريقة فنية إلى إنقاذ غزة وإيقاف أعمال العنف.

    ***
     
    وكان السيد طراد منسق البرنامج قد دعا ممثلي السفارات ورجال الدين والقادة وكل من يدعو إلى إيقاف العنف في غزة. فشكر الحضور مبتدئا بالسفراء ورجال الدين وبعد أن شكر ممثلين السفارات الذين حضروا  أعرب عن رغبته لو ان كل السفراء قد حضروا وكان قد دعا كل منهم ما عدا سفارتي إسرائيل والولايات المتحدة. 

    وبعد أن ندد بكلام وزيرة الخارجية الاسرائيلية ليفني حيث قالت "إننا لم نتشاور مع أي البلدان بل أننا بدأنا من تلقاء أنفسنا." سئل السيد طراد: "كيف يسمح المجتمع الدولي لأي دولة أن تخرق القانون وتبدأ الهجوم على الشعوب كما تشاء؟"

    وقال أيضا: "على الرئيس كيفن رد أن يمثلنا ولكنه لا يمثلنا لا يمثل الناس الشرفاء الذين يعترضون على ما يحصل وها هو يقول هو ونائبته جوليا جيلارد إن من حق إسرائيل الدفاع عن النفس.  وها نحن نرى العالم يتفرج بينما المجازر تحصل فقد حصلت البوسنة وكوسوفا ورواندا ورأينا المجتمع الدولي يتفرج والناس تقتل. ولكنني أقول لهم لن ننسى وسيأتي يومكم كما أتت محاكمة مجرمي الحرب في المجازر الاخري التي سبق ذكرها."

    ***
     
    "إن رسالة الشموع رسالة صامتة من ضوء لتقتل الظلم الذي يحصل في غزة نحن ندعو الرئيس لإدانة إسرائيل لأننا نعلم أنها المعتدية أنها خرقت الهدنة وأنها منذ أنشئت تقوم بالمجازر وتذهب من غير عقاب نريد محاكمة عادلة.  لا يكفي أن تغضبوا لما يحصل بل قوموا واكتبوا إلى السياسيين وادعوهم إلى إدانة إسرائيل."

    وفي كلمته عن مجلس الأئمة الاسترالي بدأ فضيلة الشيخ فداء المجذوب كلمته بالعربية حتى "يسمع هؤلاء الذين هناك في غزة يجب أن يعلموا أنه لا زال هناك ضمير إسلامي وعربي وضمير إنساني في العالم إن غيرتنا على قضية الأبرياء المعتدى عليهم هي المحك. فالامتحان الأكبر للإنسانية هو هنا.  فنرى الظلم بينما البرلمان هنا صامت فنقول لأهلنا في غزة إنها قضية إنسانية من الطراز الأول."

    ثم تكلم بالانكليزية وقال أن ما جمعنا هنا هو الإنسانية لأننا أتينا من أماكن مختلفة ومن خلفيات وديانات مختلفة وما يحصل في غزة ليس ببساطة موضوع دين أو عرق بل هو موضوع إنسان وحقوق الإنسان والعدالة ونحن كمسلمين نشارك مجتمعنا الأسترالي بالقيم التي تحث على العدالة وحقوق الإنسان ومن يرى ما يحصل لأطفال غزة ولا يتحرك او يدعو إلى لإدانة عدم احترام حقوق الإنسان في غزة؟  ونحن كأستراليين غاضبين مما يحصل هناك وأيضا غاضبين من صمت حكومتنا على ما يحدث."

    ***
     
    ثم تكلم القسيس غريغور هندرسون رئيس الكنيسة المتحدة في أستراليا فقال:  أصدقائي دعوني أشكركم لمنحي الفرصة لأن أظهر وقوفنا إلى جانب الناس في غزة.  فقال أنه منذ 13 شهر قام تسعة من رؤوس الكنائس في أستراليا زاروا إسرائيل وفلسطين وأربعة منا الآن هنا وهذه الزيارة كان لها تأثير ففي حزيران السنة الماضية وقع 12 مسؤول كنسي في أستراليا عريضة قدموها لرئيس الوزراء ووزير خارجيته، تطلب التغيير في موقف أستراليا لما يحصل في فلسطين، ومع أننا لم نرى تأثيرا في الأسبوعين الماضيين لكني أحب أن أقول لأخواني هنا أن المسيحيين في أستراليا وأنحاء العالم مستائين لمعاناة الشعب الفلسطيني.والجور الذي يرتكب الآن بحق أهل غزة وقد تلقيت الليلة الماضية 11 صفحة من جنيف تعرب عن استياء أكثر من مئة مؤسسسة كنسية عالمية مما يحصل في غزة. ودعا إلى إيقاف العنف فوراً. وقال أن إسرائيل أعطيت الفرصة للحوار مع حماس اثناء هدنة الست أشهر لكنها رفضت وأن حماس كانت مستعدة بالرغم من أن الهدنة لم توقف الحصار مع العلم أنها لا تعترف بإسرائيل كدولة.
    وتكلم المطران الكاثوليكي بات باور فقال أنه قد مشى هنا مع الفلسطينيين منذ 15 سنة يدعو للسلام وهنا تحدث عن عنف يحصل بحق شعب محاصر محروم من أبسط حقوقه: "وهنا أقول لإسرائيل ان العنف لا يولد إلا العنف ونحن هنا لنري العالم أمر مختلف أن نشعل الشموع والشمعة عندنا كمسيحيين تعني نور يمحو الظلم والظلام وأقول أنه لحياة الفلسطيني قيمة كحياة الإسرائيلي وأي إنسان آخر فنحن جميعاً قسم من الإنسانية وقال إن الشموع تضاء من اجل السلام لكل متبعي الديانات وتكلم عن أهمية الحوار بين الأديان ونحن هنا على قناعة أن السلام محتمل وسيأتي لأهل غزة والعالم."

    وفي كلمته شكر السفير الفلسطيني في أستراليا الدكتور عزت عبدالهادي المنسقين والحضور وكل من يدعم الفلسطينيين وعبر عن احترامه لصمود الشعب الفلسطيني في غزة بالرغم من الحصار والقصف وخاصة بعد ما دمرت البنى التحتية. وتحدث عن أهمية تقديم الدعم لأهل فلسطين. وأهم عنصر في صمودهم هو إرادتهم بالمحافظة على روح المقاومة وحماية الهوية.  فمهم جداً ألا يستسلموا.  ثم قال من يصدق أنها حرب للحفاظ على بقاء إسرائيل وما يبدو أنها حرب من أجل إبادة الفلسطينيين.

    "وأنا أتمنى على المجتمع الدولي أن يضغط على إسرائيل لإيقاف العدوان.  مع أني أعرف ان الحرب الميدانية لن تحقق شيئاً بل نحن بحاجة إلى الحوار من أجل السلام في المنطقة."

    وقال أنه قد جاء من رام الله وقال ان الغضب يعم الناس هناك وهم مستاؤون ويريدون أن يعملوا أشياء كثيرة "ونحن في رام الله نعاني أيضاً فهناك أكثر من ستمائة حاجز تفتيش وهناك قمع فهم يعانون أيضاً وأظن أن هناك خطوة هامة يجب أن تتخذ تشمل الفلسطينيين كلهم كأمة فلن نستطيع تحقيق أي شيء إن كنا متفرقين. وإن كان حاليا مطلبنا هو وقف العدوان.  ولكن العدل والسلام هو هدفنا الأكبر."

    ***
     
    وتكلمت الفتاة تسنيم سماك الغزاوية الاصل والتي أتت من ولاية فيكتوريا لتشارك بمشروع رسالة الشموع قائلة:  "اليوم يمضي اسبوعين على بدء الهجوم على غزة، أسبوعين من القتل والتدمير والترويع، في حين يتضامن سكان العالم مع غزة يقف الحكام صامتين وقالت إن ما يحصل في غزة هو جريمة ضد الإنسانية أليس أهل غزة بشر؟" ثم وجهت كلمتها لرئيس أستراليا السيد كيفن رد وشرحت ما يعانيه أهل غزة من الترويع والقتل ودعته إلى أن يقف موقفاً عادلاً لإنقاذ غزة ووقف هدر الدماء مع وقف الحصار.

    وفي مقابلة أجريت مع السفير السوري السيد تمام سليمان قال: "العالم كله شهد الآن المجازر التي ترتكب بحق أطفال فلسطين ونحن نعلم أن الأستراليين شرفاء لن يتقبلوا ما يحصل هناك فإسرائيل تفعل ذلك علناً ويجب أن تحاكم لجرائم الحرب التي ترتكبها.  فالشرفاء في أنحاء العالم لن يتقبلوا أن تترك إسرائيل بدون ملاحقة ولن يقبل القياس بمعيارين."
    "نحن ومنذ تأسيس إسرائيل نعاني من الصدمات للمجازر التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني ولن يترك أي بلد عربي قد يفعل أي من ذلك بدون ملاحقة."

    وفي مسيرة سابقة في نفس اليوم تجمع المتظاهرون أمام السفارة الإسرائيلية، وبعد أن رمى المتظاهرون عشر أزواج من أحذية الاطفال على السفارة الاسرائيلية تضامنا مع أطفال غزة وأهلها.

    ألقى السيد قيصر طراد كلمة أكد على وجوب: "أن لا نكتفي بالتجمع والتظاهر هنا تنفيساً عن غضبنا، بل علينا أن نتابع العمل ونرى ما الذي بإمكاننا فعله، يجب أن نكتب رسائل للسياسيين ونشرح القضية لمن نعرف من الأستراليينن  يجب أن نعمل بانضباط،  ولنتعلم من أخواننا الصامدين بغزة إنهم صامدين بإيمانهم وانضباطهم."

    "بعد أن قتل أكثر من 800 شخص وجرح أكثر من ثلاث آلاف، ها هي إسرائيل ما زالت تقصف وتدمر وتقتل متجاهلة دعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار.  كان هناك هدنة منذ حزيران، خرقتها إسرائيل مرات عديدية بالمداهمات وقتل القياديين، ولم توقف الهدنة ذلك الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني، الذي قَبِل الهدنة امتثالاً لقوله تعالى: " وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله".  بالرغم من أن الحصار قد أشرف على إنفاذ المواد الغذائية، ومستشفياتهم كانت تعمل مع أقل إمكانيات.  وبالرغم من هذا فإن إسرائيل تدعي كذبا أن الفلسطينيين هم الذين خرقوا الهدنة."

    "تقول إسرائيل ويدعمها الغرب، إنه الدفاع عن النفس، هل صور هؤلاء الأطفال الذين قتلوا تشير إلى الدفاع عن النفس؟ ما لجثث هؤلاء الأطفال والدفاع عن النفس؟" وأشار إلى صور أولاد كانوا قد سقطوا ضحية للقصف الإسرائيلي، ثم أشار إلى صورة مسجد كان قد دمر من قبل إسرائيل، قال: "هذا مسجد بيت عبادة ماذا سيقول العالم لو حصل هذا لكنيسة أو معبد يهودي، هندوسي، أو بوذي أو غيرها لماذا يختلف الامر ويختفي الاحتجاج عندما يكون مسجدا؟  أليس هذا مكان عبادة للناس أيضاً؟"

    "هناك 4 أشياء يجب علينا فعلها أن ندعو رئيس البلاد والسياسيين لإدانة إسرائيل وأن يدعو إلى اجتماع عاجل لهيئة الأمم من أجل إيقاف الحرب، وأن يدعو إلى التحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبت، وأن نراسل السياسيين ونشرح القضية لمن نعرف من اخواننا المواطنين."

    "ويجب علينا أن لا نوقف طلبنا عند إنقاذ الأطفال والنساء فقط بل كل مواطن في غزة فكلهم مدنيين وكلهم يستحقون العيش بسلام بعيدا عن العدوان الاسرائيلي".

    وقد ألقت الفتاة إناس السماك شقيقة تسنيم كلمة عبرت عن معاناة أهل غزة وأطفالها وطالبت بوضع حد لهذه الجرائم المرتكبة بحق أطفال غزة.
     


    نشــرت بتاريخ: [2009/01/15]

    إجمالي القــراءات: [109] حـتى تــاريخ [2017/09/23]

    شـارك في تقييـم: شموع مضيئة لضمائر غافلة: "أنقذوا غزة الآن"
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]