دليل المدونين المصريين: المقـــالات - يا فرحة (مبارك) .. فيكم ؟!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    يا فرحة (مبارك) .. فيكم ؟!
    الدكتور رفعت سيد أحمد
      راسل الكاتب

    نعم الرئيس المخلوع (مبارك) هو المستفيد الأول مما يجرى .. نعم هو الآن سعيد جداً بما وقع فى ميدان التحرير من دمار ودماء منذ جمعة (قندهار الثانية 18/ 11/ 2011) وإذا أضفنا إليه (إسرائيل وأمريكا وقطر والسعودية التى رفعت أعلامها ثانية فى المظاهرات !!) فسيكون
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2130
    من قلب الميدان أتحدث :
    يا فرحة (مبارك) .. فيكم ؟!


    .. نعم الرئيس المخلوع (مبارك) هو المستفيد الأول مما يجرى .. نعم هو الآن سعيد جداً بما وقع فى ميدان التحرير من دمار ودماء منذ جمعة (قندهار الثانية 18/ 11/ 2011) وإذا أضفنا إليه (إسرائيل وأمريكا وقطر والسعودية التى رفعت أعلامها ثانية فى المظاهرات !!) فسيكون المشهد أكثر وضوحاً فى معرفة المستفيدين (السعداء) بما وقع من قتل وجرح لمئات المصريين الغلابة ، الشرفاء ، الذين تصادف أنه ليس بينهم (ناشط سياسى واحد) أو رئيس حزب أو جماعة إسلامية إخوانية أو سلفية واحد ، القتلى والجرحى ، فقط من الشعب الغلبان ، أما قادة هذه الجماعات فلقد هربت بعد توريط الشعب الغلبان فى جمعة قندهار الثانية لهدف فى نفس (يعقوب) السعودى والقطرى والأمريكى !! ثم ظهرت قيادات هذه الجماعات فقط أمام شاشات الفضائيات ، وكأننا أمام (فيلم) صنع بدماء المصريين تبثه قناة الجزيرة التى تديرها الـ C.I.A ، وأخواتها من الفضائيات العربية والمصرية .

    * لقد كنت شاهد عيان خلال مشاركة متواضعة منى بالتواجد فى قلب ميدان التحرير خلال الأيام الثلاثة الماضية ؛ لم أجد فى الميدان سوى فريقين (الشعب ونظام مبارك): الأول شعب مشتت لا قيادة له ، لديه نُبل فى المقاصد ، وإن أخطأ الوسيلة ، وفريق أمنى وسياسى آخر لايزال يقوده (حسنى مبارك) من داخل المستشفى (خمسة نجوم) وإن كان على رأسه منصور العيسوى وشرف وطنطاوى ، يديرونه بنفس العقلية وبذات الأساليب القمعية ، الأمر الذى دفعنى إلى الصياح وسط المعارف والأبناء والشباب الغلبان فى قلب الميدان (يا فرحة المخلوع فينا .. يا فرحة مبارك فى ضياع الهدف الأسمى لتحركات الشعب ، هدف الحرية والعدالة والكرامة والاستقلال ، ويا خيبة القوى الثورية التى لا تعرف ماذا تريد بالضبط فى هذه المرحلة العصيبة من تاريخ الثورة وتاريخ المنطقة) ، لقد صرخت ، ولاأزال أصرخ ، علّ أحداً من العقلاء الشرفاء يسمعنى ، ولكن يبدو أنك لم تعد تسمع أحداً لأن الجميع فى عقلهم وضميرهم عطب . على أية حال دعونا نؤكد الآتى :

    أولاً : سيذهب عصام شرف بحكومته العاجزة ، بعد تقديم استقالته ، ولكن هل سيكون من يليه أكثر قدرة على إدارة المرحلة والخروج بالثورة إلى بر الأمان أم أنه سيفشل تماماً مثلما فشل سلفه الذى أتى به الثوار من قلب الميدان ؟ فى ظنى – وأرجو أن أكون خاطئاً - أن من سيأتى سيفشل ، وذلك لأننا نختار القيادات على أسس عاطفية ، وبلا دراسة وفهم خاصة من قبل من يسموا أنفسهم بثوار التحرير ، حيث يستطيع واحد مثلاً فهلوى مثل (عمرو حمزاوى) أو (عمرو موسى) أو (سعد الدين إبراهيم) ممن يعملون مع مؤسسات أمريكية وغربية مشبوهة ومعادية لأبسط قيم الثورة والتحرر ، أن يضحك على ذقون (ثوار التحرير) فيقنعونهم بأنهم ثوار ، وهم – وغيرهم من الـ 600 منظمة التى تعمل مع السفارة الأمريكية أو 35 مؤسسة وجماعة التى تعمل مع الوهابية القطرية والسعودية سيقنعون (ثوار التحرير) أنهم مثلهم ثوار ، رغم أنهم من ألد أعداء هذه الثورة الوطنية ، ولكن سذاجة وعاطفية ، بل قل سطحية بعض الثوار جعلتهم يضعون أمثال هؤلاء (المتأمركين) و(الوهابيين) فى طليعة الثورة وهذه مصيبة كبرى تعنى أن يظل حسنى مبارك يضحك علينا هو وفريقه الذى لايزال يحكم مصر حتى اليوم ويجعل الثورة تلفظ أنفاسها الأخيرة .

    ثانياً : فى مصر الآن 225 ائتلاف للثورة و55 حزباً سياسياً ، وجميعها مختلف مع بعضه البعض ، لأسباب ولمصالح شخصية وليس اختلافاً من أجل الثورة والوطن ، كل هذه القوى تريد التهام (تورتة الثورة) كاملة ، لوحدها ، لا تريد أن تتقاسمها مع أحد ، هذه الائتلافات والأحزاب هى سبب البلاء والفشل ، فإذا أضفنا إليها غياب الرؤية الاستراتيجية والقدرة على المبادرة والفعل لدى من يدير البلاد (أقصد المجلس العسكرى) فإن هذا معناه مزيد من الفشل فى إنجاح الثورة، ومزيد من تراجع دور مصر الداخلى والقومى ، ومزيد من (فرحة صديق أمريكا وإسرائيل / حسنى مبارك) ومزيد من تكالب الأعداء على جسد مصر ، بعد أن حاصروه باسم الثورة الزائفة فى كل من ليبيا وسوريا ، ثورة حلف الناتو !! ، والمخرج فى ظنى كما قلنا بالأمس هو أن يتكرم علينا هؤلاء جميعاً بأن يرفعوا أيديهم عن ثوار التحرير الغلابة الذين يدفعون وحدهم (الدم) ويجنى فريق الانتهازيين (الثمار) ، ارفعوا أيديكم عن الثورة ، واتركوا للشعب من خلال ممثليه الحقيقيين أن يقول كلمته ، ويختار قادته ، وإذا لم يستمعوا لنصيحتنا ، وأظنهم لن يستمعوا للأسف ، فأحسب أن (الفوضى) ستظل قائمة وأن (الثورة) ستنتهى ، وأن المخلوع (المجرم) سيظل يقهقه سعيداً بهذه الحال المتردية الذى وصلنا إليه ، ولا عزاء إلا لشهداء الثورة الصادقين ولا حول ولا قوة إلا بالله !!  

    د . رفعت سيد أحمد



    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/11/22]

    إجمالي القــراءات: [304] حـتى تــاريخ [2017/12/16]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: يا فرحة (مبارك) .. فيكم ؟!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]