دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - سؤال لرئيس حكومة العار فى مصر
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     فبراير 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: البيانات والوثائق / ثقافية

    سؤال لرئيس حكومة العار فى مصر
    تاريخ المناسبة/الخبر: 2008/09/24
    صـاحب الموضوع: الدكتور حمدي حسن
      راسل صاحب المناسبة
    أخيرا احب ان اتقدم لكل طفل وطفلة وقفا امام جحفل العسكر المدجج بالسلاح بغير خوف ولا وجل رافعين الرأس والقلم بعزة وشموخ وادعو لتخصيص جائزة سنوية لمثل هذه المواقف النبيلة ضد الظلم و الجبروت

      التعليق ولوحة الحوار (1)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?534


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السيد الأستاذ الدكتور / رئيس المجلس   ,,,,,,   السلام عليكم

    ارغب في توجيه السؤال الآتي الي أ.د رئيس مجلس الوزراء

    بخصوص مدرسة الجزيرة بالاسكندرية
    ***
    العار

    ما نشرته الصحف ووكالات الأنباء وبالصور { مثل الصور المرفقة } و مارأيته بنفسي مباشرة عن حصار جحافل واشاوس جنود الأمن المركزي لمدرسة اطفال ومنع الأطفال و مدرسيهم من دخولها  تعسفا دون سند من قانون

    عار يجلل ويعنون فترة الحكم ونحن نري الجنود يحاصرون الأطفال الأبرياء وهم يرفعون اقلامهم طالبين دخول مدرستهم دون فائدة–  يكفيهم فخرا ان وقفوا بلا خوف او وجل امام هؤلاء المدججين بكل انواع السلاح وبالصدادات واحذيتهم الثقيلة ونظراتهم الأثقل

    عار ان يذهب الأطفال في اول يوم دراسي فرحين بملابسهم و شنطهم وادواتهم المدرسية ليجدوا الجنود شاكي السلاح وبالصدادات والقنابل المسيلة للدموع في انتظارهم محاصرين مدرستهم يمنعونهم بالقوة من دخول المدرسة واضاعوا عليهم فرحتهم البريئة بالرجوع الي المدرسة  
    في كل بلاد الدنيا يستقبل الأطفال في اول يوم دراسي بالورود والحلوي والهدايا بينما ستقبلهم حكومتنا بالأمن المركزي وكأنهم ارهابيون او تجار مخدرات .

    عار علي رجال الحكم ان يحاصر الجنود الأشاوس تلاميذ مدرسة ابتدائية تاركين الحدود المصرية يرتع فيها رجال العصابات ومهربي المخدرات وقد شاء الله ان يفضحهم في الوقت الذي يحاصرون فيه مدرسة ابتدائية بقوة وبحزم

    عار علي رجال الحكومة ووزرائها أن لا ينفذوا احكام القضاء الصادرة ضد قراراتهم التعسفية والتي تأمر بفتح المدرسة والغاء قراراتهم التعسفية فلا تجد هذه الأحكام آذانا صاغية ولسان حالهم يقول للحكم والقضاة " اشربوه وبلو ميته " لا يجبرنا احد علي تنفيذ إلا ما نراه نحن , ونحن فقط في الوقت الذي فضحتهم وسائل الاعلام المختلفة  وبينت ان عصابة اختطفت سائحين منذ ايام  عديدة ورجال الحكم ذاهلون حيث كانوا يتابعون الأطفال واقلامهم الرصاص التي يتحركون بها هنا هناك لارهابهم ودفعهم لتغيير مدرستهم التي يحبونها ولا يرضون عنها بديلا

    عار وأي عار ان يحاصر ضباط و مجندي الأمن المركزي مدرسة اطفال أو جامعات مصر و مصانعها المختلفة بينما يتركون الحدود خالية يرتع فيها ومنها المجرمون  

    عار علينا ان نقبل ان يتقدم اولادنا للتجنيد الآجباري في صفوف الجيش اداء للواجب الذي نفخر به جميعا في الدفاع عن الوطن ضد الأعداء وحماية الحدود من المغيرين والمعتدين فنجدهم يجندوا في صفوف ما يسمي بالأمن المركزي للتنكيل بأبناء الشعب وارهابه واذلاله واخيرا الوقوف امام اطفال مصر لمنعهم من دخول مدرستهم  فبأي حق وبأي قانون يحدث هذا ؟ {  اطلب من  قادة المجتمع و مفكريه ان يتناقشوا لايجاد حل لهذا السلوك المرفوض  }

    من الذي اصدر اوامره بمثل هذه التصرفات المرفوضة التي ان أساءت فهي تسيء الي اهل الحكم ليس كأشخاص فقط ولكن كتاريخ وعنوان مرحلة .

    واذا كان اهل الحكم لا يستحون ولأحكام القضاء مستهزئون فما هو الحل ؟

    السيد الأستاذ الدكتور / رئيس المجلس

    * ما هو الحل برأيكم في عدم احترام الحكومة لأحكام القضاء ؟

    * وما هو الحل في استخدام قوات الأمن المركزي وهم المجندون لخدمة الوطن ضد المواطنين وحتي الأطفال  بينما حدود مصر تنتهكها العصابات خطفا وتهريبا والأشاوس غائبون أو خائرون أو متواطئون ؟

    علما بأنه سبق أن طالبت سيادتكم بالدعوة بسرعة  انعقاد لجنة التعليم لبحث الموقف الخطير

    ارجو ان أجد منكم ما يعين علي القيام بالواجب و التصدي للفساد

    أخيرا احب ان اتقدم لكل طفل وطفلة وقفا امام جحفل العسكر المدجج بالسلاح بغير خوف ولا وجل رافعين الرأس والقلم بعزة وشموخ وادعو لتخصيص جائزة سنوية لمثل هذه المواقف النبيلة ضد الظلم  و الجبروت

    تري حين يسجل التاريخ ويؤرخ المؤرخون أين سيكون مكان هؤلاء ؟

    مع احترامي ,,,,,,,


    د /حمدي حسن
    نائب الشعب

    23/ 9/ 2008  


    نشــرت بتاريخ: [2008/09/24]

    إجمالي القــراءات: [43] حـتى تــاريخ [2018/02/21]

    شـارك في تقييـم: سؤال لرئيس حكومة العار فى مصر
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]