دليل المدونين المصريين: المقـــالات - حكومة شرف تعيد بناء الحزب الوطنى
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  منـال هــلال 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يولية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    حكومة شرف تعيد بناء الحزب الوطنى
    مجدى أحمد حسين
      راسل الكاتب

    ورغم صدور حكم قضائى بحل الحزب الوطنى، إلا أن المجلس العسكرى ظل لا يقترب من المجالس المحلية، رغم أنها تعد مراكز وأوكار للحزب الوطنى، لأن نظام مبارك قرر الهيمنة على المجالس المحلية بصورة كاملة فمنع الترشيح نهائيا لأى مواطن مستقل أو حزبى، إلا من يسمح به الأمن
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2079
    حكومة شرف تعيد بناء الحزب الوطنى

    كان من الأمور العجيبة والغريبة أن المجلس العسكرى الذى ألغى عن حق مجلسى الشعب والشورى، لم يقترب لفترة طويلة من المجالس المحلية، ورغم صدور حكم قضائى بحل الحزب الوطنى، إلا أن المجلس العسكرى ظل لا يقترب من المجالس المحلية، رغم أنها تعد مراكز وأوكار للحزب الوطنى، لأن نظام مبارك قرر الهيمنة على المجالس المحلية بصورة كاملة فمنع الترشيح نهائيا لأى مواطن مستقل أو حزبى، إلا من يسمح به الأمن. وبالتالى أصبحت المجالس المحلية حزبا وطنيا خالصا! والمعروف أن المجالس المحلية الشعبية وفقا لقانونها تكاد تكون معدومة الصلاحيات والأهمية، لذلك كان وجه العجب فى استئثار الحزب الوطنى بها، ولكن وجه العجب أكبر فى تعامل المجلس العسكرى معها ككيان خطير لا يمكن الاقتراب منه بدون حكم قضائى، رغم أنه حل ما هو أهم دستوريا منه (مجلسى الشعب والشورى). وظلت المطالبة بحل هذه المجالس المحلية من مطالب الثورة التى يتم تسويفها، حتى صدر حكم قضائى بحلها. ولكننا فوجئنا فى الأيام الأخيرة بالإعلان عن إعادة تشكيل المجالس المحلية (وسميت المؤقتة) بمعرفة الحكومة عن طريق وزارة التضامن ومجلس الشباب. حيث تتم مطالبة مراكز الشباب مثلا بترشيح أعضاء لهذه المجالس المؤقتة، والمعروف أن مراكز الشباب يسيطر عليها حاليا أعضاء من الحزب الوطنى المنحل. والأغرب من ذلك لماذا تتصور حكومة شرف، التى تدعى أنها ستبدأ فى تطهير أجهزة الدولة من أعضاء الحزب الوطنى، أن البلد لا يمكن أن يعيش بدون هذه المجالس البائسة. لماذا هذا الإصرار على إعادة تشكيل الحزب الوطنى قبيل الانتخابات التشريعية؟ طبعا لا توجد إلا إجابة واحدة: هى محاولة التأثير فيها، إذن هناك فى حكومة شرف والمجلس العسكرى من له مصلحة فى استمرار عناصر الحزب الوطنى فى التنظيم والتجمع  فى المجالس المحلية ليواصلوا دورهم فى العملية الانتخابية ويحاولوا إنجاح أكبر عدد ممكن من الحزب الوطنى فى المجلسين التشريعيين. ونقول لمن لا يعلم أن البلاد يمكن أن تعيش بدون هذه المجالس الشعبية المحلية ليس لمدة سنة واحدة، بل لأبد الدهر. لأنها مجالس بلا صلاحيات، وهى مجرد منتديات للحديث والدردشة، والقوانين تعطى كل الصلاحيات فى الحكم المحلى للمجالس المحلية المعينة بدءا من المحافظ حتى رئيس ومجلس الحى. وهذه من الأمور التى يتعين إصلاحها فى العهد الجديد. أما الآن فإن هذه المجالس لا أهمية لها. ولن تكون إلا أوكارا للحزب الوطنى (عناصره وقياداته) طوال العملية الانتخابية القادمة.

    نطالب المجلس العسكرى بوقف هذه المهزلة فورا وشكرا.

    مجدى أحمد حسين


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/08/07]

    إجمالي القــراءات: [82] حـتى تــاريخ [2018/07/16]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: حكومة شرف تعيد بناء الحزب الوطنى
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]