دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - مصريون ضد التعذيب - بيان صحفي
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  السيد إبراهيم أحمد   امام سليم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: الأخبار /

    مصريون ضد التعذيب - بيان صحفي
    تاريخ المناسبة/الخبر: 2007/11/04
    صـاحب الموضوع: جيهان شعبان
      راسل صاحب المناسبة

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?269


    مصريون ضد التعذيب
    بيان صحفي

    &nbsp;
    القاهرة 31/ 10/ 2007
    &nbsp;
    الموت غرقا: آخر صيحات القتل في سجل الداخلية المصرية
    &nbsp;
    انعقد يوم الثلاثاء الماضي ، الموافق 30 أكتوبر 2007، المؤتمر الصحفي الذي دعت إليه لجنة &quot;مصريون ضد التعذيب&quot; تحت عنوان &quot;أهالي الضحايا يتحدثون&quot;. وقد خصص المؤتمر لحالات ضحايا الشرطة الذين ماتوا غرقا في الفترة من أغسطس إلي أكتوبر 2007. كما شارك بالمؤتمر مواطن من مدينة السويس لقي أخيه حتفه برصاصة من مندوب شرطة في مدينة السويس يوم 28/10 الماضي ومازالت جثته ترقد بمشرحة زينهم حتى وقت كتابة هذا البيان.

    وقد تحدث أهالي الضحايا عن وجود شكوك قوية عن تورط ضباط وأفراد من وزارة الداخلية في موت ذويهم.. وأكد منظمو المؤتمر، في ردهم علي استفسارات الصحفيين ومراسلي وكالات الأنباء، علي أن التعذيب في مصر سياسة منهجية وأنه وصل من الانتشار والتوحش لمستوى التعريف الدولي للجرائم ضد الإنسانية، وذلك ليس لاتساع الظاهرة في جميع أنحاء مصر فحسب، وإنما أيضا لوجود نفس أجهزة وأساليب التعذيب في كل أماكن الاحتجاز، إضافة إلى التواطؤ الرسمي ومحاولات حماية الجناة وبث الرعب في المناطق التي تشهد موت المواطنين بيد ضباط النظام الحاكم.


    وقد جاءت شهادات أهالي الضحايا لتثبت هذا التواطؤ المفضوح، كما يتضح من الشهادات التي جاءت بالمؤتمر.
    &nbsp;

    بشهادة شقيق أحمد عطيه، غريق الخصوص بمحافظة القليوبية:

    يوم 28/ 8 أبلغنا ناس من المنطقة إن أحمد غرق.. نزلت ترعة الخصوص أبحث عنه فلم أجده..عملت محضر في عربية أتاري معدية واتصلت بفريق إنقاذ وبلغت قسم الشرطة ما حدش نفعنى في حاجة..أتلم أهلنا ووقفنا مركب. أمناء شرطة الخصوص طلبوا مننا نمشي من المكان ورموا علينا طوب وإحنا في المركب..طب لو ما لهمش يد في موته خايفيين ليه وبيبعدونا عن مكان الحادث ليه؟ الضابط وائل رشاد من قسم الخصوص قال لي أخوك كان ماسك سيف أكبر من سيف عنترة بن شداد.. أخويا لا عنده سيف ولا حاجة، ده كان فرحان لأنه حيخطب تاني يوم وقاعد مع أصحابه علي الكافيتريا.. الحكومة جت الكافيتريا.. بيكلم أخويا فسأله عن كارنيه الشرطة.. وبدل ما يطلع له الكارنيه ضرب أخويا علي دماغة وبعدها ضربه في جنبه بسكينة.. أخويا نط في الميه فضربوه بالطوب لحد ما غرق.. طالع وشه وارم من النزيف اللي جواه والدم نازل منه ومفيش ميه نازله من صدره.. قسم الخانكة قال ندفن وخلاص.. قلنا لأ ده اللي عنده فرخة بتموت بيحزن عليها وده بني آدم اتقتل.. وكيل النيابة هددني وقال مش حتعرف تقف قدام الحكومة وأخوك مسجل خطر.. أخويا مش مسجل.. ده سباك شاطر وحاولوا يشغلوه مرشد عندهم وهو رفض.. آخرتها قتلوه وهو لسه عمره 23 سنه ويوم ما بيستعد لخطوبته. فين وزير الداخلية؟.. فين رئيس الجمهورية؟.. فين حكومتنا؟.. لما المصري يموت بإيدين مصري، يبقى سبنا إيه لعدونا؟&quot;
    &nbsp;

    بشهادة شقيق صبحي أحمد غازي، 29 سنة الذي غرق متأثرا بجراحه في مصرف النشرتي في دائرة مركز سيدي سالم بمحافظة كفر الشيخ:

    واحد جه قال لنا أخوك صبحي في الميه من العصر.. الشرطة كانت بتجري وراه وغرق.. قالوا للفلاحين أمسكوه ده سارق خمسة كيلو دهب.. بقوا يطاردوه من هنا وهنا وضربوه ضربتين في دماغه.. هددوه بالطبنجة... نط في الميه ضربوه بالطوب.. استغاث 3 مرات الحقونى باغرق.. ما غاتوهوش فغرق.. اخدوا بطاقات الفلاحين وخوفوهم عشان ما حدش يشهد ومشيوا بعد ما مشوا الناس.. غرقوه وجم بيتنا بعدها 3 مرات يسألوا عليه؟!
    &nbsp;

    شهادة والد نبيه ابراهيم عبد القادر الشامي، 25 سنة، الذي مات &quot;غرقا&quot; في عزبة برج مغيزل، مركز مطوبس، محافظة كفر الشيخ

    يوميها نبيه فطر معانا وطلع&nbsp; يسرح بالمركب.. هو صياد.. كنا يوم 23 رمضان.. قبل ما يروح المركب قعد علي القهوة ..القهوة كان عليها 45 واحد تقريبا.. شافوا الحكومة جايه خافوا ونزلوا البحر.. كان قاعد علي القهوة واحد بتاع مخدرات.. ضرب عليهم نار وهم ضربوا عليه وابني راح ضحية..الكلام ده كان ما بين 10 و 11 بالليل..

    جه السحور ونبيه ما رجعش..جت صلاة الفجر وبرضه ما رجعش.. فكرته بيصطاد.. علي صلاة الظهر تاني يوم خرجت للصلاة.. كل ما أعدي علي مكان فيه ناس يسكتوا وناس يهمسوا.. لما رجعت البيت كان الستات عندها خبر.. جريت عالبحر.. لقيت قوات من كفر الشيخ ومن طنطا ولا حرب العراق..حكومة ونيابة ولواءات.. جابوا غطاس وقالوا له فيه طبنجه وقعت هنا.. نزل طلع يقول فيه غريق.. حطوا أيدهم علي بقه وطلعوا الواد حطوا في جيبه طبنجه ونزلوه الميه تاني.. أحلف ع المصحف ابني عمره ما مسك طبنجة في حياته.. لما جم يطلعوه بعد كده شاوروا علي المكان بالضبط وجابوه في دقايق.. ده إحنا صيادين وعارفين وياما طلعنا غرقانين.. عمرنا ما شفنا غريق يتحدد مكانه بالظبط.. بعد كده جه الدكتور الشرعي والنيابة والمباحث.. ساعدونى في الدفن وماجاش علي بالي أطلب تشريح الجثة.. كنت مرتاح إني حأشوفه وادفنه بأيدي.. أخوه راح في البحر من 6 شهور وما لقتهوش.. لا شفته ولا دفنته...خرج علي مركب فيها 18 راجل رجع 17 ومفيش فيهم ابني. النار قايده جوايا.. عشان كده قلت الحمد لله إني حأدفن التاني بأيدي وأشوفه لآخر مرة.
    &nbsp;

    الشهادة الخامسة كان يفترض أن تكون لأهل محمد عز الدين الغريق الرابع بطهطا، محافظة أسيوط

    لكن أحدا من الأسرة لم يأت، ويرجح الأستاذ طاهر أبو النصر المحامي أن الأسرة تتعرض لضغوط شديدة للتنازل عن القضية. وأفاد بأن محمد &quot;20 سنه&quot; هارب من التجنيد .. طارده أمين شرطة وضربة في رأسه فوقع في المياه.. فتركه يغرق دون بذل أي جهد لإنقاذه.
    وبالرصاص أيضا يقتلون الأبرياء


    بشهادة أسامة محمد الطاهر عم &quot;محمد نصر ابراهيم أبو صبيح&quot; الذي يبلغ من العمر 23 عاما، شهيد شرطة مرور السويس، أن مندوب شرطة مرور السويس أوقف ابن أخيه وهو يقود موتوسيكل جديد بدون لوحات معدنية &quot;تحت الترخيص&quot;.&nbsp; أظهر محمد الأوراق الدالة علي الملكية وأنه يسير في الإجراءات القانونية، لكن الأمر لم يرق للمندوب الذي بدأ بالسب والقذف وانتهي بإطلاق الأعيرة النارية فأصابت أحدها محمد في رقبته، مما تسبب في قطع الشريان الرئيسي بالرقبة وتهتك بالحنجرة وعظمة الترقوة ووفاة المواطن بعد محاولة لإنقاذه بمستشفي القصر العيني بالقاهرة.. ويأسف أسامة أن ضباط شرطة السويس جاملوا زملاءهم بشرطة المرور وادعوا أن محمد حاول ضرب المندوب بمطواة كانت بحوزته، كما هددوا مواطن كان يركب الموتوسيكل خلف محمد &quot;أنهم حيورطوه في قضية اعتداء علي فرد الشرطة بمطواة كما فعلوا مع محمد&quot; إذا شهد بغير ذلك. وقد انهي أسامة شهادته قائلا:

    &quot;عايز أقول لحبيب العادلي أنت فين من الناس دي؟ لو واحد ماشي بدون لوحات معدنية ينضرب بالنار في رقبته عشان يموت؟ حسبنا الله ونعم الوكيل&quot;
    &nbsp;
    هكذا تتعدد الأساليب ويبقى التعذيب واحدا وسياسة التعذيب المنهجي واحدة وجبروت الشرطة مطلق الحرية في حصد الأرواح والتنكيل بالمواطنين، ويبقى رجال الداخلية متمتعين بحصانتهم، مطمئنين إلى غياب المحاسبة والعقاب.. لكن إلى حين.

    جيهان شعبان


    نشــرت بتاريخ: [2007/11/04]

    إجمالي القــراءات: [89] حـتى تــاريخ [2017/12/10]

    شـارك في تقييـم: مصريون ضد التعذيب - بيان صحفي
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]