دليل المدونين المصريين: المقـــالات - ذكريات من أرض الفيروز...ماذا فعل 15 عاما من الإحتلال الإسرائيلى بسيناء؟
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    ذكريات من أرض الفيروز...ماذا فعل 15 عاما من الإحتلال الإسرائيلى بسيناء؟
    رياض حسن محرم
      راسل الكاتب

    سمعت قصصا طويلة ومتناثرة بعد ذلك من بعض بدو سيناء وقد صاروا أصدقاءا حول كيف تعامل الإسرائيليين معهم إبان سنوات الإحتلال الطويلة منذ عام 1967 وحتى رفع العلم على المنطقة ج فى 1981، ذكروا لى أنه بعد الإحتلال الإسرائيلى لسيناء بأقل من شهر تم عمل حصر دقيق للبدو
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2382
    ذكريات من أرض الفيروز
    ماذا فعل 15 عاما من الإحتلال الإسرائيلى بسيناء؟

    كان من حظى أن أعمل بعد تخرجى من كلية الطب "متأخرا عن دفعتى بعدة سنوات بسبب الإعتقالات المتكررة وقضائى لفترة التجنيد قبل الإنتهاء من الدراسة" فى منطقة جنوب سيناء الصحية فى بداية الثمانينات من القرن الماضى، كان ذلك تحديدا فى بدايات عام 1982 بينما العلم المصرى قد تم رفعه على آخر جزء من سيناء فيما يعرف بالمنطقة ج وتشمل الشريط الساحلى على خليج العقبة وبها مدن شرم الشيخ ودهب ونويبع و بعض مناطق الشمال حتى مدينة رفح الحدودية ما عدا منطقة صغيرة هى طابا ومساحتها حوالى كم مربع واحد تم استعادتها للسيادة المصرية عن طريق المفاوضات.

    توجهنا كمجموعة صغيرة من الأطباء الى مدينة الطور لإستلام العمل وتوزيعنا على التجمعات السكانية المتناثرة على امتداد جغرافى شاسع، وجدت الطور عبارة عن قرية صغيرة بيوتها من الطين وشوارعها غير ممهدة، وكانت "مديرية الصحة" تشغل شقة صغيرة فى بناية بالاسمنت بها دورة مياه واحدة متخلفة وقذرة، وبعد ان جالسنا المدير العام وألقى الينا ببعض النصائح تم توزيعنا على بعض الاماكن التى بها مؤسسات صحية، وجاء توزيعى مع ثلاث من زملائى الى قرية نويبع السياحية.

    كانت منطقة جنوب سيناء الصحية تشرف على عدد محدود جدا من المؤسسات الصحية لا تتجاوز اصابع اليدين ابتداءا من رأس سدر ومرورا بوادى فيران وبلاعيم والطور وشرم الشيخ وسانت كاترين ودهب ونويبع ويوجد بها تجمعات سكانية محدودة جدا تتوزع على مجموعة من القبائل فى وجود بداية متواضعة للجهاز الادارى يضم عشرات من الموظفين القادمين من الدلتا والوادى واغلبيتهم من محافظة الشرقية القريبة.

    فى اليوم التالى كنت فى نويبع، قرية متناهية الروعة، شاطئ بكر من الفيروز ومجموعة من الفلَل الأنيقة وقرية سياحية تمتد على الخليج، بالإضافة الى مركز تجارى وادارى فى منتصف الموقع على شكل نصف دائرة يشمل سوبر ماركت حديث ومركز طبى صغير ومبنى ادارى، يحيط بالمركز مجموعة من السلالم الرخامية والأرضية عبارة عن شكل نصف دائرى مبلط مرسوم على شكل زهرة اللوتس، وقد أخبرنى فيما بعد أحد "الاسرائيلين" الذين كانوا يسكنون القرية وحريصون على زيارتها بشكل مستمر أن هذا المكان أعد كمسرح رومانى يجلس النظارة فيه على السلالم بينما الفرقة المسرحية تعرض فى المنتصف، وعلى الجانب الآخر وبعيدا قليلا من هذا المشهد يوجد البدو أو السكان الأصليين يسكنون فى خيام بدائية يسمونها بيوت الشعر ويعيشون حياة شديدة البؤس تعتمد أساسا على الرعى وبعض الصيد من البحر.

    سرعان ما اندمجت فى حياتى الجديدة وكان المرضى فى أغلبهم من السائحين الأجانب وفى المقدمة "الاسرائيليين" والجزء الأصغر هم من بدو سيناء، وكان البدو لا يثقون فى المصريين القادمين من الدلتا ويستريبون منهم لأسباب قد يأتى ذكرها، بينما يتآلفون بسهولة مع السائحين الأجانب وعلى راسهم "الإسرائيليين" ومعظم البدو يتقنون اللغة العبرية الى جانب عدد من اللغات الأوربية، وقد اعطى اتفاق كامب ديفيد للإسرائيليين حق دخول المنطقة ج من سيناء بدون تأشيرة لمدة اسبوع يمكن تجديده، وكان العديد منهم يأتون فى حافلات كبيرة تجر خلفها كارفان يحتوى جميع اغراضهم واحتياجاتهم ليقضوا يوما أو أكثر فى سيناء ثم يعودون، وكان البعض منهم يجدد التصريح لشهور عديدة.

    سمعت قصصا طويلة ومتناثرة بعد ذلك من بعض بدو سيناء وقد صاروا أصدقاءا حول كيف تعامل الإسرائيليين معهم إبان سنوات الإحتلال الطويلة منذ عام 1967 وحتى رفع العلم على المنطقة ج فى 1981، ذكروا لى أنه بعد الإحتلال الإسرائيلى لسيناء بأقل من شهر تم عمل حصر دقيق للبدو وإستخراج بطاقات هوية لهم مكتوبة باللغتين العربية والعبرية وتحمل صورة ضوئية وكان فريق من دائرة التوثيق تذهب الى البدو فى مضاربهم بينهم مصور يقومون باستخراج البطاقات التى يكتب فيها بالعربية "عرب إسرائيل" وبالعبرية "ها عرفا"، وبالطبع بعد التحرير قامت الإدارة المصرية بإلغاء تلك البطاقات وطلبت من السكان استخراج بطاقات شخصية مصرية حيث لم يكن لهم أوراق ثبوتية من قبل وقمنا نحن الأطباء بعمل تقدير سن لهم وتم توثيق عقود زواج لهم وشهادات ميلاد لإبنائهم ومن المفارقات ان بعض عقود الزواج وقّع عليها الأبناء كشهود، وحتى مغادرتى لسيناء كان أغلب البدو ما زالوا يحاولون استخراج بطاقات شخصية ويسافرون لمسافات طويلة ما بين منطقة التجنيد والأحوال المدنية بدون أن يستكملوا أوراقهم، خلاصة القول أن الإجراء الذى قامت به إسرائيل لم يكن الغرض منه تسهيل الحياة للبدو بل كان بالأساس مسألة أمنية بإمتياز.

    قضية أخرى كنت شاهدا عليها ساهمت كثيرا فى تغيير نمط الحياة والسلوك لدى السيناويين وذلك بتغيير شكل المعيشة والنشاط لديهم من حياة الرعى والصيد الى اعمال مدنية مثل قيادة السيارات واصلاحها والأعمال السياحية المختلفة وكان الغرض الأساسى هو مصلحة إسرائيل بالتأكيد وذلك لإنجاح مشروعها السياحى والإقتصادى

    د. رياض حسن محرم

    28 - 6 - 2012


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2012/06/28]

    إجمالي القــراءات: [147] حـتى تــاريخ [2017/10/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: ذكريات من أرض الفيروز...ماذا فعل 15 عاما من الإحتلال الإسرائيلى بسيناء؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]