دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - حذاء المجاهد منتظر الزيدي بين المبالغه والإجحاف
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: البيانات والوثائق / عامة

    حذاء المجاهد منتظر الزيدي بين المبالغه والإجحاف
    تاريخ المناسبة/الخبر: 2008/12/21
    صـاحب الموضوع: مهندس هشام نجار
      راسل صاحب المناسبة
    إن ما حصل في يوم 14 كانون الأول / ديسمبر2008 هو بدون ادنى شك إختراق لحاجز الصمت الذي بناه الحكام امام شعوبهم,ولم يكن لأحد فيه فضل كما ادعى بوش ووزيرة خارجيته رايس بان مافعله منتظر كان ثمرة من ثمار الديموقراطيه . فعن اي ثمره وعن اي ديموقراطيه يتحدثان إذا

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?624


    حذاء المجاهد منتظر الزيدي بين المبالغه والإجحاف

    الإخوه والأخوات
    التعليق أدناه وردني من قارئ تونسي وذلك ردآ على مقالات وردود افعال إنتشرت عقب حادثة الحذاء, احببت ان اعرضه عليكم  ففي قراءته فائدة وعبره وسأقوم بعدها بإيجاز رأيي فيه

    ***

    قال الأخ الكريم 

    كلنا تمنى ان يكون منتظر الزيدي 
    لكن ما اتمناه في ظل هذه الصحوة الاعلامية والحقوقية  الخ ان لا يعتبر حذاء الزيدي انتصارا فهل يعقل ان يشفي غليلنا حذاء وهل يمكن ان نقارن حذاء بسيطرة الامبرياليات العالمية والمحلية بحياتنا حريتنا اقتصادنا ..... هل سنستبدل انتصارنا الحذائي بالاراضي المغتصبة في فلسطين والجولان سبتة ومليلة
    هل بهذا الحذاء سننسى النكبة والنكسة .... دماء الشهداء بكاء اطفال غزة والعراق والسودان انه وقت الانتفاضة ضد الانظمة التابعة والعميلة للدوائر الامبريالية 
    انه زمن الثورة الوطنية الشعبية الديمقراطية
    اثرياء العرب يتزايدون على حذاء منتظر الزيدي
    اكثر من 10ملايين دولار
    واطفال غزة جياع
    واطفال العراق جياع
    واطفال السودان جياع
    واطفال الصومال جياع

    *** 

    الإخوه والأخوات
      إن ما حصل في يوم 14 كانون الأول / ديسمبر2008 هو بدون ادنى شك إختراق لحاجز الصمت الذي بناه الحكام امام شعوبهم,ولم يكن لأحد فيه فضل كما ادعى بوش ووزيرة خارجيته رايس بان مافعله منتظر كان ثمرة من ثمار الديموقراطيه . فعن اي ثمره وعن اي ديموقراطيه يتحدثان إذا كانت فروة رأس منتظر قد انتزعت من رأسه امام ابو الديموقراطيه وعصابته خلال عشر ثوان فقط من مشهد الحذاء؟
     فحذاء منتظر اعطى مؤشرآ جديدآ على وجود حاله إستنكارعامه جدآ للحاكم بوش وللمحكوم المالكي وشلته ولكل الحكام العرب الظالمين والخائنين وصارت الشعوب تشير إليهم بالبنان اوبالحذاء وبكل جرأة ووضوح وان كان ذلك غير كاف لإقتلاعهم, كما ان مكونات الشعب العراقي تحت تأثير هذه الواقعه تناست خلافاتها ووقفت موحدة في وجه الإحتلال واذنابه فاضحى الجهاد ليس حكرآعلى طائفة معينه ولاعلى حزب معين ولا على عرق معين فحسب بل على العراق بأثره وخلفه الأمه العربيه والإسلاميه بكل مكوناتها,وهذه كانت أول فائده لحذاء منتظر في وجه بوش, فعلينا أخي الكريم ان لانقلل من اهمية الإختراق وخاصة إذا علمت ان جماعة بوش قد اعطت تعليمات صريحه لعملائها في بعض الصحف والمواقع المأجوره في منطقتنا العربيه بالتقليل من اهمية الحدث بطريقه تجعل المتابع لتعليقاتهم يقول لنفسه (صرعتونا بمنتظر وبحذاء منتظر؟) بينما الحدث كان كبيرآ حتى بالمقياس الغربي عمومآ والأمريكي خصوصآ
    اما الفقره التي اوردها المعلق المحترم والتي تركزعلى مآسي امتنا  
    اثرياء العرب يتزايدون على حذاء منتظر الزيدي
    اكثر من 10ملايين دولار
    واطفال غزة جياع
    واطفال العراق جياع
    واطفال السودان جياع
    واطفال الصومال جياع
    هذه العبارات المشحونه بآلامنا جميعآ هي بيت القصيد 
      وما قام به منتظرهو جهاد ايضآ ولا يمكن ان يشبع اطفال العراق الا بتضحيات المجاهدين وهو فاعلون ومقتدرون بحول الله مهما قلل العملاء من تأثير عملياتهم
    إخوتي اخواتي
     سمعت بقصة العشر ملايين دولار ثمنآ لحذاء منتظر وقصصآ أخرى شبيهة بها وتعليقآ عليها اقول
    ايها الكرماء من ابناء امتي ان ملايينكم لها مكان آخر ليس حذاء منتظر فاطفال غزه لهم حق فيها واطفال السودان لهم حق فيها بل توظيفها لما فيه حفظ لحقوق الإنسان في العالم العربي حق فيها, إن اموالكم ايها المقتدرون من ابناء امتي هي أمانة في اعناقكم فاحسنوا إستخدام عوائدها وزكاتها وصدقاتها بما يرضي الله سبحانه وتعالى. ففلسطين التي يريدون ذبحها امامكم وبتأييد من بعض حكامكم تناديكم ,والسودان الذي يريدون تمزيقه يناديكم,والعراق الذي يقطع الحكام والأمريكان اوصاله يناديكم,فاقتدوا يا أحباب الله بحديث رسول الله عليه الصلاة  السلام(...ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لاتعلم شماله ما انفقت يمينه 
        يا كرماء هذه الأمه
      أبناء غزه اليوم يتدفأون على ماتبقى لهم من اغصان اشجار زيتونها واطفال غزه يدرسون على سراج خافت مضاء من زيت زيتونها,وابناء غزه اليوم يتغذون على ماتبقى لديهم من ثمر زيتونها ....وزيتون غزه بدأ ينضب, فماذا انتم فاعلون؟
     يا كرماء هذه الأمه 
    زكاة اموالكم وقاية لكم من يوم عظيم , فكونوا سباقين الى الخير  فمنتتظر واخوانه المجاهدين زينوا لكم الطريق ,فأكملوا الطريق وعبدوها بأموالكم
    فإن فعلتم فقد ربحت تجارتكم إنشاء الله
    مع تحياتي


    نشــرت بتاريخ: [2008/12/21]

    إجمالي القــراءات: [48] حـتى تــاريخ [2017/11/18]

    شـارك في تقييـم: حذاء المجاهد منتظر الزيدي بين المبالغه والإجحاف
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]