دليل المدونين المصريين - الأخبـار والمناسبــات - رائدة الشعر الحر نازك الملائكة في ذمة الله
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  المقـالات
  الكتـّـاب
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة الأحـداث العامة
      إبحث الموضوعات الإخبارية
      الأخبار
      المناسبات
      البيانات والوثائق
      جميع الأنواع
    التصنيف: الأخبار /

    رائدة الشعر الحر نازك الملائكة في ذمة الله
    تاريخ المناسبة/الخبر: 2007/06/21
    ويبقى لنازك الملائكة ريادتها على صعيد المرأة العراقية بشكل خاص والعربية عموما، حيث كانت أحد المؤثرين في الثقافة والحركة الشعرية العربية.

      التعليق ولوحة الحوار (2)
      طـباعة
      إرسل بالبريد الإلكتروني

    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/events?169


    رائدة الشعر الحر نازك الملائكة في ذمة الله

    شبكة البصرة

    توفيت رائدة الشعر الحر الشاعرة العراقية نازك الملائكة في القاهرة عن عمر ناهز 85 عاما بعد صراع طويل مع مرض السرطان. وأعلنت عائلة الشاعرة الراحلة وفاتها مساء الأربعاء.
    وقال المصدر في اتحاد الكتاب المصريين إن الشاعرة العراقية توفيت في منزلها بالعاصمة المصرية، وإن موعد الجنازة سيعلن لاحقاً.

    ودشنت الشاعرة العراقية عام 1947 بقصيدتها &quot;الكوليرا&quot; ما عرف بالشعر الحر في الأدب العربي، ولكن في الطبعة الخامسة من كتابها قضايا الشعر المعاصر أقرت بأن قصيدتها لم تكن قصيدة الشعر الحر الأولى بل سبقتها قصائد نشرت منذ عام 1932.

    ويرجح بعض مؤرخي الأدب العربي أن تكون هي الرائدة الأولى لهذا النوع من الشعر العربي بعدما كتبت قصيدتها الشهيرة &quot;اللاجئ&quot; عن اللاجئين الفلسطينيين عام 1948، بينما يرجح البعض الأخر أن يكون مواطنها العراقي بدر شاكر السياب الذي رحل في الستينيات من القرن الماضي أول من كتب هذا النوع من الشعر.
    وولدت نازك الملائكة ببغداد في بيئة ثقافية وتخرجت في دار المعلمين العالية عام 1942، والتحقت بمعهد الفنون الجميلة وتخرجت في قسم الموسيقى عام 1949، وفي عام 1959 حصلت على شهادة الماجستير في الأدب المقارن من جامعة وسكونسن بالولايات المتحدة، وعينت أستاذة في جامعة بغداد وجامعة البصرة ثم جامعة الكويت. وذهبت الملائكة لتعيش في عزلة اختيارية في القاهرة منذ عام 1990.

    أهم مجموعاتها الشعرية، عاشقة الليل 1947، قرار الموجة 1957، شجرة القمر 1968، يغير ألوانه البحر1977، للصلاة والثورة 1978.

    ومن مؤلفاتها: قضايا الشعر المعاصر، والتجزيئية في المجتمع العربي، والصومعة والشرفة الحمراء، وسيكولوجية الشعر.

    ويبقى لنازك الملائكة ريادتها على صعيد المرأة العراقية بشكل خاص والعربية عموما، حيث كانت أحد المؤثرين في الثقافة والحركة الشعرية العربية.


    سيرة ذاتية وقصيدة
    نازك الملائكة

    نازك الملائكة شاعرة وناقدة من العراق، ولدت ببغداد عام 1923، ونشأت في بيئة أدبية خالصة من أم شاعرة &quot;سلمى عبد الرزاق&quot; وأب شاعر وخال شاعر.. وقد صدر لأمها ديوان &quot;أنشودة المجد&quot; انتسبت إلى دار المعلمين العالية &quot;كلية التربية&quot; حاليًا فتخرجت بشهادة الليسانس بدرجة امتياز عام 1944، ثم اتجهت بوجهها شطر الولايات المتحدة الأمريكية، وتخرجت في جامعة وسكونس بشهادة الماجستير في الأدب المقارن عام 1950. أجادت اللغة الإنكليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية، وعملت فيما بعد أستاذة مساعدة في كلية التربية بجامعة البصرة. من دواوينها: &quot;عاشقة الليل&quot; 1947، و&quot;شظايا ورماد&quot; 1949، و &quot;قرارة الموجة&quot; 1957، و &quot;شجرة القمر&quot; 1968، و&quot;مأساة الحياة وأغنية للإنسان&quot;1970. ولها في النقد &quot;قضايا الشعر المعاصر&quot; 1962، و&quot;علي محمود طه&quot;. جمعت أشعارها في مجلدين بعنوان &quot;ديوان نازك الملائكة&quot; ونشرته دار العودة &ndash; بيروت 1971م.

    قصيدة : في وادي العبيد

    ضاع عُمْري في دياجيرِ الحياة
    وخَبَتْ أحلامُ قلبــي المُغْرَقِ

    ها أنا وحدي على شطِّ المماتِ
    والأعاصيــرُ تُنادي زورقي

    ليس في عينيّ غيـرُ العَبَراتِ
    والظلالُ السودُ تحمي مفرقي

    ليس في سَمْعيَ غيرُ الصَرَخاتِ
    أسفاً للعُمْـــرِ، ماذا قد بَقِي ؟

    سَنَواتُ العُمْر مرّت بي سِراعا
    وتوارتْ في دُجَى الماضي البعيدْ

    وتبقَّيْتُ على البحْر شِراعـــا
    مُغرَقاً في الدمْع والحزنِ المُبيدْ

    وحدتـي تقتلُني والعُمْرُ ضاعا
    والأَسى لم يُبْقِ لي حُلماً &quot;جديدْ&quot;

    وظلامُ العيْش لم يُبْقِ شُعَاعـا
    والشَّبابُ الغَضُّ يَذْوي ويَبِيـدْ

    أيُّ مأساةٍ حياتي وصِبايــا
    أيّ نارٍ خلفَ صَمْتي وشَكاتي

    كتمتْ روحي وباحتْ مُقْلتايا
    ليتها ضنّتْ بأسرار حياتـي

    ولمن أشكو عذابي وأسَايا ؟
    ولمن أُرْسلُ هذي الأغنياتِ ؟

    وحوالــيَّ عبيــــدٌ وضحايــا
    ووجـودٌ مُغْــرَقٌ فــي الظُلُماتِ

    أيُّ معنــىً لطُموحـي ورجائــي
    شَهِدَ الموتُ بضَعْفــــي البَشريّ
    ِ
    ليس في الأرض لُحزْني مـن عزاءِ
    فاحتدامُ الشرِّ طبْعُ الآدمـــــيِّ

    مُثُلي العُلْيا وحُلْمـــي وسَمَائـي
    كلُّها أوهامُ قلبٍ شاعـــــريِّ

    هكذا قالوا ... فما مَعْنـى بَقائـي ؟
    رحمةَ الأقدارِ بالقلب الشقــــيِّ

    لا أُريدُ العيشَ في وادي العبيـــدِ
    بين أَمواتٍ ... وإِن لم يُدْفَنـــوا ...

    جُثَثٌ ترسَفُ في أسْرِ القُيـــــودِ
    وتماثيلُ اجتــوتْها الأَْعيُــــنُ

    آدميّونَ ولكـــنْ كالقُــــرودِ
    وضِبَاعٌ شَرْســــةٌ لا تُؤمَــنُ

    أبداً أُسْمعُهـم عذْبَ نشيــــدي
    وهُمُ نومٌ عميـقٌ مُحْـــــزنُ

    قلبيَ الحُرُّ الــذي لم يَفْهمــوهُ
    سوف يلْقَى في أغانيــه العَزَاءَ

    لا يَظُنّوا أَنَّهم قــد سحقــوهُ
    فهو ما زالَ جَمَالاً ونَقَــاءَ

    سوف تمضي في التسابيح سِنوهُ
    وهمُ في الشرِّ فجراً ومســاءَ

    في حَضيضٍ من أَذاهْم ألفـوهُ
    مُظْلمٍ لا حُسْنَ فيه ، لا ضياءَ

    إِن أَكنْ عاشقةَ الليلِ فكأســي
    مُشْرِقٌ بالضوءِ والحُبِّ الوَريقِ

    وجَمَالُ الليلِ قد طهّرَ نفســي
    بالدُجَى والهمس والصمْتِ العميقِ

    أبداً يملأ أوهامــي وحسِّــي
    بمعاني الرّوحِ والشِعْرِ الرقيـقِ

    فدعوا لي ليلَ أحلامي ويأسي
    ولكم أنتم تباشيرُ الشُــروقِ.ِ
    سطر المعرفة

    شبكة البصرة

    الخميس 5 جماد الثاني 1428 / 21 حزيران 2007

    http://www.albasrah.net/ar_articles_2007/0607/nazek_210607.htm


    نشــرت بتاريخ: [2007/06/21]

    إجمالي القــراءات: [74] حـتى تــاريخ [2018/05/25]

    شـارك في تقييـم: رائدة الشعر الحر نازك الملائكة في ذمة الله
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]