دليل المدونين المصريين: المقـــالات - أمريكا ليست دولة حريات حتى تطلبوا منها الحماية !!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Dr Ibrahim Samaha   princess   بنية آدم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    أمريكا ليست دولة حريات حتى تطلبوا منها الحماية !!
    الدكتور رفعت سيد أحمد
      راسل الكاتب

    ترى ما رأى ثوار الـ C.I.A فى بلادنا العربية ، شيوخ قاعدة العديد (بزعامة القرضاوى) ونواب البرلمان المصرى الذين هاجموا سوريا (وكأنها اسرائيل) بل وطالبوا بقطع العلاقات البرلمانية معها بدلا من ان يقوموا بمساعدتها على المصالحة الوطنية الجادة ، انهم النواب
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2237
    الى ثوار الـ C.I.A :
    أمريكا ليست دولة حريات حتى تطلبوا منها الحماية !!

    (شهادة للواشنطن بوست)
    هذه شهادة أو لنقل لطمة صحفية وإعلامية شديدة على وجه حكام واشنطن وسفرائها فى بلادنا (بعض منظمات المجتمع المدنى الممولة أمريكياً وغربياً) ، وكذلك ثورات الـ C.I.A فى المنطقة التى تدعو لتدخل واشنطن فى بلادنا العربية باسم دعم الثورات وهى لطمة أيضاً على وجه شيوخ الفتنة من أتباع حكام الخليج التابعين لواشنطن ، مثل ذلك الشيخ – شيخ قاعدة العديد فى قطر – الذى أفتى - فى نزق فقهى لا يليق بكونه شيخاً - بمقاطعة السلع السورية دعماً منه لثوار الـ C.I.A هناك ؛ ومن قبل أفتى بجواز الاستعانة بالأجنبى ؛ فى مخالفة صريحة للقرآن والسنة ، وفى كفر بواح بهما ، هذه شهادة أمريكية لصحيفة (الواشنطن بوست) تؤكد أن واشنطن التى يطلب منها كل هؤلاء (الخونة) أن تأتى لتحرير بلادهم من (الاستبداد) المزعوم ، هى أصلاً لم تعد بلد حريات ، التقرير / الوثيقة الذى نشرته قبل أيام صحيفة (واشنطن بوست) أشار إلى قائمة طويلة من القوانين والممارسات الموجودة داخل الولايات المتحدة منذ أحداث11 من سبتمبر2001 التي غيرت شكل السياسة الأمريكية الداخلية والخارجية والتي جعلت منها دولة لا تحترم حقوق الإنسان ولا تتمتع بالحرية كما يتوهم الأمريكيون.

    فعلي رأس القائمة - التي تضم عشرة أسباب - يأتي قانون السماح بقتل واغتيال أي مواطن أمريكي إرهابي أو يشتبه في أنه إرهابي, الذي أصدره الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الإبن, وحرص الرئيس الحالي باراك أوباما علي استمرار وجوده, فقد أصدر أوباما أوامره العام الماضي بقتل أنور العولقي علي الرغم من أنه مواطن أمريكي, فالولايات المتحدة هنا لا تختلف كثيرا عن دول مثل إيران وسوريا التي تنتقدهم بشدة بسبب اتباع سياسة قتل مواطنيها (كما تدعى!!) .

    وهناك أيضا القانون الذي يسمح بجواز احتجاز أي مواطن من قبل قوات الجيش للاشتباه في ضلوعه في أي أعمال إرهابية, وعلي الرغم من ذلك رفضت الإدارة الأمريكية أي محاولة لانتقاد هذا القانون أو توجيه تهم له بخرق الحريات وخصوصية المواطنين داخل المحاكم الفيدرالية, مؤكدة علي ضرورة وجود قانون ينزع الحصانه الشرعية للمواطنين في حالة تشكك الدولة فيهم, وهو ما تنتقده الولايات المتحدة وبشدة في كل من الصين وكمبوديا. ويأتي قانون آخر ليؤكد علي وجود قضاء استبدادي, فمن حق الرئيس الأمريكي- والكلام لايزال للواشنطن بوست- أن يقرر إرسال المتهمين ليحاكموا في محكمة فيدرالية أو عسكرية دون إبداء الأسباب بناء علي رأيه, وهو نفس الأمر الذي سخرت منه الولايات المتحدة في عدد كبير من الدول من بينها مصر والصين.

    أما القانون الرابع فهو قانون فرض المراقبة دون إخطار .

    وبالنسبة للقانون الخامس, فمن حق الحكومة الأمريكية اعتقال ومحاكمة المدنين الأمريكيين في محاكم عسكرية دون الإفصاح عن القرائن بحجة أنها دلائل سرية قد تضر بالأمن القومي لا يجوز الإفصاح عنها. وعن جرائم الحرب, فمن حق الولايات المتحدة عدم السماح للمحاكم الدولية والدول الأخري بمحاسبة مواطنيها أو حتي التحقيق معهم فيما يخص ارتكابهم جرائم حرب.

    وعلاوة علي ذلك, تمتلك الولايات المتحدة عددا من المحاكم السرية التي تخضع المتهمين لمراقبة سرية من خلال أوامر مباشرة من رئيس الدولة, الأمر الذي يخترق كل الخصوصية ولا يعبر عن اي حرية او شفافية علي الإطلاق. وفي السياق نفسه, تفرض الإدارة الأمريكية حماية خاصة غير خاضعة للقضاء الأمريكي فيما يخص الشركات التي تساعدها في التجسس علي المواطنين المدنيين. وأخيرا, فهناك النظام التعسفي لتغيير إقامة أي شخص بالإجبار ونقله من الولاية التي يعيش فيها إلي ولاية أخري دون إبداء أسباب بمجرد الاشتباه فيه.

    * ترى ما رأى ثوار الـ C.I.A فى بلادنا العربية ، شيوخ قاعدة العديد (بزعامة القرضاوى) ونواب البرلمان المصرى الذين هاجموا سوريا (وكأنها اسرائيل) بل وطالبوا بقطع العلاقات البرلمانية معها بدلا من ان يقوموا بمساعدتها على المصالحة الوطنية  الجادة ، انهم  النواب  انفسهم الذين أيدوا ثورة مرتزقة حلف الناتو فى ليبيا وهم ايضا انفسهم الذين لم_ولن_ تخرج منهم كلمة ضد الحملة الأمريكية الراهنة على مصر بسبب قضايا التمويل ، فى تواطؤ بات مكشوفاً يؤكد أننا إزاء مؤامرة لسرقة الثورات بالتعاون مع الأمريكان وبقشرة إسلامية مزيفة ، سوف تدفع ثوراتنا الحقيقة وشعوبنا الملوبة على امرها ، ثمنها غاليا فى الايام القادمة ، فاستعدوا لها ،لاننا بصراحة شديدة امام سرقة للوطن وللثورة لم نجد أبلغ من قول الشاعر العربى القديم لينطبق عليها :

    وراعى الشاة يحمى الذئب عنها … فكيف إذا الرعاة لها ذئاب ؟!

    ولا تعليق !!

    د . رفعت سيد أحمد



    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2012/02/11]

    إجمالي القــراءات: [95] حـتى تــاريخ [2018/12/11]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: أمريكا ليست دولة حريات حتى تطلبوا منها الحماية !!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]