دليل المدونين المصريين: المقـــالات - هل يمتص التعديل الوزارى غضب الشعب؟
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  amalo 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يولية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    هل يمتص التعديل الوزارى غضب الشعب؟
    مجدى أحمد حسين
      راسل الكاتب

    أم أن المقصود هو إحاطة عملية نقل السلطة للشعب بالمشكلات والاستفزازات بحيث تتلبد الأجواء بما يساعد على اتخاذ قرار بتأجيل الانتخابات واستمرار الحكم العسكرى إلى أجل غير مسمى، وأحسب أن هناك من يخطط لذلك، ويتعين على المتظاهرين والمعتصمين أن يحذروا من هذا الفخ،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2066
    هل يمتص التعديل الوزارى غضب الشعب؟

    كتبت بالأمس مطالبا بإقالة حكومة شرف وتشكيل حكومة جديدة تماما من عناصر لا تمت لنظام مبارك بصلة، من شخصيات مشهود لها بالكفاءة والشرف والنزاهة وعدم التلوث بأجواء الفساد السابق، وجاء بيان شرف ليؤكد أننا بالفعل وصلنا إلى طريق مسدود مع هذا الحكم الانتقالى، ولكن من العجيب أن يتصور شرف والمجلس العسكرى أنهما قدما جديدا يرضى الشعب بهذا الخطاب، فقد أصبحت الثقة مفقودة مع عصام شرف نفسه، وبالتالى لا نتوقع منه أى تعديل مقبول. كذلك فإن الحكم الانتقالى يبالغ فى مسألة رعاية أسر الشهداء وكأنها هى القضية الجوهرية, وكأننا أمام مسألة مطلبية إنسانية، وليس أمام مسألة منهج فى إدارة الحكم. وأفضل من محاولة ترقيع وضع مجلس الوزراء الذى يحتاج إلى تغيير شامل وكامل، كان يمكن أن يكون الحل بوضع جدول نهائى لانتقال السلطة للشعب، وهو ما يعنى بشكل ضمنى أو صريح أن الحكم الانتقالى يؤكد أنه ينقل كل القضايا لحكومة شعبية منتخبة تتولى هى متابعة مسألة تصفية النظام البائد. ولكن خطاب شرف الذى ألقاه بعد لقاء مع المجلس العسكرى أكد أن الحكم الانتقالى لم ينحز لأحد الحلين المنطقيين الوحيدين: إما تشكيل حكومة يرضى عنها الشعب لتولى ما تبقى من المرحلة الانتقالية، وإما الإعلان عن جدول زمنى لنقل السلطة بصورة فورية وسريعة. وهكذا فإن الخطاب وضعنا من جديد فى نفس موقف مراوحة المكان، وكرس استمرار الأزمة. وجوهر الأزمة أن الحكم الانتقالى برهن بعشرات الممارسات أنه لا يمثل الثورة، وأن كل مهمته الالتفاف حولها، وتفريغها من مضمونها، واستفزاز الناس، فما معنى احتفال المشير طنطاوى بأحمد شفيق؟ هل من المهم الآن أن نتقدم للأمام، أم نحاول الاحتفاظ بأثقال الماضى والعمل على تلميعها وإعادتها للحياة بدلا من تحويلها للتحقيق؟! ما معنى الأنباء المتضاربة منذ شهور عن التحقيق مع يوسف والى أو إلقاء القبض عليه ثم يثبت عدم صحة ذلك؟!

    أم أن المقصود هو إحاطة عملية نقل السلطة للشعب بالمشكلات والاستفزازات بحيث تتلبد الأجواء بما يساعد على اتخاذ قرار بتأجيل الانتخابات واستمرار الحكم العسكرى إلى أجل غير مسمى، وأحسب أن هناك من يخطط لذلك، ويتعين على المتظاهرين والمعتصمين أن يحذروا من هذا الفخ، ولا ينجروا إلى ممارسات عنيفة أو تصعيدات غير محسوبة. فجوهر المسألة أن مطالبة الحكم الانتقالى بتحقيق أهداف الثورة أمر غير منطقى، ففاقد الشىء لا يعطيه، وأن أقصى ما يمكنه فعله هو تسليم السلطة للشعب، ومن مصلحة الثورة العليا أن يتم ذلك بأسرع وقت، وهذا أهم من الإسراع بمعدلات محاكمة مبارك! لآن استمرار جوهر سياسات مبارك أخطر من المصير الشخصى لمبارك.

    مجدى أحمد حسين


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/07/13]

    إجمالي القــراءات: [64] حـتى تــاريخ [2018/07/15]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: هل يمتص التعديل الوزارى غضب الشعب؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]