دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - السلطات المصرية تستدعي مجدي احمد حسين وتوجه اليه تهم بالتظاهر والتحري
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: الأخبار / أخبار إقليمية

    السلطات المصرية تستدعي مجدي احمد حسين وتوجه اليه تهم بالتظاهر والتحري
    تاريخ المناسبة/الخبر: 2008/05/03
    صـاحب الموضوع: مجدي حسين
      راسل صاحب المناسبة
    السلطات المصرية تستدعي مجدي احمد حسين وتوجه اليه تهم بالتظاهر والتحريض وتوزيع المنشورات .. الأمين العام لحزب العمل يعترف بالتهم ويقول للنائب العام لن امثل امام النيابة الا في الكلبشات

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?437


    قبيل ساعات من علي انطلاق العصيان المدني العام بمصر .. السلطات المصرية تستدعي مجدي احمد حسين وتوجه اليه تهم بالتظاهر والتحريض وتوزيع المنشورات .. الأمين العام لحزب العمل يعترف بالتهم ويقول للنائب العام لن امثل امام النيابة الا في الكلبشات


    &nbsp;
    3 مايو 2008

    &nbsp;

    إثر تصريحات الطاغية مبارك والتي هدد خلالها العناصر والقوي الناشطة في الدعوه للعصيان المدني بأنه سيتعامل معها بقانون الغاب الذي ينتهجه وقبيل ساعات من الإضراب الذي ستشهده مصر قررت السلطات المصرية استدعاء مجدي احمد حسين الامين العام لحزب العمل والناشط مع حزبه وكوادره في اضراب 4 مايو الي جانب بقية القوي المتعددة بمصر استدعائه للمثول امام النيابة العامة المصرية متهم فى قضيتين ووفق حسن كريم العضو بهيئة الدفاع عن حزب العمل فإن القضية الأولى تتعلق بالتحريض على اضراب 6 ابريل وذلك من خلال منشور كتبه ووزعه ثلاثة من شباب حزب العمل وألقى القبض عليهم يوم 5 ابريل الماضي متلبسين بالتوزيع علي حد قول كريم والذي أشار ايضا الي ان التهمة الثانية التي وجهتها النيابة لمجدي تتعلق بالتظاهر داخل جامع عمرو بن العاص بالمخالفة للقانون الذى صدر مؤخرا عن مجلس الشعب والذى اشتهربأنه قانون لمعاقبة حزب العمل جراء مؤتمراته فى الأزهر وعمرو بن العاص .
    وتعليقا علي ما حدث كتب مجدي احمد حسين المقال التالي ووضعه علي موقعي حزب العمل وجريدة
    الشعب

    وتعليقا علي هذا الإستدعاء قال مجدي أحمد حسين في بيان أصدره تحت عنوان ياسيادة النائب العام:لن أمثل أمام النيابة إلا مخفورا بالسلاسل والكلابشات


    جاء فيه: &quot;نما الى علمى أثناء زيارتى لأرض الجهاد ( شمال سيناء ) أن شرطيا ( وليس محضر النيابة) قد زار منزلى وأبلغ أسرتى بضرورة مثولى أمام نيابة مصر القديمة كمتهم فى قضية ما ثم علمت من خلال أخى حسن كريم المحامى أننى متهم فى قضيتين ( كما دعت لذلك روزاليوسف وهى صحيفة جمال مبارك التى ما دعت الى شىء إلا وامتثلت له الداخلية والنيابة خاصة فى الآونة الأخيرة) القضية الأولى هى التحريض على اضراب 6 ابريل
    من خلال منشور وزعه ثلاثة من شباب حزب العمل وألقى القبض عليهم يوم 5 ابريل متلبسين بهذا الجرم المشهود!! والقضية الثانية تتعلق بالتظاهر داخل جامع عمرو بن العاص بالمخالفة للقانون الذى صدر مؤخرا عن مجلس الشعب والذى اشتهربأنه قانون لمعاقبة حزب العمل علة مؤتمراته فى الأزهر وعمرو بن العاص .
    ويسرنى أن أبلغ سيادة النائب العام بالتالى :
    1- اننى أعترف مسبقا بارتكاب هذه الجرائم المروعة واننى ارتكبتها وأنا فى كامل قواى العقلية ومع سبق الاصرار والترصد فلا داعى لأى نوع من التحقيقات تشغل السادة وكلاء النيابة فى مصرالقديمة لأننى أريد لهم أن يعطوا وقتا أطول للتحقيق مع تجار المخدرات وسراق المال العام وبعضهم يقيم فى مصر القديمة لاداعى لأن أشغلكم بقضية محسومة وأنا معترف دون أن أكون تحت التعذيب أو الاكراه والاعتراف سيد الأدلة ولذلك فاننى أقترح على سيادتكم أن توعذ لنيابة مصر القديمة بناء على هذا الكتاب الذى بنشره فى موقع حزب العمل يعد قرينة مادية على انه اعتراف منى شخصيا وليس مزورا أن توعذ لنيابة مصر القديمة باصدار قرار الاتهام وتحويلى الى المحكمة المختصة .
    2- وهنا يتبادر إلى الذهن سؤال منطقى : لماذا لا أسلم نفسى فورا للمثول أمام العدالة حتى لا أعيق سير العدالة وحتى يأخذ العدل مجراه فى هذا البلد الآمن المستقر وأقول اننى ابتداء لن أقاوم السلطات فاذا أصدرت النيابة أمر ضبط واحضار فاننى لن استخدم القوة لمقاومة أى مخبر يأتى منفردا للقبض على مخفورا بالسلاسل والكلابشات واننى أكون بدون مبالغة قرير العين هادىء الضمير داخل أى زنزانة فى سجن القطا أو مزرعة طره وان طلبى الوحيد الذى أتقدم به من الآن أن يسمح لى باصطحاب نسخة واحدة من القرآن الكريم ولم أجد فى قوانينكم ما يمنع ذلك حتى الآن على الأقل
    3- وقد تلقيت تهديدا أننى اذا لم أمثل أمام النيابة حتى 4 مايو فإن قرارا بالضبط والإحضار سيصدر للقبض على للمثول أمام النيابة بالقوة وأنا أقول لك فى 3 مايو اننى لن أسلم نفسى لا اليوم ولا الغد ولا أى يوم فأسرع باتخاذ قرارك بالضبط والاحضار حتى لاتبدو مقصرا أمام الأسرةالحاكمة
    4- اذا كنت معترفا بارتكاب الجرائم المتهم بها واذا كنت أدعى اننى لا أخشى السجن فلماذا اذن عدم المثول الفورى أمام النيابة . يعود هذا يا سيادة النائب العام إلى التزامى بقرار الأمة بتصعيد العصيان المدنى وبالتالي فإن موقفى يتسم بأهمية رمزية ومبدئية : اعلان مستوى جديد من العصيان المدنى فنحن لانعترف بالنيابة فى الأمور السياسية ونرى انها خاضعة لجهاز أمن الدولة وتعليمات أسرة مبارك وليس للقانون وذهابى للنيابة بصورة طوعية كما فعلت على مدار 15 سنة ( أول مرة أدعى من النيابة للمثول أمام المحقق وأذهب بصورة طوعية كان فى ديسمبر 1993) يعنى اننى أقربأننى أسلم نفسى للعدالة وأن النيابة تمثل الشعب وتطبق القانون ولاتفرق بين الغفير والوزير وقد أثبتت تجاربى وتجارب الآخرين من المناضلين السياسيين المعارضين أن هذا غير صحيح اطلاقا وأن جهاز أمن الدولة هو الذى يصدر القراروليس أى وكيل نيابة ولا أى نائب عام وأن جهاز أمن الدولة يتشاور فى قراراته المهمة مع أحد من أفراد الاسرة الحاكمة قد يكون زكريا عزمى الذى يبلغ قرارت حسنى مبارك شخصيا وقد يكون جمال مبارك أو السيدة الفاضلة أمه : سوزان ثابت ( وهذه معلومات وليست تحليلات أو اجتهادات ولدى عليها ألف دليل ودليل حتى من خبرتى الشخصية) واذا ألقيتم القبض على سأقول كل هذه التفصيلات فى محضر التحقيق فى باب هل لديك أقوال أخرى وسأصر هذه المرة على اثبات ما أريد وهذا حقى القانونى ولن أجامل المحقق كما فعلت من قبل أما فى متن التحقيق فسيكون ردى ( لاتعليق ) على كل الأسئلة حتى وان كانت عقوبة التهمةالأشغال الشاقة المؤبدة وإن شئت الاعدام
    5- كل ماسبق لايقدح فى احترامى وتقديرى لكل رجال النيابة بدءا من سيادتك كنائب عام حتى أحدث وكيل نيابة وأنا لم أر منكم إلا كل خير وحسن معاملة أثناءالتحقيقات المديدة والتى كانت أول مرة عام 1985 ( ذكرت من قبل تاريخ 1993 كأول مثول أمام النيابة بصورة طوعية ولكننى ألقى القبض على وحقق معى لأول مرة عام 1985 بتهمة التظاهر ضد الجناح الاسرائيلى فى معرض الكتاب والقى القبض على وحققت النيابة معى عام 1991 بتهمة التظاهر ضد أمريكا وعدوانها على العراق فى مسجد عمر بن عبد العزيز فى شبرا) أقول لم أجد من رجال النيابة فى كل مرة الا حسن المعاملة وكرم الضيافة لى ولأسرتى والمحامين المتطوعين للدفاع عنى . واننى بمنتهى الصدق أقدر الضغوط التى يتعرضون لها وأن قراراتهم الدائمة بتحويلى للمحاكمة فى كل البلاغات المقدمة ضدى من المسئولين والوزراء كانت من وراء قلبهم وكنا دائمامع تحرير النيابة من قبضة وزير العدل والسلطة التنفيذية ومع مشروع قانون السلطة القضائية المستقلة الذى صدر عن نادى القضاة . والتبعية لوزير العدل فى بلادنا تعنى التبعية لحسنى مبارك وأسرته والأجهزة الأمنية . كذلك فإن هذاالتقدير لرجال النيابة وظروفهم الصعبة لاتجعلنى أكف عن مطالبتهم باتخاذ بعض المواقف الرمزية لإثبات سلطتهم القانونية المستقلة ولهم فى قضاة مجلس الدولة أسوة حسنة ويكفى ما قاموا به مؤخرا باصدار قرابة 8 آلاف حكما قضائيا ضد السلطة التنفيذية فى موضوع المحليات فحسب وخلال أسبوعين . حقا فإن النظام لم ينفد حكما قضائيا واحدا منها ولكن هل هناك سقوط لشرعية النظام أكثر من ذلك ؟ يؤسفنى أن كثيرين لم يلحظوا أنها كانت انتفاضة رائعة لقضاة مصر وأنها من علامات نهاية النظام القريبة التى لايصدقها البعض !! وأنا أهدى هذه القصة لرجال النيابة الذين يخشون إصدار القرار العادل كان محمد حلمى مراد فى عهد الفساد والاحتلال قبل الثورة أو العهد البائد كما تعلمنا أن نسميه كان وكيل نيابة حديث التخرج وعرضت عليه قضية سياسية متعلقة بطلاب متهمين بأنشطة سياسية ضد الاحتلال وقرر الافراج عن الطلاب رغم التعليمات الواردة اليه من رؤسائه. وتم الافراج عن الطلاب بالفعل وكانت عقوبة حلمى مراد أن تم نقله للصعيد ، لمحافظة المنيا كى يتأدب ويعلم كيف ينفذ التعليمات لا القانون ولكنه نفذ القرار وذهب بقلب راض الى المنيا وبعد فترة ما وصلته منحة للحصول على شهادة الدكتوراه فى باريس !! إذن النفى الى المنيا تحول الى سفر الى مدينة النور كما كانت تسمى . ولكن الأمر لم يتوقف عند ذلك فقد عاد حلمى مراد أستاذا فى الاقتصاد والقانون وتدرج حتى وصل الى وكيل جامعة القاهرة ثم مدير جامعة عين شمس ثم وزيرا للتعليم فى عهد عبد الناصر هذا درس فى القضاء والقدر ( ان فى ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) ق 37 هذه المثلة لم تنقطع أبدا طوال تاريخنا المعاصر يارجال النيابة هل سمعتم عن امرأة اسمها نهى الزينى. كم صلى رجل النيابة خلال التحقيق معى ثم أمر بتحويلى للمحاكمة ولا أدرى بأى سورة كان يصلى ، هل قرأ مثلا ( وابراهيم اذا قال لقومه اعبدوا الله واتقوه ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون ، انما تعبدون من دون الله أوثانا وتخلقون إفكا ، إن الذين تعبدون من دون الله لايملكون لكم رزقا فابتغوا عند الله الرزق واعبدوه واشكروا له إليه ترجعون ) العنكبوت 16 -17
    6- العصيان المدنى له وجهان : وجه الاحتجاج السلمى بهدف المطالبة بتطبيق القانون القائم ووجه آخر هو الاحتجاج السلمى ضد قانون جائر وأنا فى موقفى هذا أجمع بين الوجهين فبالنسبة للتهمة الأولى : التحريض على الاضراب العام يوم 6 ابريل فإن عصيانى الحضور للنيابة متصل بعدم التزام النيابة بالقانون امتثالا منها لتعليمات جهاز أمن الدولة والأسرة الحاكمة فالاضراب مشروع قانونا فى بلادنا لسببين رئيسيين : الأول أن الدولة صدقت على اتفاقية دولية عام 1982 تتضمن مشروعية الاضراب وبذلك تكون من القوانين المكملة للدستور . والثانى هو حكم محكمة النقض فى قضية اضراب عمال السكك الحديدية والذى أقر مشروعية الاضراب !! أما بالنسبة للتهمة الثانية والخاصة بالتظاهر فى جامع عمرو فهى متعلقة بقانون جائر صدر خصيصا لمؤتمرات حزب العمل فى الأزهر وجامع عمرو( والمعروف قانونا أن العوار يصيب أى قانون عندما يصدر خصيصا لمعالجة حالة خاصة . لأن الأصل فى القانون أنه يضع قواعد عامة مجردة وهذا القانون جائر من وجهة نظرنا لأنه يمنع حرية التعبير الاسلامى فى بيوت الله كما أن الهتاف ضد اأمريكا واسرائيل عندا تعتديان على المسلمين من صميم رسالة المسجد خاصة عندما يتجاهل الخطيب هذا الموضوع الجلل!! فلا شك أننا ضد هذا القانون وأننا سنتحداه ويستحق أن نسجن فى سياق الجهاد لإلغائه. وعدم حضورى لمسجد عمرو أمس الجمعة كان بسبب ضرورة عدم التشويش على الحدث الأكبر وهو 4 مايو ولكننى بإذن الله تعالى سأذهب الجمعة القادمة ، هذه نيتى ولكننى أعلن من الآن أن ذلك سيتم بالتشاور مع قيادة حزب العمل وحركة 6 ابريل واننى سأخضع لقرار الأغلبية ولكننى أريد أن أوضح أن ما قمت به فى الأسابيع الأخيرة فى جامع عمرو لم يكن من قبيل المظاهرات : فلم تكن هناك هتافات ولا لافتات وكنت أتحدث لجمهور والجمهور يسمعنى ويسأل أحيانا أو يطلب البعض الكلمة ليتحدث مؤيا لما أقول أو معارضا وبالتالى فإن ماحدث لا علاقة له بالقانون الجديد. ولكن النيابة تمتثل لأى ورقة تحريات مباحث أمن دولة وتعامل بمنتهى الاحترام والجدية ولا تملك الالتفات عنها .
    7- أخيرا ،أنا لن أذهب بإرادتى للنيابة أبدا عندما تستدعينى كمتهم فى هاتين القضيتين أو غيرهما لماذا ؟ لأن النيابة على مدار 23 عاما ( 1985 &ndash; 2008 ) لم تنصفنى مرة واحدة ولو على سبيل الخطأ بينما طالما أنصفنى وأنصف حزبى القضاء على المنصة فى المحكمة على سبيل المثال ( لأن الحصر يحتاج الى عدة مجلدات ) النيابة أدانتنى فى قضايا الألفى وأنصفنى النقض ثم أنصفنى الألفى نفسه عندما انسحب من القضايا العديدة التى رفعها ضدى أدانتنى النيابة فى موضوع يوسف والى ولكنها عادت وأدانت كل قيادات وزارة الزراعة فى قضية يوسف عبد الرحمن وأنصفنى القضاء عندما حكم ضد يوسف عبد الرحمن وكل قيادات وزارة الزراعة وأمر بتحويل يوسف والى للتحقيق . وهو الأمر الذى لم تنفذه النيابة !! وبعد ذلك تريدنى أن أحضر بكامل إرادتى وأنا فى كامل قواى العقلية للمثول أمام رجال النيابة والله الذى لا اله الا هو فإن ذلك لن يكون أبدا ولتعلم اننى بذلك أدافع عن شرف النيابة واستقلالها أما حياتى وحريتى فقد بعتهما لله عز وجل منذ زمن . وأنظر اليكم جميعا باستغراب شديد وأنتم تتكالبون على هذه الدنيا الفانية والله وحده الذى يعلم بالنوايا .( فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن أتقى) النجم 32
    8- والآن لاتشغلوا أنفسكم الا بإضراب 4 مايو بالمنزل وأدعوا النائب العام ورجال النيابة الى التزام البيوت غدا الأحد وأن يصدروا أوامر الضبط والاحضار يوم 5 مايو لى ولغيرى
    الى عموم القراء لاتشغلوا أنفسكم اليوم الابالاعداد ليوم الفصل يوم غد 4 مايو اشتروا احتياجاتكم من السواق اليوم . لاتتركوا الهاتف الرضى أو المحمول لحث أصدقائكم ومعارفكم وأقاربكم للدفاع عن الشرف والكرامة بالاحتجاج على نظام الخيانة والعمالة والفساد وسراق الوطن وسراق لقمة العيش
    ولنهتف من جديد : اضرب انك أنت الأعلى اضرب بأسلوبك الحضارى المتميز اضرب الظلم والفساد بالاعتصام غدا بالمنزل ونعدكم بالنصر ونعدكم بالنصر ونعدكم بالنصر لماذا لأنكم نصرتم الله بمقاومة الظلم بهذا الأسلوب وقد قال الله فى محكم كتابه ( ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم )


    نشــرت بتاريخ: [2008/05/03]

    إجمالي القــراءات: [44] حـتى تــاريخ [2018/10/22]

    شـارك في تقييـم: السلطات المصرية تستدعي مجدي احمد حسين وتوجه اليه تهم بالتظاهر والتحري
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 3
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]