دليل المدونين المصريين: المقـــالات - اقتربت الساعة فمتى ينشق القمر ..عن الثورة الحقيقية؟!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  محمد شاويش   حسن توفيق   سعيد ابراهيم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    اقتربت الساعة فمتى ينشق القمر ..عن الثورة الحقيقية؟!
    الدكتور رفعت سيد أحمد
      راسل الكاتب

    لقد غابت تماماً عن أجندة المتصارعين وبخاصة الإخوان وحزبها والرئيس القادم منها، مطالب الشعب الحقيقية فى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ، وهو الأمر الذى يؤسس لثورة جديدة ضد المتصارعين جميعاً ، تطيح بهذه الانتهازية السياسية الفريدة ، وتعيد لمصر دورها
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2394
    على هامش صراع العسكر والإخوان بعد قرار مرسى :

    اقتربت الساعة فمتى ينشق القمر ..عن الثورة الحقيقية؟!


    * إن ما تعيشه مصر منذ اتخذ د. محمد مرسى قراره (رقم 11 لسنة 2012) مساء يوم الأحد الموافق 8/ 7/ 2012 بعودة مجلس الشعب للعمل وعقد جلساته وممارسة اختصاصاته ، يمكن وصفه بأنه صراع حاد على السلطة ، يظهر كل حين عبر قرارات ومواقف ، بعضها يهدر قيماً دستورية مستقرة، ويؤسس لاعتداء صارخ من السلطة التنفيذية التى يرأسها رئيس الجمهورية ، على السلطة القضائية التى تعد المحكمة الدستورية العليا أعلى درجاتها .

    * إن المشهد السياسى المصرى الحالى يفتح الباب أمام سيناريوهات عدة ، لعل القاسم المشترك بينها أنها جميعاً ، ليست فى صالح الوطن ، أو الثورة ، بل هى انقضاض على الوطن واختطاف للثورة ، وما الفصل الأخير من الصدام بين (الدستورية) والرئيس إلا أحد أبرز تجلياتها .

    * إن أكثر ما يزعجنا فى هذا المشهد ، هو أن كل أطرافه يدعون أنهم على حق ، وأن هذا الانقسام العام بين الفقهاء والسياسيين ، لهو آية النفاق الكبرى التى تعيشها مصر فى زمن الثورة المغدورة ، والدور الأمريكى الخبيث لاستكمال ذبحها عبر زيارة (بيرنز) قبل قرار د. مرسى بثلاث ساعات (هل مصادفة ؟!) ، ترى هل نحن على أبواب أزمة مارس جديدة ؟ تلك الأزمة التى وقعت عام 1954 حين أطاح عبد الناصر وجيشه الذى قام بثورة 1952 بالإخوان المسلمين وأدخلهم السجون لمدة 18 عاماً ، بعد أن يئس من احتواءهم وبعد أن اكتشف أن صراعه ليس سوى صراع حاد على سلطة يريدها الإخوان ، ولا علاقة له بالدين وأنهم لا يقبلون فى صراعهم بغير الانفراد والقيادة الكاملة ؟ هل فى الأفق صراع بين (العسكر) و(الإخوان) أم هو اتفاق بليل بينهما برعاية أمريكية لإشغال الناس ، وإنهاك مصر حتى تظل صغيرة ، وفاقدة للدور والرؤية وهو عين ما تتمناه تل أبيب ؟! .

    أسئلة ليس لدينا إجابات قاطعة عليها ، ولكن دعونا نقترب منها فى نقاط محددة :

    أولاً : من المؤكد الآن أن قرار د. مرسى بعودة مجلس الشعب ؛ هو قرار جماعة الإخوان ، وليس قرار الرجل وحده ، حيث اجتمع مجلس شورى الجماعة قبل القرار بيوم واحد وطالبه به فأصدره فوراً ، من ثم يصبح هذا القرار تأكيد مبكر جداً على انحيازات الرئيس المستقبلية ، والتى ستكون لصالح رؤية الإخوان لمصر وللمنطقة ، وليست لصالح (مصر الدولة) . لقد قطع القرار فى سرعة إصداره وعدم ملائمته سياسياً ومخالفته للدستور ، كل شك فى أن الرئيس قد انفصل عن جماعته التى أتت به إلى الحكم ، إن المؤكد الآن أنه بات واضحاً فى إخوانيته أكثر من أى وقت مضى ، ولا داعى لبناء آمال أو تحليلات بعيداً عن هذه الحقيقة.

    ثانياً : إن احتمالات الصدام القادم بين أقوى قوتين فى الساحة على المستوى التنظيمى، وهما مؤسسة الجيش ومن خلفها بعض القوى المدنية ، والإخوان ومن خلفهم السلفيين ، وبعض الائتلافات الثورية الساذجة !! والتى يستخدمها الإخوان مثل (مناديل الكلينكس) لمرة واحدة لتحقيق مصلحتهم ثم التخلى عنهم !! ، احتمالات واردة ، خاصة مع قيام الأمريكيين عبر (السفارة) وزيارات رجال السياسة والمخابرات اليهود (من عينة جون ماكين ووليم بيرنز) وبعد أيام هيلارى كلينتون ، بتغذية هذا الصراع الذى لا يتمناه أى مصرى ، إن الأصابع الأمريكية بدأت فى اللعب ، والقرار الأخير بعودة مجلس الشعب صدر بعد زيارة بيرنز مباشرة (!!) والمخطط الأمريكى للفوضى الخلاقة داخل مصر باسم (الثورة) ، بدأ ، لاستكمال الشرق الأوسط العربى ذو اللحية الممتد من تونس وليبيا ثم سوريا والآن مصر ، وهو شرق أوسط بقشرة (أو بلحية) إسلامية ولكن بقلب أمريكى لا يختلف إن لم يزد فى أمريكيته وتعاونه مع إسرائيل عن زمن حسنى مبارك وزين العابدين. ترى هل يدرك المتصارعون على تورتة السلطة أبعاد المخطط أم أنهم قد وقعوا فى الفخ ولا يستطيعون العودة ؟! .

    ثالثاً : لقد غابت تماماً عن أجندة المتصارعين وبخاصة الإخوان وحزبها والرئيس القادم منها، مطالب الشعب الحقيقية فى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ، وهو الأمر الذى يؤسس لثورة جديدة ضد المتصارعين جميعاً ، تطيح بهذه الانتهازية السياسية الفريدة ، وتعيد لمصر دورها العربى المقاوم والمعادى لثورات الـ C.I.A فى المنطقة والمؤكدة على وطنية الجيش، وقدسية القضاء ، والحريات السياسية المتكافئة للجميع دون استحواذ أو استعلاء باسم الدين أو السياسة !! ، فهل اقتربت الساعة ، وإذا كانت قد اقتربت ، فمتى ينشق القمر ، ويخرج منه (بدر الثورة) الحقيقى الذى لوثته صراعات القوى الانتهازية ، والأيدى الأمريكية الملطخة بدماء الشهداء !! .

    د. رفعت سيد أحمد

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2012/07/09]

    إجمالي القــراءات: [202] حـتى تــاريخ [2018/10/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: اقتربت الساعة فمتى ينشق القمر ..عن الثورة الحقيقية؟!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]