دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - البيان التأسيسي - مصريون ضد التعذيب
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: البيانات والوثائق / ثقافية

    البيان التأسيسي - مصريون ضد التعذيب
    تاريخ المناسبة/الخبر: 2007/11/21
    صـاحب الموضوع: جيهان شعبان
      راسل صاحب المناسبة
    وحين نتحدث في مصر عن التعذيب فإننا لا نتحدث عن مخالفة هنا أو هناك، لا نتحدث عن بعض الضباط المصابين بمرض السادية والتمتع بمشاهدة معاناة الغير بل إننا نتحدث عن سياسة قمعية تنتهجها وزارة الداخلية وأجهزة الأمن بشكل منتظم ومستمر ضد المواطنين..

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?277


    لإضافة توقيعك
    راسل حيهان شعبان وابعث رسالة من خلال دليل المدونين بها اسمك والتعريف الذي تختاره
    مثلا: جيهان شعبان.. مركز الدراسات الاشتراكية
    &nbsp;
    أو اسم المنظمة أو الحزب او التيار إذا كنت تمثله
    مثلا مركز هشام مبارك للقانون
    &nbsp;

    &quot;مصريون ضد التعذيب&quot;

    البيان التأسيسي
    &nbsp;

    لم تعرف البشرية جريمة أبشع من جريمة التعذيب منذ ميلاد أول سلطة، جريمة ترتكبها الجهات الرسمية أو تسمح بارتكابها أو تتغاضى عنها، متسلحة في ذلك بكل ما لها من قوة وسلطان وجبروت، ليس فقط ضد الإنسان الأعزل الضعيف الذي لا حول له ولا قوة لمواجهة هذا الجبروت والطغيان، وإنما أيضا ضد المجتمع كله من خلال ترويعه وضمان انصياعه خوفا من التعرض لنفس المصير.
    &nbsp;
    &nbsp;التعذيب
    &nbsp;
    وحين نتحدث في مصر عن التعذيب فإننا لا نتحدث عن مخالفة هنا أو هناك، لا نتحدث عن بعض الضباط المصابين بمرض السادية والتمتع بمشاهدة معاناة الغير بل إننا نتحدث عن سياسة قمعية تنتهجها وزارة الداخلية وأجهزة الأمن بشكل منتظم ومستمر ضد المواطنين..

    التعذيب في بلادنا ليس انحرافا فرديا لهذا الجلاد أو غيره.. كما أنه ليس&nbsp; قضية قانونية تحل بإحكام الصياغة القانونية للنصوص أو قضية مهنية&nbsp; تحل ببرامج تدريب جيدة الإعداد.. إنها قضية سياسية.. قضية نظام حكم تصادمت مصالحه مع مصالح الغالبية العظمى من المواطنين فاختار سياسة الحديد والنار للتعامل معهم..

    فالنظام هو الذي يقوم باستيراد أدوات التعذيب وتوزيعها على جلادي التعذيب وهو الذي يعتمد التعذيب كوسيلة لجمع الأدلة والعقاب والقصاص. والنظام هو الذي يوفر الغطاء الرسمي والقانوني لحماية أعمال التعذيب سواء إذا تمت ضد معارضيه السياسيين أو ضد فقراء الشعب المصري، وهو الذي يضع الصياغة القانونية والعراقيل الإجرائية لمحاسبة الجلادين.. وهو الذي يقتطع في كل يوم من ميزانيات الاتفاق على الصحة والتعليم والسكن وغيرها من الاحتياجات الأساسية للبشر ليغدق الأموال على جهازه الأمني الذي يتضخم كالسرطان في كل يوم عددا وعتادا..

    عشرات المواطنين دخلوا إلى أقسام الشرطة أحياء وخرجوا منها إلى المقابر ضحايا لوحشية الشرطة وإجرامها. وفي شهور قليلة تضاعف عدد ضحايا التعذيب، بين من أحرقوا بالسجائر أو الكيروسين أو الكحول، أو صعقوا بالكهرباء أو ألقي بهم من أسطح منازلهم أو سلالم أقسام الشرطة أو من علقوا من أياديهم كالذبائح في سلخانات الداخلية.. هناك من عذبوا لكي يدلوا بالاعترافات أو ليدلوا على أماكن أقاربهم أو من باب المجاملة لطرف ثالث أو لمجرد العقاب على رفضهم للشتائم والسباب الذي أًصبح هو اللغة الوحيدة التي تعرفها الداخلية في مخاطبتها للمواطنين.. لم يستثنوا أحدا ولم يرحموا أحدا.. شيوخا أو نساء أو أطفال..


    وحيث أن التعذيب سياسة ينتهجها النظام في مواجهة المواطنين فإن التصدي له لا يجوز أن يقتصر على رفع القضايا وتأهيل الضحايا وترميم الجروح.. وإنما يستدعي كذلك فضح تلك السياسة وفضح من وضعوها ومن وافقوا عليها ومن تواطئوا بشأنها ومن قاموا بتطبيقها.. وتجميع كل الجهود واستخدام كل السبل لوقف هذه الجريمة ومحاسبة مرتكبيها.

    إنها مهمة لا تقتصر على طرف بعينه.. إنها مهمة شعب بأكمله .. شعب سئم الإهانة والتعذيب وهدر الكرامة.. شعب سئم متابعة موته بالعبارات الغارقة والقطارات المحروقة والقمح المسرطن وأكياس الدم الملوثة والمياه المخلوطة بالمجاري.. شعب سئم جبروت باشاوات الداخلية.. شعب آن الأوان أن يجمع صفوفه مطالبا بالثأر وتطبيق العدالة باسم من قضوا في الزنازين ومن انتهكت أعراضهم ودمرت منازلهم وأحرقوا وصعقوا وألقى بهم من النوافذ.. باسم هؤلاء الأرامل اللاتي دخل أزواجهن وأبنائهن وإخوانهن إلى الأقسام أحياء وخرجوا أمواتا.. باسم كل هؤلاء الأطفال الذين تيتموا على أيدي منفذي سياسة التعذيب والقهر وخرق القانون..
    &nbsp;

    لكل ما سبق فقد اجتمعت إرادتنا على تأسيس تجمع &quot;مصريون ضد التعذيب&quot;.. ملتقى لكل المصريين:

    -&nbsp;&nbsp;&nbsp; المؤمنين إيمانا راسخا بأن الحياة بكرامة هي حق لكل البشر وأن حقوق الإنسان هي شأن كل المواطنين وليست فقط ملكا لشريحة متخصصة وأن لكل مواطن الحق في معرفتها والتمتع بها وتملك سبل الدفاع عنها.

    -&nbsp;&nbsp;&nbsp; والمؤمنين بأن مناهضة التعذيب لا تكتمل دون العمل على انتزاع الحقوق الديمقراطية وإرساء مبادئ حقوق الإنسان مجتمعة وعلى رأسها الحق في التنظيم والاجتماع والتعبير والعقيدة.

    -&nbsp;&nbsp;&nbsp; والمتوافقين على السعي إلى مناهضة التعذيب واحترام حقوق الإنسان لكل المواطنين بدون استثناء أو تمييز بكافة السبل الديمقراطية والسلمية، بداية من كشف الأسباب التي تستخدم زورا وبهتانا تبريرا له، مرورا بدعم ضحاياه بكل السبل المتاحة والعمل على تغيير التشريعات التي تستخدم لحمايته وانتهاء بملاحقة مرتكبيه داخل وخارج البلاد والعمل على أن يحاسبوا على ما ارتكبوه من جرائم التعذيب.. التي لا تسقط بالتقادم.


    نشــرت بتاريخ: [2007/11/21]

    إجمالي القــراءات: [31] حـتى تــاريخ [2017/10/22]

    شـارك في تقييـم: البيان التأسيسي - مصريون ضد التعذيب
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 90%
                                                               
    المشاركين: 3
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]