دليل المدونين المصريين: المقـــالات - جبهات اربع لدعم وتحرير الأسرى
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  hassan omran   mohammed1997 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    جبهات اربع لدعم وتحرير الأسرى
    الدكتور عادل سمارة
      راسل الكاتب

    والمحور الرابع هو حمل القضية إلى الأمم المتحدة كقضية واضحة عادلة بأن اسرى عند العدو يجب أن لا يُطبق عليهم قانون العدو بل أحكام الأمم المتحدة، التي علينا دفعها للإشراف على المعتقلات. علينا إحراج الأمم المتحدة والجامعة العربية اللتين استصدرتا قرارات تدمير
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2325
    جبهات اربع لدعم وتحرير الأسرى


    أربعة محاور لنصرة الأسرى: يساهم الكثيرون في دعم كفاح الأسرى سواء لتحريرهم أو لوضع إنساني لدى نظام قرر بوعي تجاوز الفاشية والنازية، بل نهل من إيديولوجيتهم وزاد عليها، لا بل إن الصهيونية اقدم من هاتين الحركتين وإن كان بعض مفكري النازية اقدم منها اقصد المفكر الكبير هيجل:

    المحور الأول هو المحور النضالي الفعلي أي اسر جنود العدو ومن ثم المبادلة بغض النظر عن صعوبة المهمة، وندرة حصولها. ولكن الجميع يعلم مدى فعاليتها.

    والمحور الثاني هو المقاطعة ومناهضة التطبيع: وهو مجتمعي محلي في الأرض المحتلة 1967، بمعنى العودة إلى فعل المقاطعة الشعبية لمنتجات الكيان. هذه المقاطعة التي مارستها الطبقات الشعبية في الانتفاضة الأولى، والغتها اتفاقية اوسلو، مارستها الطبقات الشعبية سواء منها العلماني أو المتدين، ولا أقصد هنا البرجوازية العلمانية ولا برجوازية التجار والبازار من قوى الدين السياسي، فهاتين الشريحتين مارستا دوماً وتمارسان المتاجرة مع الاحتلال سواء في السر أو العلانية. دعك من مزاعم القومية عند الأولى والإيمان عند الثانية. نتحدث هنا عن حقائق طبقية، لا عن الهتاف بالعروبة ولا عن الغُدو والرواح من المسجد. المقاطعة ومناهضة التطبيع هي حامض الكبريتيك الذي ينظف وباء المصالح الذاتية ويفرز الناس. ويدفع شرائح للهجوم على الطبقات الشعبية وضمناً على الأسرى. دعني أسمي هذه "الحماية الشعبية للأسرى. إن سيدة تقاطع منتجات الاحتلال، وتشجع منتج محلي يمكن أن تكون أفضل من أمين عام، هي واعية بالاستهلاك، وهي مناضلة أكثر من امين عام. والمقاطعة ومناهضة التطبيع واجب قومي وليس قطري فلسطيني، بل إن بعده القومي أضخم تاثيرا بما لا يقاس.

    هنا على القوى السياسية العربية الضغط على أنظمتها للمقاطعة ومناهضة التطبيع، وسيكون هذا فرزاً هاما لكل نظام وكل حزب وكل إيديولوجيا. إنها فرصة لكشف التلطي بالدين والإنسانية والعلاقات الدولية ...الخ

    والمحور الثالث هو القطر العربي الثالث والعشرون، اقصد الفلسطينيين والعرب في الشتات، فهم أكثر عددا من كثير من القطريات العربية وأقدر استهلاكياً ووعيا ولديهم فرص التحرك على الأقل ضمن سقف الحريات البرجوازية في الغرب وغيره.  بوسع هؤلاء التاثير في الراي العام العالمي بما لا يُقاس، وعليهم مواصلة هذا الفعل مع قضية الأسرى ومع قضايا عربية أخرى. إن هؤلاء قوة اجتماعية عالمية الوجود والفعل.

    والمحور الرابع هو حمل القضية إلى الأمم المتحدة كقضية واضحة عادلة بأن اسرى عند العدو يجب أن لا يُطبق عليهم قانون العدو بل أحكام الأمم المتحدة، التي علينا دفعها للإشراف على المعتقلات. علينا إحراج الأمم المتحدة والجامعة العربية اللتين استصدرتا قرارات تدمير العراق وليبيا واليوم تحاولان ضد سوريا، إحراجهما بموقف مشرف واحد كهذا.

    عادل سمارة



    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2012/05/08]

    إجمالي القــراءات: [163] حـتى تــاريخ [2017/11/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: جبهات اربع لدعم وتحرير الأسرى
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]