دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - عيد النصر
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: المناسبات / قــومي

    عيد النصر
    تاريخ المناسبة/الخبر: 1956/12/23
    صـاحب الموضوع: الدكتور محمد السيد سعيد
      راسل صاحب المناسبة
    اليوم تحتفل بورسعيد وحدها تقريبا بعيد النصر في 1956. فمنذ سنوات كفت الدولة المصرية عن أن تعد 23 ديسمبر نصراً وطنياً وتركته للمدينة ومحبيها وحدهم! ولولا الملامة لقلت "حسنا فعلت". فالجهاز الحكومي لم يعد يقوم بشيء مما له علاقة بالعواطف الوطنية والإنسانية

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?630


    بورسعيد الحلم الوطني

    د. محمد السيد سعيد

    اليوم تحتفل بورسعيد وحدها تقريبا بعيد النصر في 1956. فمنذ سنوات كفت الدولة المصرية عن أن تعد 23 ديسمبر نصراً وطنياً وتركته للمدينة ومحبيها وحدهم! ولولا الملامة لقلت "حسنا فعلت". فالجهاز الحكومي لم يعد يقوم بشيء مما له علاقة بالعواطف الوطنية والإنسانية والرموز والروايات التاريخية إلا ليفسده.

    وعندما يستكمل المجتمع المدني في بورسعيد بناءه المستقل سوف ينتج لنا احتفالاً بيوم النصر أكثر عمقاً وخصوبة. مثقفو بورسعيد بالذات يبحثون بدون كلل عن "قانون" أو عن "روح" المقاومة في هذا البلد الجميل. ويمكن القول إن بورسعيد تجسد روح المقاومة ضد الاستعمار والطغيان كما يمكن القول إن المقاومة هي هويتها الأصيلة والتي عبرت عنها في عشرات من الأحداث الكبري وآلاف من الأحداث الصغري.

    ولدت المقاومة مع ولادة المدينة. وهي لذلك تتدفق بتلقائية ودون حسابات. وكثيرا ما انبثقت المقاومة بدون تحضيرات. وعوض فيض الحماس عن بساطة التخطيط والاستعداد والتحضير حتي أثناء معركة 1956.

    وما زلت أذكر كيف كان أبي يلاحق الطائرات البريطانية جريا في شارع 100 في أول وثاني أيام عدوان 1956. كان يجري ومعه مئات الأشخاص ببنادق بسيطة ودون أي ساتر. ولربما لم يكن لهذه الملاحقة الطريفة أي أثر سوي إثبات الحضور وقوة الروح. وما زالت بورسعيد تعاني من المسافة بين فيض الحماس وبساطة التخطيط.

    ولكنها حتي في ذلك أفضل حالا من غيرها. إذ تحتل المدينة أعلي مكانة في سائر مؤشرات التنمية البشرية تقريبا. ويعني ذلك أنها قاومت بقوة التراجع في نظام التعليم وفي التطور الحضاري العام الذي شهدته بقية البلد. وأشهد أنه كان لدي بورسعيد دائما واحدة من أفضل المؤسسات الصحية في مصر.

    وان كانت المقاومة هي روح أو قانون بورسعيد فيوم 23 ديسمبر ليس سوي حالة خاصة اتحدت مع جميع معايير وحوافز المقاومة في مصر كلها. ومع ذلك من الظلم أن نختصر روح المقاومة في بورسعيد في يوم 23 ديسمبر أو في عام 1956، فبورسعيد كانت واستمرت وستكون دائما في طليعة الحركة الوطنية المصرية. المدينة ساهمت بصورة هائلة في إنقاذ ما يمكن إنقاذه وسط محنة يونيو 1967 الرهيبة. وسريعا ما بلورت تجارب مقاومة رائعة. وكنت أتمني أن يقوم الباحثون علي الأقل بتوثيق تجربة الجيش الشعبي في بورسعيد الذي كان يتولي حماية المدينة بعد يونيو 1967 وصولا إلي دور المدينة المشهود في حرب الاستنزاف وفي حرب أكتوبر.

    نحتاج لاحتفال شعبي يقوده المثقفون بيوم 23 ديسمبر.. احتفال يشعل من جديد روح النهضة والمقاومة في المدينة التي جسدت- وما زالت- الحلم الوطني.


    نشــرت بتاريخ: [2008/12/24]

    إجمالي القــراءات: [65] حـتى تــاريخ [2017/11/19]

    شـارك في تقييـم: عيد النصر
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]