دليل المدونين المصريين: المقـــالات - امرأة على الهامش (1/ 3)
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    امرأة على الهامش (1/ 3)
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    انها نهضة حركة نسائية قامت مواكبة لتغيرات في بنية المجتمع العربي في ذلك الزمن، وكانت موازية او بالاحرى جزءا من حركة وطنية اعم واشمل تهدف لتحرير الوطن والمواطن العربي رجاله ونسائه، وتقديم تاريخ حركة تحرير المرأة العربية لا يستهدف الرد الساذج الذي يقوم به
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2448
    امرأة على الهامش
    (1/ 3)
    نشرت هذه الدراسة في مجلة وجهات نظر

    تحت عنوان ( امرأة على الهامش )

    عدد يونيو 2007

    شاء عالم اليوم وقطبه الاعظم ان تكون قضية حرية وحقوق المرأة من ضمن الهجمة التي يشنها على المنطقة العربية، بدءا بالثقافة والقيم والاعراف وتغيير المناهج، وانتهاءا بالمجنزرات والطائرات. وسقطت المرأة وحقوقها بين طرفي منظومتين قيمتين، اصولية من جهة وسلعية حداثية من جهة اخرى، يمثلان – رغم تعارضهما الظاهري – وجهان لعملة واحدة، فهذا وذاك يدوران حول جسد المرأة، الاول يرى فيه محلا للقيم والشرف والاعراف، والثاني يرى فيه محلا للمتاجرة والتسويق كما يفعل مع باقي قضاياه كالحرية والدين وحقوق الانسان.

    واصبح على الانسان العربي المثقل بقهر سياسي واجتماعي شديد الوطأة ان يختار بين امرين لا ثالث لهما: اما قيم السوق او قيم الاصولية بالمعنى العشائري والريفي والقبلي، وهو اختيار محدود المدى كمحدودية الافق السياسي العربي وفراغه وجموده منذ عقود مضت.

    وكان الاختيار اصعب امام دعاة الاصلاح والتغيير، سواء منهم المصلحين التقليدين ام الراديكاليين، اذ اصبح الاقتراب من تعابير وشعارات الحرية والتغيير وحقوق الانسان وحقوق المرأة والاقليات المهمشة محملا بشبهة رفع لواء الوافد عبر الاطلسي بقيمه الزائفة وشعاراته اللامعة والتي لا تحمل في طياتها سوى الموت والدمار والاطماع الاستعمارية التقليدية

    وهو تخوف غذته من ناحية الكره الطبيعي والمنطقي لجماهير المنطقة لهذا الوافد وما يمثله او يدعو اليه ومن ناحية اخرى غذته النخب التقليدية المهيمنة والتي –رغم تبعيتها المطلقة للقطب الاوحد- خشيت من رياح التغيير حتى وان كانت رياح عكسية تبشر بليل لا يعرف احد نهاية له .

    وكنتيجة طبيعية ومنطقية متسقة مع احتكار النخب السياسية العربية للسلطة والثروة والثقافة وكتكريس لهذا الاحتكار تم تغييب التاريخ الطويل لكفاح الشعوب ومنها كفاح الرواد الاوائل في سبيل حرية المرأة، والذي بدأ منذ الربع الثاني من القرن التاسع عشر، اي بعد الثورة الامريكية بعقود قليلة، وتم معه ايضا النكوص والعودة عن حقوق كثيرة اكتسبتها المرأة عبر تاريخ طويل من كفاح الرواد الاوائل : الامام محمد عبده الذي افتى بحق الحاكم بمنع تعدد الزوجات، وحق المرأة في الطلاق اذا ارادت ( لانها من غيره لن تنال ما تستحقه من اعتبار ) ، ( المسألة النسائية ص 49،55) رفاعة الطهطاوي وهدى شعراوي وقاسم امين 1865-1908 وملك حفني ناصف من مصر ونظيرة سيف الدين من لبنان وبطرس البستاني  في سوريا 1819-1883   وفي تونس قدم الطاهر حداد المناضل العمالي والوطني رؤية اجتماعية وسياسية لقضية المرأة عبر فيها عن رؤى متقدمة لحقوق المرأة في الزواج والميراث، والكثيرون غيرهم، وكان المد عاليا، وبعض ما طرح وقتها لتمكين المرأة من حقوقها اصبح من الصعب طرحه الان رغم مشروعيته ومنطقيته، ففي عام 1927 وافق مجلس الوزراء في مصر على مشروع قانون للحد من تعدد الزوجات وحق المرأة في الطلاق وهو قائم على فتاوى الامام محمد عبده ( المسألة النسائية ص 66) ولكن الملك فؤاد رفض التصديق عليه.

    وبدءا من الربع الثاني من القرن التاسع عشر ظهرت العديد من مدارس تعليم البنات العامة والمهنية، كمدرسة الطبيبات في مصر 1832، في الوقت نفسه تقريبا انشئت اول مدرسة لتعليم البنات في بيروت، وفي سنة 1897 بلغ عدد النساء اللائي يعرفن القراءة والكتابة في مصر 31300.

    وساد الوطن العربي، في بدايات القرن العشرين نهضة ارتكزت في اساسها على منهج علمي في الفهم والتفسير والتحليل، وهو منهج عقلي اخضع العلوم والمواضعات جميعها – بما في ذلك وضع المرأة المتدني- الى البحث والمراجعة.

    وظهرت المجلات النسائية معبرة عن وجهة نظر النساء في الكثير من القضايا، ولعلنا اذا قرأنا الان هذه المجلات او تصفحنا كتابي قاسم امين تحرير المرأة 1899 او المرأة الجديدة 1900 او سمعنا اراء الطهطاوي ومحمد عبده والطاهر حداد عن تعليم المرأة وحقوقها، سنجد ان وضع المرأة الان تجاوز بعيدا ما طالبوا به وحصلت على الكثير من حقوقها كالحق في التعلم والعمل والسفر، وبعضها الاخر مازال محل جدل وصراع، وسنجد كتاباتهم تعد الان من البديهيات, لكنهم في تلك الايام واجهوا هجوما عنيفا وضغوطا قوية اضطرتهم الى التراجع في بعض الاحيان. وكانت الكثير من المجلات النسائية تغلق وتكف عن الظهور تحت مثل هذه الضغوط .

    وظهر الى الوجود العديد من الجمعيات النسائية المطالبة بحقوق المرأة مواكبة للزخم الوطني والاجتماعي ضد الاستعمار والنخب الحاكمة وقتها والذي انتهى الى نيل الاستقلال عن دول الاستعمار التقليدي. وكانت تلك الجمعيات في قسم كبير منها قد نشأت من خلال القوى اليسارية في تونس والمغرب والجزائر ومصر ولبنان وبعضها من احزاب اصولية كما حدث في العراق. واخيرا حصلت المرأة على الحق في الانتخاب والترشح في لبنان 1952وفي مصر بنهاية الخمسينيات.  وعينت اول وزيرة كانت في مصر 1956 والعراق 1959 ثم تلتها الجزائر 1962.

    انها نهضة حركة نسائية قامت مواكبة لتغيرات في بنية المجتمع العربي في ذلك الزمن، وكانت موازية او بالاحرى جزءا من حركة وطنية اعم واشمل تهدف لتحرير الوطن والمواطن العربي رجاله ونسائه، وتقديم تاريخ حركة تحرير المرأة العربية لا يستهدف الرد الساذج الذي يقوم به البعض على الهجمة المتصاعدة من قوى الاستعمار العالمي الذي حل بيننا بثقافته ومثقفيه ودباباته معا، وهو الرد الذي يقول بأننا قد سبقناكم وان المرأة العربية بخير وانها نالت حقوقها قبلكم الى غير ذلك من الجمل التي تحمل عنادا ورد فعل اكثر مما تحمله من حقائق الواقع المعاش. ولكن عرض ذلك التاريخ يستهدف في الدرجة الاولى بث الثقة في نفوس دعاة الاصلاح في وطننا الذين اصابهم الذعر والخشية من ممارسة دورهم الاصلاحي في هذه الفترة من تاريخنا لئلا يحسبوا جزءا من الهجمة القادمة عبر البحار، وهي خشية كما اسلفت لها ما يبررها ولكن سرعان ما سيبدو الفارق واضحا بين الدعوة الاتية في صندوق ملون زاه من عالم ماك، وبين النضال الحقيقي والطويل الذي يستهدف تحرير الوطن والمواطن رجلا كان ام امرأة، ويستهدف وضع الامة على طريق التنمية والخلاص من ناهبيها : محليين وخارجيين على حد سواء .

    يتبع
    شوقي عقل

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2012/08/28]

    إجمالي القــراءات: [369] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: امرأة على الهامش (1/ 3)
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]