دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - إلى أساتذة جامعة حلوان - من الدكتور يحيى القزاز
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: البيانات والوثائق / ثقافية

    إلى أساتذة جامعة حلوان - من الدكتور يحيى القزاز
    تاريخ المناسبة/الخبر: 2008/03/24
    صـاحب الموضوع: د. يحيى القزاز
      راسل صاحب المناسبة
    نحن أمام نظام فاسد أفسد كل شيء في حياتنا، وترك كل مسئول يتصرف في مؤسسته كما لو كانت عزبته أو بيت أهله أو ميراث عن المرحوم جده الباشا "الأرناؤطي".

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?385


    إلى أساتذة جامعة حلوان

    الإخوة الزملاء أعضاء هيئة تدريس جامعة حلوان

    تهنئة لنا جميعا بمناسبة الإضراب الحضاري الناجح الذي تم في يوم 23/ 3/ 2003 وكان الهدف منه:

    إلغاء قانون المذبحة 82 لسنة 2000 وعودة أساتذتنا فوق السبعين إلى ما كانوا عليه قبل تلك المذبحة،

    مضاعفة مرتبات أعضاء هيئات التدريس على أساس مجموع ما يتقاضاه العضو حاليا واعتباره راتبا أساسيا،

    زيادة الدعم الحكومي للجامعات وإنشاء جامعات حكومية جديدة تتناسب مع الزيادة في عدد السكان.

    وفي يوم الإضراب حدثت مستجدات ثلاث:

    أولا: أثناء الإضراب وفي حوالي الساعة 11 صباحا تم توزيع بيان من نادي أعضاء هيئة تدريس جامعة حلوان وسأنقل ما جاء به نصا:

    جامعة حلوان
    نادي أعضاء هيئة التدريس

    السيد الأستاذ الدكتور &hellip; عميد كلية &hellip; (أرجو ملاحظة أن الرسالة موجهة إلى عمداء الكليات، كل باسمه واسم كليته)

    أحيطكم علما بأن اللقاء الذي تم بالأمس بين رؤساء النوادي والجامعات والسيد الدكتور/ رئيس مجلس الوزراء- كان لقاء مثمرا ويعتبر خطوة على الطريق الصحيح- سوف تتلوها خطوات بإذن الله- بمساندتكم ودعمكم.

    وأنا أحيط سيادتكم علما بأن الإضراب الذي كان مزمعا تنظيمه يوم 23 من مارس يعتبر مؤجلا

    وفقكم الله ووفقنا لما فيه الخير

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رئيس مجلس الإدارة
    أ.د. محمد حازم فتح الله&quot;

    &nbsp;

    انتهت الرسالة وأسفل توقيع د. حازم تأشيرة بالقلم الجاف من العميد إلى الوكلاء ورؤساء الأقسام.


    ثانيا:&nbsp; في الوقفة الاحتجاجية في نفس يوم الإضراب (من الساعة 1 إلى 2 ظهرا) أمام مبنى إدارة الجامعة وأثناء إلقاء بعض الكلمات للأساتذة المضربين، انخرط بيننا بعض زملائنا من مجلس إدارة النادي طالبين الكلمة عنوة، وبالرغم من أنهم ضد الإضراب، وضد مصالح زملائهم من خلال ما أصدره كبيرهم رئيس مجلس الإدارة في بيان في نفس يوم الإضراب، وإيمانا بحرية الرأي والتعبير تم إعطائهم الكلمة، وكان كلامهم دفاعا عن الحكومة التي جوعت وأهانت الشعب بما فبها عضو هيئة التدريس.


    ثالثا:&nbsp; في نفس يوم الإضراب تم توزيع منة أو منحة من رئيس جامعة حلوان لجميع أعضاء هيئة التدريس بالجامعة مقدارها نصف شهر، كان نصيبي منها 169 جنينه.


    وعلى الملاحظات السابقة لي بعض التعليقات السريعة


    أولا: طريقة إصدار بيان من النادي موجه للعمداء ومن العمداء إلى رؤساء الأقسام ومن رؤساء الأقسام إلى الأعضاء، يؤكد أننا في &quot;طابونة&quot; وليس في جامعة، وأن هناك مجلس وصاية وليس مجلس إدارة يرأسه وصي بدرجة رئيس المجلس، يرسل هذا الوصي أوامره إلى العمداء ومنهم إلى الوكلاء فرؤساء الأقسام ثم (وعفوا على ما آل إليه أوضاعنا على أيدي زملاء لنا لا يعرفون الفرق بين العمل العام والعمل الخاص) ثم إلى الحرافيش (عفوا). البيان الذي أصدره رئيس مجلس وصاية (مجلس إدارة نادي) جامعة حلوان سبة في جبين أعضاء هيئة التدريس، وعلينا بأن نطالبهم بالرحيل، خاصة وأنهم حتى تاريخه لم يفلحوا في إيجاد مقر للنادي، ووظيفة النادي هي وظيفة اجتماعية، وعندما لا يؤدي الكيان الغرض المنشأ من أجله فلا قيمة له ولا فائدة من بقائه اسما بغير مقر ولا حاجة لنا به، وعلينا بأن نتوجه لوزارة الشئون الاجتماعية لحل هذا النادي فعدمه أفضل من وجوده لأنه لا يحقق المراد منه للجموع، لكنه يحقق الوجاهة الاجتماعية والمصالح الخاصة لأعضاء هذا النادي، ويكفي أن نعرف أن كل أعضاء هذا النادي من الوظائف العليا: عمداء ونواب رئيس جامعة ورئيس جامعة، وهو الطريق للوصول إلى المناصب العليا. وهذا النادي لو يعرف دوره لكان أمامه إما الاستقالة أو توفير مقر يتواجد الأعضاء فيه ويتناقشون في كل أمورهم. وعلينا بأن نعرف أن في جامعة حلوان كثير من الأماكن المتاحة التي تصلح أن يكون جزء منها مقر وعلى سبيل المثال لا الحصر: مبنى كلية التجارة الخارجية (سابقا)&nbsp; ومقرها على النيل بالزمالك وهى وقف من د. الجزيري للجامعة، ولقد حاولت الجامعة بيعها لإقامة فندق إلا أن ابن صاحب الوقف اعترض وهدد الإدارة باستردادها في حالة بيعها لأنها ستستخدم في غير الغرض المخصص له، وتوقف الأمر وحصلت كلية التربية الفنية على جزء منها وكلية التربية الموسيقى على جزء آخر، ومازالت بعض الأجزاء باقية. وكلام عن إقامة فندق في المنيل على كلية سياحة وفنادق أو ببيعها( رئيس الجامعة في أحد الاجتماعات قال لو عايزين نزود الموارد لازم نبنى الفندق، في محاولة لأخذ موافقة بالبناء،&nbsp; وأعلن إن جامعة حلوان حتشغل فرنين للعيش لحل أزمة العيش، ما هى طابونة والسلام .. ما هو كله بسبب زيادة الموارد.. والله العظيم الهدف مما يحدث هو تجريف التعليم وتجهيل الشعب.. حرام عليكم ده الاحتلال الانجليزى ما عملش اللى بيعملوا النظام ومسئوليه). وهناك أحاديث عن إعادة كلية التربية الفنية بالزمالك للبنك الأهلي بالرغم من أن الجامعة كسبت القضية من البنك الأهلى وبينها وبين البنك عقد إيجار قديم وليس عقد إيجار جدبد ولا يوجد خلافات حالية بين الجامعة والبنك، الأمر الذي حدا كل الأساتذة باستثناء العميدة برفض ترحيلهم من الزمالك إلى مقر الجامعة بحلوان ووقعوا بيانا أطلقوا عليه بمجموعة &quot;10 يناير&quot; ونشر في بعض الصحف، و كلية الفنون الجميلة بالزمالك وهي ملك خالص للجامعة، وكلية الحاسبات والمعلومات وهى خاوية على عروشها حاليا ومقرها جاردن سيتي ومقفلة بسبب انتقالها إلى حرم الجامعة، كل هذه الأماكن لدينا ويتحدث أعضاء مجلس الوصاية عن إنشاء مقر جديد في القاهرة الجديدة، حسنا فليرحلوا هم وليُحل نادي أعضاء هيئة التدريس حتى يتم بناء مقر جديد، فلا يصح ولا يجوز أن يكون هناك مجلس إدارة بدون مقر، هذا كلام لا يليق بأساتذة محترمين هدفهم خدمة زملائهم، لكن تحقيق المصالح والمغانم أهم، فمنهم من هو مستشار مؤسسات هامة، ومستشار وزراء هامين وكلام كثير وهلم جرا..

    لا تعليق على اقتحام بعض الزملاء أعضاء مجلس إدارة نادي لا وجود له إلا في خيالهم، وإلقاء كلمات تدعو لرفض الإضراب سوى انه فعل لا يرقي فوق قدم أستاذ الجامعة الحقيقي، فمكانهم أعظم ودرجتهم رفيعة فلماذا هذا الهوان، والدعوة للثقة في نظام هو نفسه فاقد الثقة في نفسه.. وكفي

    النقطة الأخيرة وهى المنة أو المنحة من رئيس الجامعة في&nbsp; يوم الإضراب.. هل هى زكاة جامعة ولا زكاة نظام لصوص أم رشوة لتعليق الإضراب، أم الطريقة الجديدة التي يتم من خلالها زيادة دخول أعضاء هيئة التدريس؟ عليهم الخنوع والطاعة حتى لا يحرموا من عطايا مولانا، وعلينا بأن نقف على أبواب أعمالنا ننتظر الحسنات والهبات.. هذا هو بيت القصيد، وإن تقاعسنا فسيكون مصيرنا مصير الشحاتين والمتسولين في الطرقات وعلى أبواب الأكابر.

    أقول ونقول وبملء الفم عزة، وملئ ألجوف كبرياء: نحن لسنا متسولين، ورؤساء الجامعة ليسوا محسنين، والشيء بالشيء يذكر كنت أنا ود. حسين عويضة رئيس نادي أعضاء هيئة تدريس جامعة الأزهر والدكتور أحمد رفعت ضابط الشرطة السابق والسفير السابق ورئيس جامعة بنى سويف الحالي، كنا ضيوفا مساء يوم الإضراب على برنامج &quot;ع الهوا&quot; ومقدمه الأستاذ جمال عنايت المحاور البارع الذي يأخذ منك ما يريد ويترك لك ما تريد وهي مهارة تزهق بقية كلام الضيف في جوفه. وعلى هامش البرنامج استعرض رئيس جامعة بني سويف أعماله الخيرية، وهباته لزملائه بصرف شهر إضافي كل ثلاثة شهور، ونحن نصدق الرجل، لكن السؤال من أين يأتي رؤساء الجامعات بأموال تمكنهم من الصرف بعيدا عن ميزانية الدولة؟ وكم يتقاضون هم؟ حتى الآن لم يجرأ رئيس جامعة عن الإفصاح عن مجمل ما يتقاضاه على الملأ.&nbsp; نحن لا نشكك في ذممهم، لكننا نريد الشفافية ومعرفة الموارد.. من أين تأتي وكيف تنفق، نحن شركاء لهم ولسنا عبيدا ولا خدم عندهم.

    نحن أمام نظام فاسد أفسد كل شيء في حياتنا، وترك كل مسئول يتصرف في مؤسسته كما لو كانت عزبته أو بيت أهله أو ميراث عن المرحوم جده الباشا &quot;الأرناؤطي&quot;.

    زملائي استعرضت عليكم ما رأيته وما رأيتموه، وأضفت من عندي تعليقي مع ذكر الحقائق عالية، قد أخطئ في التعليق لكني لا أقصد الإساءة لأحد، فلكل زميل قدره وتقديره الخاص واحترامه حتى وان اختلفت الرؤى، ومن حق كل منا أن يدافع عن مشروعه، فريق يرى مصلحته في الدفاع عن الكذابين والفاسدين .. ربما لمصالح شخصية .. سلطة.. مال &hellip; نفوذ.. الله أعلم &quot;مش عايز اظلم نفسي ولا اظلم حد&quot; وفريق مصلحته في الدفاع عن مصالحه ولو كلفه حياته من أجل العيش بحرية وكرامة. وعلينا بمطالبة&nbsp; أعضاء مجلس إدارة النادي بالاستقالة أو تدبير مقر لجميع الأعضاء يمارسون فيه نشاطهم الاجتماعي. ولا يعقل أن يكون هناك مجلس إدارة من غير مقر، ومن العيب على زملائنا أعضاء مجلس الإدارة صرف مستحقات النادي في احتفالات وتكريمات لوزراء ومسئولين سابقين تقام في نادي الشرطة بالجزيرة، اللهم إذا كانت جامعة حلوان قد أصبحت قسم شرطة حلوان ومقرها نادي الشرطة بالجزيرة. ألا يشعر أعضاء مجلس الإدارة بالخجل عندما يجتمعون في نادي شرطة الجزيرة. قد يكون&nbsp; للمصالح منطق آخر، وعلينا بإرسال رسالة إلى وزارة الشئون الاجتماعية (سابقا) لا أعرف اسمها الحالي فكل وزير حاليا تفصل له وزاره بالمقاس الذي يريده وبالاسم الذي يحبه، علينا بإرسال رسالة إلى الجهة المسئولة نطالبها فيها بحل هذا النادي لأنه لا مقر له ولا يؤدي الغرض من إنشائه.

    د. يحيى القزاز
    جامعة حلوان

    24/ 3/ 2008


    نشــرت بتاريخ: [2008/03/24]

    إجمالي القــراءات: [60] حـتى تــاريخ [2018/10/22]

    شـارك في تقييـم: إلى أساتذة جامعة حلوان - من الدكتور يحيى القزاز
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]