دليل المدونين المصريين: المقـــالات - المتظاهرون أمام سفارة العدو هم وحدهم " الثوار "!!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    المتظاهرون أمام سفارة العدو هم وحدهم " الثوار "!!
    الدكتور رفعت سيد أحمد
      راسل الكاتب

    إن تبرير القمع ؛ وممارسته ، لهو سقوط أخلاقى وسياسى مدوى لهذا النوع من الثورات الأمريكية ، الثورات التى لا تصل إلى نهاياتها المنطقية ، نهاية تغيير الموازين كاملة لصالح العدل والحرية واستقلالية القرار الوطنى وقطع العلاقات مع الأعداء القتلة المتآمرين على
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2037
    المتظاهرون أمام سفارة العدو هم وحدهم " الثوار "!!


    فى قول واحد إن الـ 353 مصاباً والـ 168 معتقلاً فى المظاهرات أمام سفارة الكيان الصهيونى بالقاهرة فى الذكرى الـ 63 للنكبة هم وحدهم الأكثر تجسيداً لقيم ثورة 25 يناير من أولئك المنافقين من عسكر وشرطة وصحفيين ونشطاء ، لقد فهموا الثورة بمعناها الحقيقى ، أنها ثورة كاملة ، ليست نصف ثورة ، كما فعل ويفعل البعض من (سُراق الفرح) من ائتلافات وهمية وأحزاب وسماسرة ؛ تعبت الفضائيات والصحف من كثرة ظهورهم عليها واختصارهم الوطن والثورة فيهم !! إن هؤلاء الذين تظاهروا أمام سفارة العدو الصهيونى فى خلال الأيام الماضية ، وأصيبوا بالاختناق أو بالرصاص المطاطى ، الصادر عن أجهزة (أمن كامب ديفيد) التى عادت ثانية متحالفة مع الجيش لحماية العلاقات الدافئة مع الكيان الصهيونى والولايات المتحدة وسفاراتهم فى القاهرة ، هؤلاء هم وحدهم الثوار ، وما عاداهم باطل ومنافق ، أو انتهازى يريد بعض المغانم من الحكم الانتقالى الحالى ، وأسف فى القسوة فى توصيف الحال ، لكنها الحقيقة المُرة ، التى هى عندنا أهم من المجاملات ، وبهذه المناسبة دعونا نسجل الآتى :

    أولاً : لقد عرى شباب الثورة الحقيقيون ، مواقف أنصاف الرجال ، أنصاف الثوار ، حين أعلنوا بدمهم الذى نزفوه على سلالم العمارة التى تعلوها سفارة العدو الصهيونى ؛ أنه لا يستقيم أن تتحدث عن ثورة ضد نظام حسنى مبارك الذى كان كنزاً استراتيجياً ثميناً ، لإسرائيل ، دون أن تربط استبداده وفساده ، بعمالته لتل أبيب طيلة 30 عاماً ، بل إن الأصل إن أردنا الدقة فى الإنصاف والبحث عن جذور القضايا هو عمالته لإسرائيل وواشنطن والتى ترتب عليها فساده واستبداده ، ومن ثم لن تنجح أبداً عملية التطهر فى البلاد وإنشاء نظام سياسى وطنى صحيح ، دونما قطع كامل للعلاقات مع العدو الصهيونى وإعادة نظر كاملة فى العلاقات مع واشنطن وبريطانيا وفرنسا الكارهة للمسلمين وللمصريين تحديداً ، لا يستقيم ، ولن يستقيم الأمر أيها السادة (الشطار) من النشطاء والإعلاميين وأنصاف الثوار ، وستفشل ثورتكم وستتحول إلى ثورة أمريكية تافهة تستدين وتتسول من البنك الدولى ومن إسرائيل العربية (قطر والسعودية) و(وهو ما يجرى فعلياً) ، أما عندما يفك الارتباط مع تل أبيب ، وواشنطن ، ستتحول إلى ثورة حقيقية صادقة ، وليس كما هو الحال الآن .

    ثانياً : سيقول (المخلفون من الناس) القاعدون عن الجهاد ، أنصاف الثوار ، أن (الظروف غير مواتية) لكى نزحف أو حتى نتظاهر ضد العدو الصهيونى ، والرد : هذه كلمة لتبرير التخاذل الوطنى يقولها لنا النظام السابق إبان الثورة ومع ذلك قمنا بالثورة ونجحت ، وعليه فإن الظروف مواتية تماماً والثوابت والشواهد تؤكد ذلك ، وبإمكان هذه المظاهرات إن تم تدعيمها إعلامياً وسياسياً ، أن تكون أداة للمناورة السياسية الواسعة مع أمريكا وإسرائيل للحصول على المزيد من المكاسب لصالح اقتصاد مصر (المديون) دون تنازلات وإذلال كما هو الآن ، ولصالح الفلسطينيين المحاصرين ، هذا طبعاً إن خلصت النوايا وأدرك حكامنا الجدد من العسكر والمدنيين الملتحقين بهم ، معنى أن فى مصر ثورة ، وليس (انقلاب عسكرى) يسانده بعض نشطاء حقوق الإنسان المتأمركين – للأسف - كما تجرى الوقائع الحقيقية على الأرض .

    ثالثاً : أما القوى (من إعلاميين وساسة ونشطاء) التى اعترضت على المظاهرات ضد العدو الصهيونى ، فصدقونى هؤلاء – من الآخر – انتهازيون وهم من الأصل لم يكونوا يريدون هذه الثورة ، ولكنها عندما وقعت ، بدأوا فى ركوبها وسرقتها ، هؤلاء على اختلاف مشاربهم (من إسلاميين إلى علمانيين) لم يكونوا من الأصل – للأسف – صادقين فى ثوريتهم رغم علو صوتهم وتبنى فضائيات الـ C.I.A الناطقة بالعربية (تحديداً الجزيرة والعربية) لهم ، ولذلك تجدهم يطبطبون بحنية اليوم على سفارة إسرائيل ، والاتفاقات معها ويبررون عملية القمع غير القانونية التى قام بها أفراد من الجيش والشرطة ، رغم أن التظاهرات كانت سلمية .

    * إن تبرير القمع ؛ وممارسته ، لهو سقوط أخلاقى وسياسى مدوى لهذا النوع من الثورات الأمريكية ، الثورات التى لا تصل إلى نهاياتها المنطقية ، نهاية تغيير الموازين كاملة لصالح العدل والحرية واستقلالية القرار الوطنى وقطع العلاقات مع الأعداء القتلة المتآمرين على الثورة ، وليس ثورات تنتهى بحكم العسكر كما هو حالنا الآن ، وتتسول من آل حمد وآل سعود وآل صهيون والبنك الدولى ، وهو ما يجرى للأسف اليوم لثورتنا المسروقة ، لكل هذا دعونا نعلى الصوت بالقول أنكم يا شباب المظاهرات أمام سفارة العدو ، أنتم وحدكم الثوار وما عداكم باطل ، ولذلك نطالب بالإفراج الفورى عن الـ 168 مناضلاً ثورياً شريفاً منكم ، وأن يحاكم من سجنكم من أجل عيون سفير العدو الصهيونى والأمريكى ، فلقد ارتكب عاراً ، لطخ به وجه الثورة ، أفرجوا عن الثوار الحقيقيين ، وليكف أنصاف الثوار عن الكلام فلقد كشفتهم سفارة العدو التى يخشون عليها أكثر من خشيتهم على أولادهم .. ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    د. رفعت سيد أحمد
     

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/05/18]

    إجمالي القــراءات: [49] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: المتظاهرون أمام سفارة العدو هم وحدهم " الثوار "!!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]