دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - بشأن العدوان الهمجى الصهيونى على قطاع غزة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: البيانات والوثائق / ثقافية

    بشأن العدوان الهمجى الصهيونى على قطاع غزة
    تاريخ المناسبة/الخبر: 2008/12/31
    صـاحب الموضوع: المؤتمر الناصري العام
      راسل صاحب المناسبة
    إن المذبحة الأخيرة والتى جرى الإعداد لها منذ وقت طويل قد أدخلت التصفية المنهجية للمقاومة الفلسطينية المسلحة على أعتاب مرحلة خطيرة . فبعد مراحل إستمالة القيادات الفلسطينية وترك الحبل على الغارب لإثراء بعضها ومراكمة الأموال عبر الفساد الذى عم أجهزة السلطة

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?654


    المؤتمر الناصرى العام
    الأمانة العامة


    بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر الناصرى العام
    بشأن العدوان الهمجى الصهيونى على قطاع غزة

    يتابع المؤتمر الناصرى العام بكل الإهتمام التطورات الجارية على الساحة الفلسطينية فى ظل المذابح الهمجية التى ترتكبها العصابات الصهيونية الإجرامية بحق شعبنا العربى فى غزة، والتى تمثل فى حقيقة الأمر بداية لمرحلة جديدة من مراحل تصفية القضية الفلسطينية .

    ان كلمات الإدانة وأشد ألفاظ الشجب وقعًا لا تكفى بحال من الأحوال للتعبير عن السخط الشعبى ليس تجاه الكيان الصهيونى فحسب بل وضد أنظمة الحكم العربية المتواطئة بشكل فاضح مع العدو الصهيونى إضافة
    إلى الولايات المتحدة الأمريكية والدول السائرة فى فلكها والتى تسبغ حماية دولية كاملة على ما ترتكبه آلة الحرب الصهيونية من جرائم الإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين .

    إن المذبحة الأخيرة والتى جرى الإعداد لها منذ وقت طويل قد أدخلت التصفية المنهجية للمقاومة الفلسطينية المسلحة على أعتاب مرحلة خطيرة . فبعد مراحل إستمالة القيادات الفلسطينية وترك الحبل على الغارب لإثراء بعضها ومراكمة الأموال عبر الفساد الذى عم أجهزة السلطة الفلسطينية، انتهت فعليا مرحلة قطع الرؤوس
    أو تصفية القيادات المؤثرة فى العمل الفلسطينى المسلح، فجرى حبس وإعتقال البعض وإغتيال البعض الأخر، بمساعدة ظاهرة وتواطؤ فاضح من سلطة غزة – أريحا .          

    واليوم يدخل المخطط الصهيونى عتبة قطع الأطراف بتصفية الذراع الأمنى لحركة حماس فى غزة، وترويع الأهالى فى القطاع، ولذلك علاقته الوثيقة ليس فقط بتصفية المقاومة الفلسطينية ولكن أيضا بترتيبات الأوضاع
    فى الداخل الفلسطينى تمهيدا لاقرار الصيغة النهائية لتصفية القضية الفلسطينية برمتها .

    لقد قامت تل أبيب بما عجزت عنه سلطة محمود عباس ولصالحها أيضا فى وقت تجرى فيه الإستعدادات لإجراء إنتخابات رئاسية وتشريعية فى الأراضى الفلسطينية، والرسالة التى حملتها القنابل والصواريخ الإسرائيلية موجهة بالأساس للشعب الفلسطينى فى القطاع ومفادها أن التصويت لصالح نهج المقاومة ليس له من نتيجة سوى الحصار والتجويع ثم القتل والتشريد .

    إن وقوع هذه المذبحة بعد 48 ساعة من إستدعاء مصر لوزير خارجية الكيان الصهيونى قد برهن
    على أن النظام الإقليمى العربى ضالع بدرجة أو بأخرى فى هذه المذبحة فهو بالحد الأدنى قد وافق
    على هذا العدوان وارتضى بمبرراته التى دأب الصهيونية على تكرارها فى كل يوم بالزعم بأن استقرار الأوضاع والمضى قدمًا فى مخطط إنشاء الدولة الفلسطينية يمر عبر طريق واحد وهو تصفية البنية التحتية
    لما تسميه الإرهاب .

    وطوال العامين الأخيرين شاركت الأنظمة العربية بدرجات مختلفة فى تضييق الخناق على قطاع غزة ووقفت فى كل الأحوال مكتوفة اليدين ازاء الحصار والإعتداءات البربرية الصهيونية ولم يصبها ما أصاب القوى الحرة
    فى العالم من حرج لضميرها الإنسانى فدفعت بسفن رمزية لخرق الحصار فيما لم تحرك دولة عربية واحدة ساكنًا.

    إن المرحلة الجديدة التى يؤشر عليها العدوان الهمجى الأخير على غزة تتضمن انتقال دولة عربية من دور الوسيط بين الفلسطينيين والعدو الصهيونى إلى دور الشريك للصهيونية، ويبدو ذلك واضحا من طرح المبادرة العربية بالتطبيع العربى الجماعى مع تل أبيب ومحاولة تفعيلها ورعاية أطراف عربية بالشراكة مع تركيا
    لصيغة جديدة من صيغ التعاون الإقليمى تضمن إدماج الكيان الصهيونى فى تجمع إقليمى جديد أو توسيع جامعة الدول العربية لتشمل تركيا والكيان الصهيونى أيضًا.

    ولقد انتهت فعليا أدوار الوساطة العربية بين الفرقاء الفلسطينيين وفقدت الدول التى لعبت مثل هذه الأدوار كل مصداقية متوهمة وبانت دلائل استنباطها للموقف الصهيونى لكل صاحب بصيرة فى أمتنا العربية.

    لقد تضافرت جهود الصمت العربى بل والتواطؤ الخفى مع الصهاينة تضافرت مع العدوانية الصهيونية والعمالة لسلطة غزة – أريحا من أجل تركيع الشعب الفلسطينى وإطلاق يد سلطة محمود عباس للتحدث والتفاوض باسم الفلسطينيين دون ممانع، وذلك لإقرار الصيغة النهائية لتصفية القضية الفلسطينية.

    إن هذا العدوان ستكون له تداعياته المستقبلية سواء على الساحة الفلسطينية أو على صعيد الوطن العربى. حيث ستشهد الأيام القادمة تحركات مباشرة لإخضاع القطاع لسلطة عباس مع الإسراع بإجراء انتخابات تضمن تفرد فريق التسوية بصفة الممثل الشرعى والوحيد للشعب الفلسطينى.

    وليس من المستبعد أن يمهد الحسم العسكرى الصهيونى للنزاع بين فتح وحماس إلى عدوان إسرائيلى جديد ضد المقاومة اللبنانية كافتتاح لما تصفه الدوائر العسكرية الصهيونية بخطة محاصرة القوى المحلية المساندة لإيران تمهيدا لشن حرب لإجهاض إمكانية إنتاج قنبلة ذرية فى إيران حسب المزاعم الإسرائيلية.

    إن القوى السياسية فى الوطن العربى على اختلاف مشاربها السياسية مدعوة إلى تنحية خلافاتها العقيدية والسياسية جانبا من أجل ابتداع صيغة لتنسيق العمل الوطنى فى كل ساحة عربية بهدف ممارسة الضغط على الأنظمة العربية من ناحية ولدعم كافة أشكال المساندة الفعالة لخيار المقاومة باعتباره السبيل الوحيد لتحرير فلسطين.

    إن المؤتمر الناصرى العام يدعو كل الأخوة من أعضاء المؤتمر فى كافة الساحات العربية إلى العمل بالتنسيق مع القوى التى تساند الشعب الفلسطينى فى نضاله ضد الكيان الصهيونى من أجل إعلان كافة الأشكال المتاحة للتنديد بالمذبحة وبصمت الأنظمة العربية الرسمية وانخراطها فى الخطط الصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية.

    ويدعو المؤتمر كافة لجان الساحات إلى تنظيم فعاليات سياسية لشرح أبعاد المؤامرة الدولية الصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية وأدوار الأنظمة العربية فيها وإصدار النشرات والبيانات لحشد الرأى العام وراء موقف فعال لدعم خيار المقاومة.

    المجد والخلود للشهداء، والموت والعار للخونة والسفاحين.

    عاش نضال شعبنا العربى على طريق الحرية والاشتراكية والوحدة.

    الأمانة العامة للمؤتمر الناصرى العام


    نشــرت بتاريخ: [2008/12/31]

    إجمالي القــراءات: [74] حـتى تــاريخ [2017/11/18]

    شـارك في تقييـم: بشأن العدوان الهمجى الصهيونى على قطاع غزة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]