دليل المدونين المصريين: المقـــالات - إتقوا الله يا خدمة السلطان
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  محمد شاويش   حسن توفيق   سعيد ابراهيم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    إتقوا الله يا خدمة السلطان
    الناصر خشيني
      راسل الكاتب

    ثم ان فظاعات الحكام العرب جميعا لا تقل سوء عما يحصل في سوريا فلماذا استهداف سوريا لانها حاضنة للمقاومة سواء في لبنان أو فلسطين أو العراق ان سوريا ملجأ آمن للبنانيين أثناء العدوان الصهيوني وللفلسطينيين وللعراقيين فهل تريدون القضاء على آخر معاقل العروبة
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2266
    إتقوا الله يا خدمة السلطان
    التقدمية تكشف حقيقة بعض شيوخ الملوك والأمراء الذين يصدرون بيانات وفتاوى بشأن أحداث سوريا.


     قبل أن نباشر الرد على هذه الفتوى التي أصدرها للأسف ليس عدد من العلماء الأجلاء الذين يجب احترامهم وتقدير موقفهم الانساني والأخلاقي المبدئي النابع من قيمنا الدينية وانما من خلال التطلع الى الأسماء الموقعة فانهم في أغلبهم ينتمون الى ما يمكن تسميته بتيار الاسلام السياسي سواء كان جماعة الاخوان المسلمين أو السلفيين وبتتبع البلدان التي ينتمون اليها فان الغالب عليهم انتماءهم الى دول الخليج ومصر والسودان والمغرب الأقصى بينما تضمن من التونسيين اثنان ينتميان لحركة النهضة بحيث ان النقاش لهم هنا ليس على أساس ديني لخروج فتواهم للأسف عن المجال الديني وتوجههم مباشرة الى المجال السياسي حيث يمكن أن يقعوا في الخطا والمحظور وبالتالي تصبح فتواهم عبارة عن موقف سياسي يحتمل الخطأ والصواب ومهما كانت الأسماء مع الاحترام والتقدير لهم ولكن السياسة ليست مجرد مزاج شخصي بل تخضع لضوابط ومعايير دقيقة لا بد من التفكير فيها بشكل جدي وبعقلانية متناهية حتى لا نخدم أعداء الأمة من حيث نريد الانتصار للحق لذا نبدأ باستعراض نص هذا البيان أو الفتوى ثم نناقشها بهدوء وهي موجودة على الرابط التالي

    يبدأ العلماء الأجلاء للأسف فتواهم التاريخية بذكر اسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وتمنيت لو بدأوا ترتيلهم بالتسبيح بحمد أمريكا والصهيونية لأن التمشي الذي ساروا فيه أحبوا أم كرهوا في خدمتهما وان لم يقصدوا ولا نتصور في حقهم جميعا الخيانة ولكن الغباء يصل أحيانا بالانسان الى حد الخيانة وان لم يقصدها وذلك أن الحقائق ظاهرة للعيان لاشك ولا اختلاف فيها بعد أن رأينا ما حل بأهلنا في كل من العراق وليبيا والسودان والصومال نتيجة للتدخل الأجنبي فاننا نشفق على علمائنا الأجلاء مما أوقعوا فيه أنفسهم أمام الله والتاريخ والأمة العربية والاسلامية والأجيال اللاحقة لأن خدمة الأجندات الأجنبية ولو بطريقة غير مباشرة غباء سياسي استراتيجي بامتياز لخدمة أعداء الأمة .

    ثم يواصل العلماء الأجلاء الحديث عن البطش وانتهاك الأعراض والدماء التي سفكت في سوريا وانتهاكات حقوق الانسان وما الى ذلك من الفظاعات المنسبوبة للنظام السوري فعلى فرض وجودها وان ضخمت كثيرا ونفخت فيها أبواق الدعاية الغربية والصهيونية والرجعية العربية كثيرا ودفعت أموال النفط العربي سخية جدا لتسخين المشهد الثوري والتباكي على الدماء التي سالت أنهارا والحقوق والحريات المعتدى عليها ولكن هؤلاء العلماء لماذا لم يجمعوا أمرهم على الاحتلال الصهيوني ويقرروا أن من يتعامل مع هذا الكيان المجرم خائن وعميل ولا يجوز التعامل معه كآل سعود وأل حمد ومن لف لفهم في بقية بلدان الوطن العربي لماذا لم نسمع لكم ضجيجا اعلاميا كبيرا عندما يتعلق الأمر بفلسطين والمواجهة مع العدو الصهيوني لماذا لم تعلنوا الجهاد في فلسطين اليست أرضا عربية محتلة منذ أكثر من ستين سنة .

    ثم ان فظاعات الحكام العرب جميعا لا تقل سوء عما يحصل في سوريا فلماذا استهداف سوريا لانها حاضنة للمقاومة سواء في لبنان أو فلسطين أو العراق ان سوريا ملجأ آمن للبنانيين أثناء العدوان الصهيوني وللفلسطينيين وللعراقيين فهل تريدون القضاء على آخر معاقل العروبة والمقاومة نهائيا لتصفية القضية الفلسطينية فقط أريد أن أذكر علماءنا الأجلاء أنه بعد عاصفة الصحراء وتدمير العراق وعدت الولايات المتحدة العرب المتورطين معها بحل للقضية الفلسطينية وكان مؤتمر مدريد واتفاقية أوسلو التي أوصلت الفلسطينيين الى طريق مسدود لأن أساسه الاعتراف بالكيان الصهيوني لذا فان استهداف سوريا الدولة هو خدمة مجانية للغرب والصهيونية بلا أدنى شك .

    ثم تناول العلماء الأجلاء الافتاء بعدم البقاء في خدمة النظام من القوات الحكومية وتحريم ذلك عليهم انتبهوا لخطورة ما تفعلون لنفترض أن الجيش السوري البطل انصاع لفتواكم الغبية للأسف وانسحب من ثكناته ألم تفكروا أن هناك عدوا غادرا على الحدود وينتظر فرصة كهذه للانقضاض على سوريا كما فعل بفلسطين أم ان الخردة من السلاح الذي اشترته دول الخليج ببلايين الدولارات هل تتصورون مجرد تصور استعماله للدفاع عن الأرض العربية ومثال السعودية حافل تاريخها بمساندة قوى الردة كما حصل في اليمن في مواجهة عبد الناصر أو السنة الماضية في قهر الشعب البحريني ولكن في المواجهات المسلحة الحقيقية تتذكرون كيف انهار الجيش السعودي وبكل ترسانته أمام قلة من شباب الحوثيين الذين احتلوا أراض سعودية وأسروا جنودا سعوديين ولم يتذكر علماءنا الأجلاء آية يحفظونها عن ظهر قلب ويقدمونها في خطبهم الجمعية عن الجهاد حين يحل العدو بالديار وهي قوله تعالى {انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [التوبة: 41]

    ثم يتحدث العلماء الأجلاء عن مقاطعة النظام السوري وطرد سفرائه والتنديد بموقف سوريا فكان الأولى بهم حتى يحترم الناس علمهم ويعتبرونهم قادة رأي حقيقيين في خدمة مشروع الأمة ان يدعوا الى مقاطعة العدو الصهيوني والأمريكي لانهما فعلا قتلا الآلاف بل الملايين من هذه الأمة واحتلا فلسطين والعراق وقاما بالاعتداء على لبنان اكثر من مرة فلماذا لاتكون المقاطعة لهما

    وبديلا عن الدعوة الى حقن الدماء لماذا تاجيج العواطف الجياشة بمثل هذه الفتوى المتسرعة الا تذكرون قول الله تعالى {وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} [الحجرات:9]

    فلماذا لانطبق هذه الآية حيث ان الله لم يامر بالتدخل الاجنبي لحل الاشكاليات الداخلية بين المؤمنين وتتذكرون ما قالته بعثة الجامعة العربية عندما ذكرت حقائق على الأرض لايريدها القطريون الذين يسرعون وتيرة التدخل الاجنبي ويدفعون في مقابل ذلك أموالا رهيبة كان بامكانها أن توجه لخدمة أبناء الأمة العربية لو كان هناك نفس ثوري وحقيقي ولكن الطبيعة التآمرية لمعظم حكام الخليج تجعلنا نشك حتى في مصداقية هذه الفتوى الغريبة التي تدعو الى الديمقراطية وحقوق الانسان والحرية في سوريا وتناست الملايين من الجماهير العربية في الخليج التي لايمكن لها ان تحلم بيوم ترى فيه انتخابات او حرية تعبير او معارضة بحيث انها ملكيات وامارات خارج السياق التاريخي لهذا العصر ويصدق عليهم قول الله تعالى {قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون} 34 سورة النمل

    كما قال تعالى {وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا * وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنَ الْقُرُونِ مِنْ بَعْدِ نُوحٍ وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا} 16-17 الاسراء

    وبناء على ما تقدم فاننا ندعو الشعب السوري الى التماسك والوحدة في وجه المؤامرات الأجنبية واننا نقف الى جانبه في مناداته بالحرية والديمقراطية وندعو ابطال الجيش السوري الى عدم الالتفات الى هذه الفتوى واعتبارها لاغية لانها فتوى سياسية ولا رصيد ديني لها ولازموا ثكناتكم وراقبوا العدو الصهيوني وانتبهوا الى ما يحاك لسوريا من مؤامرات لان التاريخ لا يرحم والاجيال القادمة سوف تذكركم بخير ان أحسنتم التصرف والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    الناصر خشيني

    نابل تونس


    الموقعون على البيان:

    قطر:
    سماحة الشيخ د . يوسف القرضاوي
    الشيخ د. علي قرة داغي
    د.محمد الأحمري

    الكويت:
    الشيخ د. خالد المذكور
    د . عجيل النشمي
    أ د. طارق السويدان
    د. جاسم ياسين المهلهل
    د.نبيل العوضي
    د. شافي العجمي
    د.نايف العجمي
    د.يوسف السند
    د.بدر الرخيّص
    د.سالم الشمري
    د. طارق الطواري
    د. غازي التوبة

    البحرين
    د . عبد اللطيف المحمود
    د.عادل المعاودة
    د.عدنان القطان

    الإمارات:
    د.محمد علي المنصوري
    د.عبد الحميد الكميتي الشامسي
    د.محمد عبد الرزاق الصديق
    د.أحمد صالح الحمادي

    "السعودية":
    أ د. ناصر بن سليمان العمر
    أ د. سعود الفنيسان
    أ د . محمد أحمد الصالح
    د. خالد العجيمي
    د. عوض القرني
    د. علي بادحدح
    د. عبد الله وكيّل الشيخ
    د. سلمان بن فهد العودة
    د.سعيد بن ناصر الغامدي
    د.محمد بن موسى الشريف
    د.محسن العواجي
    د.يوسف الشبيلي
    د.يحيى إبراهيم اليحيى
    د.عبد العزيز بن فوزان الفوزان
    د.صالح الدرويش
    المحامي الشيخ سليمان البراهيم الرشودي

    اليمن:
    سماحة الشيخ عبد المجيد الزنداني
    معالي الدكتور عبد الوهاب الديلمي
    د .صالح يحيى صواب
    د.صالح عبد الله الضبياني

    سوريا:
    الشيخ الدكتور محمود الميرة
    د. محمد فاروق البطل
    الشيخ مجد أحمد مكي

    لبنان:
    د. محمد علي الجوزو
    الشيخ د. أحمد العمري
    الشيخ حسن قاطرجي

    الأردن:
    أ د. شاكر ذيب فياض
    أ د . شرف القضاة
    أ د. علي الصوا

    مصر:
    سماحة مفتي مصر د. علي جمعة
    سماحة الشيخ نصر فريد واصل    
    د. صفوت حجازي
    أ.د. عبد الرحمن عبد الحميد أحمد البر
    الشيخ د . محمد مختار المهدي
    الشيخ محمد حسان
    الشيخ أبو إسحاق الحويني
    أ د.أحمد محمد زايد
    أ د.سمير العركي
    د.علي الديناري
    د.عبد الله حسين بركات
    الشيخ عبد الخالق حسن الشريف
    أ د.جمال عبد الستار محمد
    الشيخ أحمد هليل
    د.جابر طايع يوسف
    أ د .صلاح الدين سلطان
    د.نشأت أحمد محمد
    د.أيمن صلاح أحمد محمد
    د.محمد ينبوع
    السيد جميل محمد
    د.إبراهيم مصطفي أبو السعود
    د.فرج عبدالحليم قنديل
    د.الحسيني مصلي السيد
    السيد محمود عبد الرحمن
    د.ياسر فتح عنتر

    تونس:
    الشيخ د. راشد الغنوشي
    د . عبد المجيد النجار

    ليبيا:
    سماحة الشيخ صادق الغرياني
    أ د . غيث محمود الفاخري
    الشيخ د. حمزة أبو فارس
    د.علي الصلابي
    د.سالم الشيخي
    د.سالم جابر
    د.أسامة الصلابي
    د.محمد أبو سدرة
    د.نادر العمراني

    المغرب:
    الشيخ د. محمد عز الدين توفيق
    الشيخ د. أحمد الريسوني
    د. محمد حمداوي
    د.عبد الله البخاري
    د.عبد المنعم التمسماني
    د.محمد بولوز
    د. مولاي عمر بن حماد

    السودان:
    معالي د. عصام البشير
    أ د . محمد عثمان صالح
    أ د. الحبر يوسف
    د.عبد الحي يوسف

    موريتانيا:
    معالي الشيخ عبد الله بن بيه
    الشيخ عبد الله ولد أعل سالم
    الشيخ محمد فاضل ولد محمد الأمين
    الشيخ محمد مختار ولد أمبالة
    الشيخ محمد حسن الددو


    ألمانيا
    د. محمد الهواري
    د.مأمون مبيض
    د.حسان الصفدي
    د.معتز فيصل

    * لقد قمت إضافة أسماء الموقعين على البيان وإعادة ترتيب الأسماء حسب البلاد وترتيب البلاد خسب الموقع الجغرافي والعنوان الأول وضعته أنا. المحرر


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2012/03/07]

    إجمالي القــراءات: [188] حـتى تــاريخ [2017/10/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: إتقوا الله يا خدمة السلطان
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]