دليل المدونين المصريين: المقـــالات - فضيحة كبرى للحكومة السعودية
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  amalo 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يولية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    فضيحة كبرى للحكومة السعودية
    الدكتور رفعت سيد أحمد
      راسل الكاتب

    ختاماً نعيد فنذكر ونحذر مع الأستاذة كوثر عرار فى تقريرها المهم المنشور قبل أيام على أن ثمة أخطار كبرى وإهانة بليغة للمسلمين من قيام شركة “الـستوم” بالاستحواذ على مشروع قطار الحرمين الذي يربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2120
    فضيحة كبرى للحكومة السعودية

    * شركة ألستوم الفرنسية التى نفذت مشروع قطار تهويد القدس .. تنفذ مشروع قطار الحرمين الذى يربط بين مكة والمدينة ويتكلف 15 مليار دولار !!

    * حملات دولية لمقاطعة الشركة .. فى الوقت الذى تفتح لها الأبواب الاستثمارية فى السعودية ومصر والكويت والعراق والمغرب !!

    * مطلوب المقاطعة الفورية لهذه الشركة التى قال عنها شارون أنها (شريك لنا تحافظ على القدس كعاصمة أبدية للشعب اليهودى !!)


    * هذه فضيحة كبرى تضاف لفضائح آل سعود ضد العرب والمسلمين ، ولكن هذه المرة الفضيحة تتصل بالمقدسات التى ليست ملكاً خاصاً لآل سعود لكى يتصرفوا فيها ويعقدوا الصفقات بشأنها ، ويهينوا منزلتها كيفما شاءوا ، فالمقدسات الحجازية ملك للمسلمين جميعاً وآل سعود مجرد (إدارة مؤقتة) لها وفقاً للشرع والقانون الدولى وهنا تأتى أهمية التدويل الإسلامى للمقدسات (وتلك قضية أخرى سوف نفتحها فى مقالات قادمة) المهم الآن هو أن نؤكد على أن أى إهانة تتصل بالحرمين الشريفين ، فإنها تمس المسلمين جميعاً ، وينبغى أن ينتفضوا لها فوراً ، والإهانة هذه المرة جاءت من قيام الحكومة السعودية بالبدء بترسية العطاء المالى مع شركة ألستوم الفرنسية لتنفيذ مشروع قطار يربط مكة بالمدينة المنورة مروراً بجدة ، بتكلفة تصل إلى 15 مليار دولار بالتنسيق مع إئتلاف الراجحى .

    * ولكن لماذا نهاجم شركة (ألستوم) ؟ الإجابة لأنها الشركة التى نفذت قطار القدس ، الذى ساهم بدوره فى تهويد المدينة بالكامل حين ربط بين المستوطنات ، والكتل الاستيطانية اليهودية ومزق الأحياء العربية ، وهو الذى قال عنه شارون ذات يوم (إن قطار القدس سيحافظ على القدس وإلى الأبد عاصمة للشعب اليهودى والعاصمة الموحدة لدولة إسرائيل) . و(ألستوم) قاطعتها العديد من الدول والمنظمات الأوروبية فى (السويد – ألمانيا – فرنسا – بريطانيا) لخطورة مشروع القدس على الحقوق الثابتة للشعب الفلسطينى ، وعليه فإن (ألستوم) إذا تمكنت من ترسية عطاء (قطار الحرمين) عليها فإن ذلك معناه إهانة وضربة اقتصادية وسياسية بليغة للمسلمين ولقضية فلسطين ، وبمثابة مكافأة لشركة استعمارية ، تشارك المحتل فى تهويد القدس ، فيتم مكافأتها على ذلك بتهويد الحرمين الشريفين (!!) ، فأى مهانة أكبر من ذلك؟ .

    ****

    ألستوم صانعة قطار القدس

    * ولنبدأ القضية من بداياتها بالتساؤل الآتى :

    * ماذا عن أسرار جريمة (قطار القدس) الذى تنفذه شركة (ألستوم) والتى ينوى آل سعود وشركة الراجحى إرساء عطاء تنفيذ مشروع قطار الحرمين عليها بعد أن أرسو عليها عملية المرحلة الأولى من تنفيذ مشروع القطار بما قيمته 2 مليار دولار ، وباقى المشروع الذى تطمح إليه ألستوم يصل إلى 15 مليار دولار ؟ .

    تحدثنا الحقائق التى نشرتها مجلة (كرامة) : الحملة الأوروبية لمقاطعة (ألستوم) وشركاء تهويد (القدس) بأنه وفى مخالفة صريحة وواضحة للأعراف والمواثيق الدولية ، تنفذ حكومة الاحتلال مشروع القطار فى القدس الشرقية لربطها مع الجانب الغربى من المدينة والمستوطنات القائمة فى القدس وحولها .

    يتكون المشروع من تسعة خطوط سكك حديدية ، محطته الرئيسية ملاصقة لأسوار البلدة القديمة ، وتربط ستة من هذه الخطوط المستوطنات المقاومة على أطراف القدس الشرقية بالمدينة القديمة ، ويخدم القطار نحو 100.000 مستوطن يومياً فى مستوطنات " بسغات زئيف " ، التلة الفرنسية و" معالوت دافنا " وتقع جميعها شمال القدس المحتلة وذلك من خلال 23 محطة تحميل ركاب ، ويسهم القطار فى تكريس الاحتلال والاستيطان فى المدينة المقدسة من خلال ربط المستوطنات والكتل الاستيطانية مما يسرع فى عملية تهويد القدس من خلال ترسيخ وجود المستوطنات فى القدس المحتلة ومحيطها ، الأمر الذى يعتبر بمثابة جريمة حرب حسب اتفاقية جنيف الرابعة والقانون الدولى الإنسانى . ولكن ماذا نعرف عن الشركة (ألستوم) نفسها ؟ .

    ****

    " ألستوم " شركة الاحتلال

    (ألستوم) شركة عالمية مقرها فرنسا تعمل فى مجال السكك الحديدية وتبنى أسرع القطارات وخطوط المترو فى العالم ، بالإضافة إلى عملها فى بناء محطات توليد الطاقة الكهربائية والخدمات المرتبطة بها ، وتوظف المجموعة حوالى 94 ألف شخص فى نحو 100 دولة حول العالم ، وبلغت مبيعاتها فى 2010 حوالى 21 مليار يورو .

    (ألستوم) الفرنسية شريك استراتيجى للاحتلال الإسرائيلى فى تنفيذ قطار القدس ، ويقوم دورها على وضع التصاميم والمخططات والإشراف الهندسى والبنية التحتية فضلاً عن إنشاء وتمويل وتشغيل وصيانة المشروع وتزويده بـ 46 عربة قطار ضمن المرحلة الأولى .

    ولاشك أن مشاركة (ألستوم) بتنفيذ وتمويل ودعم هذا المشروع يتناقض كلياً مع حقوق الإنسان الفلسطينى حسب القوانين والمواثيق الدولية ذات العلاقة ، وبهذا العمل ، تصبح (ألستوم) متورطة بصورة مباشرة فى عمليات التطهير العرقى التى ينفذها الاحتلال الإسرائيلى ضد الشعب الفلسطينى .

    فى ضوء ذلك ، انطلقت عدة حملات فلسطينية وعربية ودولية للضغط على إدارة الشركة للتراجع عن المشاركة فى تنفيذ المشروع كان من بينها رفع دعوى قضائية أمام المحاكم المصرية لإستثنائها من المنافسة فى عطاء المترو الثالث ، وفى فرنسا واجهت (ألستوم) دعوى قضائية أمام المحاكم الفرنسية بتهمة إنتهاك القانون الدولى .

    * والآن ماذا عن مشاريع (ألستوم) فى العالم العربى تحدثنا الوثائق عن بعض المشاريع بأن بيانها كالتالى :

    الدولة

    المشروع

    القيمة

    بالدولار الأمريكى

    وضع المشروع

    السعودية

    قطار الحرمين يربط بين مكة والمدينة

    15 مليار

    تم نجاح الشركة ضمن ائتلاف الراجحى للوصول للقائمة النهائية بانتظار قرار ترسية العطاء النهائى

    العراق

    مترو بغداد

    1.5 مليار

    تم توقيع اتفاقية التنفيذ هذا العام 2011

    المغرب

    قطار "تى جى فى"

    -

    تم تجديد توقيع الاتفاقية هذا العام 2011

    مصر

    محطة توليد التبين للكهرباء

    100 مليون

    فازت بالعطاء والمشروع قيد التنفيذ

    الكويت

    مشروع إدارة الطاقة الكهربائية

    20 مليار

    فازت بالعطاء فى العام 2010



    الغريب أنه فى الوقت الذى قامت فيه بعض البلاد العربية بهذه المشاريع مع شركة (ألستوم) التى تهود القدس كانت بعض الدول والمنظمات والشركات الأوروبية تقف ضدها مثل :

    السويد : أوقف صندوق التقاعد الوطني السويدي الاستثمار والتعاون مع «آلستوم» لدورها في تكريس احتلال القدس وتهويدها ومخالفتها للقانون الدولي .

    بريطانيا : فى شهر آب / أغسطس الماضى ، استبعد مجلس بلدى " ايلينغ " فى العاصمة لندن شركة " فيوليا " الفرنسية (شريكة ألستوم فى قطار القدس) من عطاء قيمته 493 مليون دولار بسبب شراكة " فيوليا " فى قطار القدس على اعتبار أن هذه الشركة مخالفة للقوانين والمواثيق الدولية .

    ألمانيا : أجبرت الحكومة الألمانيّة إحدى الشركات الألمانيّة على الانسحاب من مشروع القطار الإسرائيلي لمخالفته القانون الدولي، استجابة للدعوات الشعبيّة لإنهاء أى دور لشركة «دويتش بان» المملوكة جزئياً للحكومة الألمانيّة في بناء القطار الإسرائيلي. الذى يربط القدس المحتلة بتل أبيب عابراً للضفة الغربية ، وقد كتب وزير النقل الألمانى إيناك فيرلمان بتاريخ 14 أبريل 2011 استجابة لاستفسار من برلمانيين ألمان من حزب الخضر ، وأشارت الحكومة الألمانية إلى أنه ومن منظور السياسة الخارجية الألمانية فإن مشروع القطار الإسرائيلى العابر للأراضى المحتلة مثير للجدل ، وقد يكون مخالفاً للقانون الدولى ، وقد أكّدت إدارة شركة "دويتش بان" أنها ستوقف على نحو كامل أي نشاط في هذا المشروع ذي الحساسيّة الشديدة.

    فرنسا : رفعت عدة جمعيات حقوقية ومنظمات أهلية فرنسية دعاوى قضائية على " ألستوم " أمام القضاء الفرنسى لمشاركتها فى تنفيذ مشروع قطار القدس .

    ****

    * إذن لقد قاطعها الأوروبيون فى الوقت الذى شرعت فيه بعض الدول العربية فى فتح أبواب الاستثمار والتعامل مع " ألستوم " في مجالات الكهرباء والنقل، ومن هذه الدول الإمارات والسعودية والكويت مع العلم أن دول الخليج لم تعقد صلحا او معاهدة مع الكيان الصهيوني إلا إنها تطبع معها بملايين الدولارات ، وهذه من علامات الساعة ويوم القيامة السياسى القادم ضد أنظمة هذه البلاد إن شاء الله !! .

    هذا وقد ذكرت الحملة الأوروبيّة لمقاطعة " ألستوم " ، " أن الشركة فازت بمشروع إدارة الطاقة الكهربائية في الكويت، وهو بقيمة 20 مليار دولار، وأضافت الحملة ان الشركة حصلت على عقدين من الشركة السعودية للكهرباء، وهي المسؤولة عن الشبكة الوطنية للكهرباء. وسيجري إنشاء مشاريع توسعة المحطات الخمس في ديراب، وحريميلا، وآل حايت، والبقعة، والروزان، بينما تقع المحطتان الفرعيتان الجديدتان في الرياض".

    وعلى ضوء ذلك حثت حملة المقاطعة مجموعة الراجحي السعودية القابضة التي تقود ائتلافا عالميا يضم شركة " ألستوم " ، لفك ارتباطها مع هذه الشركة فورا، علما ان الراجحي مجموعة استثمارية سعودية تعمل في مجالات مصرفية عدة منها البنوك الإسلامية والتطوير العقاري والاستثمارات المالية والمشاريع الكبرى.

    ****

    لنتأمل ماذا قالت رموز إسلامية فلسطينية ورموز عالمية عن فضيحة تنفيذ شركة " ألستوم " لمشروع قطار الحرمين :

    الشيخ رائد صلاح قائد الحركة الإسلامية فى فلسطين : شراكة " ألستوم " الفرنسية فى تنفيذها لمشروع قطار القدس تهدف إلى ربط المستوطنات بالمدينة المحتلة وهى بهذا تؤكد على أن شراكتها للعدو الصهيونى شراكة إجرمية قبل أن تكون اقتصادية ، كونها مساهمة مباشرة فى تهويد القدس والأقصى ، أما أن تتقدم شركة " ألستوم " للمنافسة فى عطاء مشروع قطار الحرمين بين مكة المكرمة والمدينة فهذا إزدراء لديننا واستهانة بمشاعرنا " .

    ويقول المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية بالقدس : فوز شركة " ألستوم " بعقد بمليارات الدولارات لربط مكة المكرمة والمدينة بالقطارات بعد ربطها المستوطنات اليهودية فى القدس المحتلة له معنى واحد مؤسف وهو أننا كعرب نكافىء هذه الشركة وأمثالها المعينة للاحتلال على انتهاك حرمات مقدساتنا بعقود سخية " .

    أما بروفسور القانون الدولى جون دوجارد – قاضى سابق فى محكمة العدل الدولية – والمقرر الخاص السابق للأمم المتحدة لحقوق الإنسان فى الأراضى الفلسطينية فيقول : "إنشاء المستوطنات فى الأراضى المحتلة مخالفة للقانون الدولى ، وعليه فإن خط " الترام " الذى بنته شركة " ألستوم " لربط المستوطنات فى الأراضى المحتلة هو بذاته مخالف للقانون الدولى " .

    ****

    * ختاماً نعيد فنذكر ونحذر مع الأستاذة كوثر عرار فى تقريرها المهم المنشور قبل أيام على أن ثمة أخطار كبرى وإهانة بليغة للمسلمين من قيام شركة “الـستوم” بالاستحواذ على مشروع قطار الحرمين الذي يربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، والتي تبلغ قيمته نحو 15 مليار دولار، ومن هنا تصاعدت الدعوات لإبعاد “الـستوم” الفرنسية عن قطار الحرمين لمشاركتها بتهويد القدس.

    علما ان تلك الشركة قد فازت بالتعاون مع شركات أخرى بتنفيذ المرحلة الأولى من خطّ القطار – كما أشرنا سلفاً - الذي سيربط مكّة بالمدينة المنوّرة وذلك في آذار 2009، وتبلغ قيمة هذه المرحلة نحو ستة مليارات وثمانمائة مليون ريال سعودي ( نحو مليار و800 مليون دولار ). والأخطر أن الشركة تطمح إلى الحصول على العقد الكامل والنهائي. فقد أشارت “رويترز ” نقلاً عن فيليب ميليه رئيس قسم النقل في “ الـستوم ” إلى أن الشركة قدمت عرضاً لتوريد قطارات ومعدات لـخط السكك الحديدية للقطارات السريعة في غرب السعودية.

    ****

    * والآن .. هل توقف الحكومة السعودية هذه الفضيحة التى تسىء لمشاعر وحقوق المسلمين كافة ، وتعد بمثابة مكافأة سخية لشركة كبرى تهود القدس ، أم ستظل سادرة فى غيها ومتصورة أن الحرمين الشريفين هما ملكية خاصة لأسرة آل سعود وشركائهم من رجال الأعمال يفعلون بهما ، وحولهما ما يشاءون ؟ إن الإجابة لا تحتاج إلى ردود دبلوماسية باهتة من سفراء مكروهين من شعبنا يرفعون الدعاوى القضائية ضد من اقتحم السفارة الإسرائيلية(!!) ، وضد المعتمرين – ومن يدافع عنهم ، أو ضد حركة 6 أبريل ؛ إن الأمر يحتاج إلى موقف عاجل من كل مسلم غيور على دينه وعلى الحرمين الشريفين خاصة المسلمين داخل المملكة؟ فلنتحرك إذن قبل فوات الأوان ، قبل أن يهود (الحرمين) مثلما هودت القدس على أيدى ألستوم؟ اللهم قد بلغنا اللهم فأشهد !! .

    د. رفعت سيد أحمد


    ===

    نوافق ونساند الحملة ضد شركة ألستوم الفرنسية  التي تشارك الكيان الصهيوني المحتل عملية تهويد القدس ولكنني أعترض على ملاحظة عابرة للدكتور رفعت في مقاله وهي "وهنا تأتى أهمية التدويل الإسلامى للمقدسات (وتلك قضية أخرى سوف نفتحها فى مقالات قادمة)". الدكتور رفعت يقف ضد تدويل الثورة على بشار الأسد في سوريا والثورة على معمر القذافي في ليبيا ونحن نؤيده ونسانده ونقف ضد تدويل الثورات الداخلية فهي أمر داخلي أيضا، وبالقياس نحن ضد تدويل المقدسات الإسلامية سواء في أرض الحجاز أو في أرض فلسطين. "أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (التوبة - 19)" فقد فرق الله بين خدمة الحجيج وصيانة المسجد الحرام (المقدسات الإسلامية) وبين الإيمان به سبحانه وتعالي (الذي لا يحد بحدود جغرافية وزمنية) فلا تصل مرتبة تلك الخدمات بالإيمان والجهاد بل هما عملان منفصلان تماما. والمسلمون لا يملكون المسجد الحرام ولا المسجد النبوي الشريف ولكنهما ملك لشعب الحجاز، والمسجد الأقصى ملك للفلسطينيين وليس ملكا لكافة المسلمين أو المسيحيين أو اليهود. إذا أردنا أن نشارك في إدارة الأملكن المقدسة فليس هناك طريق إلى الوحدة للشعوب الإسلامية وليس إنتزاع حق الشعوب في إدارة أراضيها وثرواتها. وليس للمسلمين في أي مكان على وجه الأرض إلا حق العبادة في الأراضي المقدسة أما إدارتها فهي حق للشعب الذي يقيم بها وحولها وله وحده أن يوكل من يشاء ويبني ما يشاء من مؤسسات لخدمة الحجيج والأماكن المقدسة. فهذا شأن داخلي شأنه شأن الثورة على الفساد والقهر الذي يمارسه الحكام العرب على شعوبهم. ولنا نحن المسلمين أن ننتقد تصرفات خادم المقدسات الإسلامية فهو بالفعل يقوم بتشويه البيئة العمرانية للأماكن المقدسة إما عن جهل أو عن عمد. وهذا ما يفعله الكيان الصهيوني بالمسجد الأقصى. وليس لنا أن ننازعه السلطة فهي شأن داخلي وليس شأنا دوليا. وقد ظل المسلمون في مدينة رسول الله يتوجهون في صلاتهم إلى المسجد الحرام وبداخله وحوله أصنام إلى أن تم تحرير أرضهم المقدسة وتطهير المسجد الحرام من الدنس.

    المحرر


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/10/16]

    إجمالي القــراءات: [122] حـتى تــاريخ [2018/07/15]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: فضيحة كبرى للحكومة السعودية
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]