دليل المدونين المصريين: المقـــالات - اطردوا السفير الصهيونى .. قبل أن تُحرق السفارة !!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    اطردوا السفير الصهيونى .. قبل أن تُحرق السفارة !!
    الدكتور رفعت سيد أحمد
      راسل الكاتب

    بعد ما جرى من العدو الصهيونى بات مهيئاً ليس فحسب لطرد السفير وقطع العلاقات ، بل ولإلغاء كامب ديفيد ، وإذا لم يتم تنفيذ مطالبه فى حدها الأدنى ؛ (طرد السفير الصهيونى) ، فانتظروا انطلاق ثورته ، إلى حدها الأقصى .. والذى فى تقديرنا لن يكون أقل من حرق سفارة
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2089
    اطردوا السفير الصهيونى .. قبل أن تُحرق السفارة !!


    لم تعد المعالجات القديمة تجاه إسرائيل وإهانتها لمصر ، صالحة بعد ثورة 25 المجيدة ، فاستخدام اللين واللغة الدبلوماسية الخشبية التى كان يتقنها دبلوماسيو مبارك أمثال عمرو موسى ملك التطبيع السرى مع إسرائيل ، بأمر مباشر منه لم تعد تجدى أو تليق بمصر الثورة ؛ واستخدام القوة مع المتظاهرين ضد سفارة العدو بل وتحويلهم إلى المحاكمات العسكرية كما جرى فى مظاهرة 15 مايو و5 يونيو ، وكما يجرى الآن بعد قيام العدو الصهيونى بقتل وجرح عشرات المصريين والفلسطينيين على الحدود لم يعد – أيضاً - مقبولاً ، بل سيرتب نتائج سيئة على الدولة والذين يحكمونها .

    المسألة باختصار باتت تحتاج إلى لغة ، ومنهج ، وسياسة جديدة ، تفهم ما جرى فى مصر ، وكونه ثورة حقيقية وليس (نصف ثورة ونصف انقلاب) كما يروج البعض (!!) ، ولأنها ثورة فإن كافة قضايانا الداخلية وعلاقاتنا الخارجية مطروحة للبحث ، مطروحة للتغير ، لم يعد يفيد معها سياسات التسكين أو الإرهاب ، ولغة – وزمن - عمرو موسى ودجله السياسى .

    إن ما جرى على الحدود مساء الخميس وصباح الجمعة (18 – 19/ 8/ 2011) يحتاج فى تصورنا إلى اقتراب جديد من أولى الأمر فى هذه البلاد ، اقتراب ، ليس أقله طرد سفير الكيان الصهيونى من مصر فوراً ، فالإهانة التى لحقت بشرف العسكرية والأمن القومى المصرى ، وهذا الشعب وثورته ، بليغة ، لا نقول إلغوا غداً اتفاقية العار (كامب ديفيد) ، فدون ذلك اعتبارات دولية نعلم أنها صعبة على المجلس العسكرى والحكومة الانتقالية ، ولكن على الأقل ليطرد سفير دولة العدو ، وليعاد النظر فى اتفاقات (الغاز) و(الكويز) والبروتوكولات التعليمية والسياحية والاقتصادية الموقعة مع العدو ، ليغلق المركز الأكاديمى الإسرائيلى المشهور بوكر الجواسيس وبالمناسبة مقره فى 29 شارع النيل بجوار شيراتون القاهرة ، وقبل هذا كله ليعاد النظر فى قضية الوجود العسكرى المصرى الهزيل على الحدود ، والأخذ فى الاعتبار حجم التحديات الجديدة التى بدأت تظهر بعد الثورة ومنها التحالف الجديد والرهيب (الموساد مع رجال المخدرات وبعض القوى المتشددة وتجار تهريب الأفارقة وتجار السلاح) ، وإذا علمنا أن إسرائيل تستهدف أيضاً احتلال شريط أرضى مساحته 7 كم على امتداد الحدود مع مصر بحجة حماية أمنها من الجماعات المسلحة بعد فقدان مصر للسيطرة .. الأمر الذى على المسئولين الحاليين للدولة المصرية ، أن يقدموا معالجة جديدة لعلاقة مصر بالكيان الصهيونى ، وألا تظل فلسفة وأداء حسنى مبارك حاكماً لهم فى مرحلة ما بعد الثورة ، وإلا تعرضوا – كما هو الحال الآن – لمزيد من الاهانات والمشاكل والتى سيضطر هذا الشعب الثائر لأن يأخذ حقه من الصهاينة قتلة جنودنا ، بيده ، ولا أستبعد أن يكون ذلك ليس فحسب بحرق العلم الإسرائيلى كما جرى فى مظاهرات (الجمعة والسبت 19-20/ 8/ 2011) بل يحرق السفارة الصهيونية بمن فيها ؛ وهو أمر لم يعد مستبعداً ، فالإهانة هذه المرة ، ثقيلة الوقع ، على النفس والشعور الوطنى المصرى ، والمؤامرة باتت واضحة للعيان !! .

    * إن إسرائيل ، تعلم جيداً ، أن كنزها الاستراتيجى (حسنى مبارك) قد سقط ، وضاع من بين أيديها ، لذلك هى تحاول عبر بقايا وفلول النظام السابق ، وعبر الضغط الأمريكى والسعودى – القطرى ، أن تحافظ على الحد الأدنى من (كنزها المفقود) ، من علاقاتها الاقتصادية والعسكرية والسياسية ، إلا أن المزاج الشعبى العام المصرى ، معاند ، ويرفض ، ولا تصدقوا أمثال عبد المنعم سعيد وعمرو حمزاوى ، وحسام سويلم وسيف اليزل وكاطو وغيرهم من خبراء وجنرالات الهوى الأمريكى القديم / الجديد ، الذين يراهنون على عدم رغبة الشعب المصرى فى قطع علاقاته مع العدو الصهيونى ؛ فهؤلاء رهانهم – تماماً مثل أفكارهم وحياتهم – معوجة وغير مستقيمة ، إن الشعب المصرى – وهذا لعلم من يديرون شئون مصر الآن – وبعد ما جرى من العدو الصهيونى بات مهيئاً ليس فحسب لطرد السفير وقطع العلاقات ، بل ولإلغاء كامب ديفيد ، وإذا لم يتم تنفيذ مطالبه فى حدها الأدنى ؛ (طرد السفير الصهيونى) ، فانتظروا انطلاق ثورته ، إلى حدها الأقصى .. والذى فى تقديرنا لن يكون أقل من حرق سفارة العدو فى الجيزة ، أو منزله فى المعادى بمن فيه - وأرجو ألا يتهمنا أحدهم بالتحريض على الحرق – فهذا شرف لا ندعيه – ولكنه مجرد تحليل لكاتب وسياسى يتابع ، ويناضل بكل تواضع ضد التطبيع مع العدو الصهيونى منذ ثلاثين عاماً أو يزيد .. هذه الرسالة للسادة الجالسين على مقعد الحكم .. فمن يستلمها ؟!


    د. رفعت سيد أحمد


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/08/20]

    إجمالي القــراءات: [91] حـتى تــاريخ [2018/10/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: اطردوا السفير الصهيونى .. قبل أن تُحرق السفارة !!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]