دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الجنون إبداع مطلق
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Dr Ibrahim Samaha   princess   بنية آدم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: أدب وفن
    الجنون إبداع مطلق
    سهيلة بورزق
      راسل الكاتب

    لا أنكر أنّ الخطاب الأدبي العربي في أي وقت له خصوصيته تماشيا مع قلق الكاتب.. لذلك أنا أقول دائما لا تصدّقوا أي كاتب فوق الأرض، لأنّه في الأخير مجرّد حالة بشرية تحاول القفز على الطبيعة.. ليكن الجنون غايتنا في النّص، هذا أهم شروط الاختلاف .
      التعليق ولوحة الحوار (1)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2241
    الجنون إبداع مطلق

    تجربة الوقوف على ملابسات الجنون داخل النّص الأدبي تحتاج إلى قلق مزمن من قارىء يجيد استكشاف الإجابة الفردية من خلال أسئلة طرحت بشكل ما مجازا للوصول إلى حلول افتراضية. ورغم أنّني لا أجيز أن يفهم من كلامي أنّ الأدب يقدّم حلولا في حين هو يبحث في اللغة عن الأسباب. مثلا تكتب الرّواية العربية لإسقاط معايير فكرية وفلسفية وفنية خاصة بكاتبها فقط، نحن نقرأ الرّواية بأشكال مختلفة ونفهمها أيضا كذلك.. بدليل أنّ النّقد المتعدّد لرواية واحدة من طرف أكثر من ناقد يختلف تناصّه بل و يبرز لنا الناقد الواحد جزئيات ضعف الرّواية التي يراها ناقد آخر استمرارية فنية يحتاجها النّص ليترسّب المعنى.

    الجنون في الكتابة غير أخلاقي على الإطلاق لدى البعض من الكتّاب في حدّ ذاتهم وبين أفراد مجتمع يقرأون لتزداد تعاستهم.. سأوفّر عليكم الخوض في الكلام المبرر وغير المبرر.. وأسأل، هل نحن بحاجة إلى كاتب على مقياس كلّ قارىء؟ لماذا الكاتب العربي مرفوض بجنونه حين يريد أن يتميّز أو حين يريد أن يشارك في خلق فلسفة أدبية جديدة لا تخضع إلى لله؟.. أعينوني على فهم خوفكم من الله؟ واسمحوا لي أن أناقشكم في عقدكم..

    لا أنكر أنّ الخطاب الأدبي العربي في أي وقت له خصوصيته تماشيا مع قلق الكاتب.. لذلك أنا أقول دائما لا تصدّقوا أي كاتب فوق الأرض، لأنّه في الأخير مجرّد حالة بشرية تحاول القفز على الطبيعة.. ليكن الجنون غايتنا في النّص، هذا أهم شروط الاختلاف .

    أنا لا أدعو إلى أي ممارسة غير أخلاقية في الكتابة، لكني ضد حرق اللغة في فكرة ضعيفة لا تقول شيئا. إنّ صناعة الكتابة تشبه تخصيب اليورانيوم بشكل أخطر.

    الكاتب، حالة بشرية خطيرة، لا يمكن إقناعها بشروط محدّدة وهذا مهم.. الكثير من الكتّاب يعتقدون أنّ الكتابة مجرّد فضفضة ، لكن هي في الأساس حتمية نفسية تتعقبهم خارج سلطة كيانهم الجسدي، إنّهم يمارسون أناهم الأخرى التي لا يعرفونها ورّبما لا يثقون في وضعها الطبيعي.

    لست بحاجة إلى تبرير رؤيتي الأدبية بأي أمثلة تاريخية قد لا تقبل التشبيه، للكتابة مواصفات متعددة وفرط الجنون فيها اسقاط فلسفي يخص وعي الكاتب بذاته، لا يمكن الخروج من دائرة الذات لأنّها هي الفاعلة والفعّالة في النّص.

    أريد أن أؤكد أيضا أنّ الكاتب ليس بحاجة إلى حماية من أحد، وليس بحاجة إلى قارىء يسأل أكثر مما يجيب، عندما ينزل النّص من علياء الكاتب يكون بحاجة إلى فك بكارته بمداعبة واعية وليس باغتصابه حتى لا تحدث استمراريته في البحث مع القارىء عن جنون الإبداع.

    سهيلة بورزق

    الأحد 12 فبراير 2012

    واشنطن


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2012/02/12]

    إجمالي القــراءات: [135] حـتى تــاريخ [2018/12/11]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الجنون إبداع مطلق
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]