دليل المدونين المصريين: المقـــالات - عن حقك.. لا تساوم
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Rapidleech2day 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مارس 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    عن حقك.. لا تساوم
    سوسن البرغوتي
      راسل الكاتب

    كن جسر بناء، يعبر عليه المخلصون القادرون على الصبر والعطاء، ولا تكن حفرة مظلمة عفنة، يسقط الجميع في مستنقعها، ودافع عن حقّك ما استطعت، فالله لا يحمل النفس إلا وسعها، وبالعزيمة والإيمان تسلّح. فدرب الخلاص من الآلام والرزايا أدمى جباه سمت وما انحنت، والدرب
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2026
    عن حقك.. لا تساوم


    قصة من أساطير الأولين، تروي حكاية صراع بين ابن الأرض وثعبان قتل ابنه، أراد أن يثأر من الثعبان، فاصطاده بقطعة خبز وضعها أمام جحره، وعندما خرج الثعبان من مخبأه انقض عليه الفلاح بفأسه، فقطع ذيله، ولم ينل من رأسه.

    هرع الثعبان إلى جحره، وبقي الفلاح في حيرة، فقد قتل ابنه بالأمس، وحاول أن يثأر ولم يفلح، ولا بد أن يقتل القاتل كي يشفي غليله، لكن  جبن وتراجع.

    فكر ملياً، ولم يجد من بد إلا محاورة الثعبان، نادى عليه بأعلى صوته يطلب منه حواراً يؤدّي إلى مصالحة بينهما.

    فأجاب الثعبان متعالياً ومتعجرفاً: لا صلح بيننا، لأنك كلما شاهدتني ستذكر أنني قتلت ابنك، وكلما رأيتك سأذكر أنك قطعت ذيلي.

    هكذا يخترق الظالم فكر المظلوم وإرادته، كلما قدّم له مبادرة لحوار، أو مسعًى لمصالحة، فهل فكرت يا ابن الأرض وصاحب الحق أن مساومتك على حقوقك تكشف ضعفك وقلة حيلتك؟!

    حتى لو حاورت عدوّك، وهو يعلم علم اليقين أنه يسلبك حقك وأغلى ما تملك وكرامتك، سيمضي في الاستهانة بك أكثر فأكثر، إلى أن يبتلعك.

    ولو تمكّنت في وقت ما أن تقطع منه جزءاً، سيعيد بناء أنسجته المسمومة، ويعود إليك بموت جديد، واستعلاء أكثر.
    وإذا داهمك الظن أن في نهاية نفق الحوار فرجة نجاة، ولا تدري نهايته إلى أين ستوصلك، ولا تملك سلاح القوة، فاعلم أنك ماضٍ إلى هلاك.

    من يركب بحراً هائجاً، بلا أدوات فعّالة قادرة على مواجهة العواصف العاتية، فهو ذاهب إلى غرق أكيد.

    وإذا تراجعت خطوةً، فستتبعها خطوات أخرى، وتنازلات أخرى، إلى أن تفقد حقوقك كلها، ثم تفقد وجودك وهويتك وانتماءك..

    جوهر القصة الرمزية، إن التمسّك بالحق والتصميم على استرجاعه من مغتصبيه، هو السبيل الوحيد لتثبت قيمتك وكينونتك.

    لا تحاور عدوّك، ولا تجنح إلى مصالحته، لأنك تعترف بتفوقه عليك، واسلك الطريق الأسلم والأنجع والأوضح كي تسترجع حقوقك كلها، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم...

    ولا تصاحب ضعاف النفوس ومنكسي الأكتاف، الذين ضاقت بهم فسحات الأمل، فاستسلموا ورفعوا الراية البيضاء، فنافخ الكير يبث رياح السموم، ويجذبك لتتبع هواه.

    كن جسر بناء، يعبر عليه المخلصون القادرون على الصبر والعطاء، ولا تكن حفرة مظلمة عفنة، يسقط الجميع في مستنقعها، ودافع عن حقّك ما استطعت، فالله لا يحمل النفس إلا وسعها، وبالعزيمة والإيمان تسلّح. فدرب الخلاص من الآلام والرزايا أدمى جباه سمت وما انحنت، والدرب شائك وشاق وطويل، من جيل إلى جيل نحمل شعلة نورها يملأ الكون، لا ولن تنطفئ. فقافلة فئة قليلة مؤمنة، خير ألف مرّة من زبد يتناثر جفاء، وكما قال علي رضي الله عنه، لا تستوحشوا طريق الحق لقلة السائرين فيه.


    سوسن البرغوتي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/04/28]

    إجمالي القــراءات: [217] حـتى تــاريخ [2019/03/26]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: عن حقك.. لا تساوم
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]