دليل المدونين المصريين: المقـــالات - من الغابات إلى الفيلات
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    من الغابات إلى الفيلات
    توفيق أبو شومر
      راسل الكاتب

    إن يوسي ساريد قد أوضح بجلاء الممارسات العنصرية التي لا مثيل لها في تاريخ الإنسانية، وعلى الرغم من ذلك فإن جمال ملكة الكون، وفتنة إمبراطورة العالم، ورشاقة ودلال الغانية، ما تزال تعوق وصول رسالة الأثيوبيين للعالم أجمع، وليس لإسرائيل فقط!!
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2208
    من الغابات إلى الفيلات

    لا أحد يعترض على ما يصدر عن إسرائيل من عنصريات، ليس الأمر غريبا، فإسرائيل تعيش حالة استثنائية دولية، لا مثيل لها في كل أقطار العالم، فهي عروسُ الدول، وملكة جمال العالم، وهي محظية الزعماء والرؤساء الكبار، وعشيقة أصحاب الملايين!

    نعم إن إسرائيل أكثر من ذلك بكثير ، فهي تُطبِّق أشهر قصص بطولات أبنائها وبناتها، وتستفيد من أحداث تلك القصة، وتجعل الاحتفال بها من أروع الاحتفالات، وتسميها عيد الفوريم، أو عيد المساخر، وهي قصة الغانية إستير، إستير الجميلة التي فتنت ملوك وحكام الفرس، تمكنت من التسلل إلى بلاط أحشويرش الفارسي وتزوجته، وتمكنت من تحطيم أسطورة الطاغية وسفاح اليهود، وزيره هامان ، وتمكنت بجمالها الفتَّان أن تُغري الملك بإعدامه، بمعونة أخيها مردخاي!

    إسرائيل ستظل تحتفل في شهر مارس من كل عام بهذا النبوغ والتفوق، وهو مزيج من الإغواء والخطة، وستظل تمارس التمييز والعنصرية ضد (غير اليهود) بل ضد اليهود أنفسهم، وبخاصة مَن يتهودون منهم، وعلى وجه الخصوص الأثيوبيين أو الفلاشاه!!

     ثار الإثيوبيون ضد العنصرية الفاقعة والساطعة ضدهم، لأن عقود الإيجار في مدينة كريات ملاخي جنوب تل أبيب مكتوبٌ فيها شرطٌ عنصري مفجع:

    " يمنع تأجيرُ العقارِ أو بيعه أو رهنه لإثيوبيين"!!

    وكان واجبا أن تتبنَّى وزارة الاستيعاب قضيتهم العادلة، فقد اشتكوا لوزيرة الاستيعاب، صوفا لاندفر، التي ردت عليهم قائلة:

    " اشكروا الحكومة على ما قدمته لكم، بدلا من الاحتجاج!!!!"

    ولم يردَّ عليها أحد ، ولم نقم حتى برصد، هذا القول إعلاميا، لنبرز الوجه الآخر لوزراء إسرائيل، الوجه العنصري، وكأن الأغلبية قد وافقت على أقوالها!!!

    وانتفض الأثيوبيون انتفاضتهم الأولى ، وساروا من تل أبيب إلى القدس، حيث تظاهروا احتجاجا على العنصرية الصارخة يوم 19/ 1/ 2012 !

    حاولتُ أن ألملم أطراف الأخبار حول الموضوع، فلم أجد سوى بعضها، غير أن الكاتب اليساري المنصف، يوسي ساريد أشفى غليلي عندما كتب مقالا في هارتس يوم 21/ 1/ 2012  وقال فيه ساخرا من تعليق الوزيرة العنصرية صوفا لاندفر:

    " أيها الإثيوبيون اشكروا الحكومة التي أخرجتكم من الغابات إلى الفيلات، واشكروها لأن أبناءكم يدرسون في معازل عرقية وغيتوات، واشكروا كلَّ مَن حولكم لأنهم يصبرون على رائحتكم النتنة، واشكروا المنتديات، التي لا تقبلكم إلا على الأبواب،واشكروا وزارة الصحة التي تُلقي بدمائكم في المجاري، عندما تتبرعون، واشكروا الحاخامين الذين يهودونكم وفق نظام غيورا لشومرا، (( وهو التهويد المخصص للمشكوك فيهم، ممن لا يمكن أن يكونوا يهودا أنقياء))

    إن يوسي ساريد قد أوضح بجلاء الممارسات العنصرية التي لا مثيل لها في تاريخ الإنسانية، وعلى الرغم من ذلك فإن جمال ملكة الكون، وفتنة إمبراطورة العالم، ورشاقة ودلال الغانية، ما تزال تعوق وصول رسالة الأثيوبيين للعالم أجمع، وليس لإسرائيل فقط!!

     أما عن رسالتنا نحن الفلسطينيين، والعنصريات المتعددة والمتجددة، التي تُمارس ضدنا كل يوم، فالأمر مختلف!!

    لأننا – بسبب جمال الغانية- نستحقُّ كل ما تفعله في حقنا، لأننا بصراحة، نُفسد مكياجها، ونهدد أمنها!!

    توفيق أبو شومر



    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2012/01/25]

    إجمالي القــراءات: [130] حـتى تــاريخ [2018/05/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: من الغابات إلى الفيلات
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]