دليل المدونين المصريين: المقـــالات - يوم الاسير الفلسطيني
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  وائل جلال محمد   محمد محمود اسماعيل 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يولية 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    يوم الاسير الفلسطيني
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    بل ان المعطيات الفلسطينية تتحدث عن اعتقال نحو 300 الف فلسطيني خلال الانتفاضة الاولى، ونحو 100 الف فلسطيني منهم نحو عشرة آلاف امرأة وشابة خلال انتفاضة الاقصى/2000، وتتحدث المعطيات بالاجمال عن نحو مليون سنة اعتقالية فلسطينية وراء القضبان الصهيونية، وذلك
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2019
    يوم الاسير الفلسطيني

    بينما تحل اليوم مناسبة يوم الاسير الفلسطيني، تشير المعطيات الى ان الفلسطينيين يجمعون على امتداد الوطن المحتل على ان قضية الاسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال هي الاهم وهي التي تحظى بالاولوية العليا، وملفها هو الاخطر، فبدون حل هذا الملف ستبقى كل الملفات الاخرى بلا حل، وبالتالي فانها تحتل قمة الاجندة الوطنية الفلسطينية، ويفترض ان تحتل ايضا قمة البرنامج الوطني الكفاحي الفلسطيني، وقمة اجندة المفاوضات الفلسطينية مع الاحتلال.

    وكما ثبت عبر العقود الماضية فان هذه القضية شائكة ومعقدة وعبارة عن حقل مرصوف بالالغام، فهم ليسوا مجرد ارقام يحملونها في المعتقلات، وكذلك ليسوا اشخاصا عاديين، وانما هم جزء عضوي حيوي من الشعب الفلسطيني، وهم طليعته النضالية، واكثر من ذلك فهم في الحسابات الفلسطينية صناع النضال والتاريخ والتحرير والاستقلال العتيد...!

    وعلى هذه الارضية تحديدا تتعاطى دولة الاحتلال معهم ومع ملفهم باعتباره الاهم والاخطر، وتعمل على تفكيك هذا الملف وتهميشه واجبار الفلسطينيين على نسيانه، ولذلك وضعت تلك الدولة ما اطلقت عليه "المعايير الخاصة بالاسرى الفلسطينيين"، فهي رفضت وترفض الافراج على سبيل المثال عن الاسرى الفلسطينيين من الوزن الثقيل من القادة الكبار او من اؤلئك الذين تطلق عليهم" ان على ايديهم دماء" او"ان ايديهم ملطخة بالدماء اليهودية "...الخ.
    ولهؤلاء الأسرى الفلسطينيين القدامى "قصص وحكايات طويلة ، وإن خُطت على ورق ستملأ عشرات المجلدات، فلكل أسير منهم أم لها دموع ذُرفت لتكتب بها عشرات القصص، وأشقاء فرقتهم الأسلاك الشائكة ومزقت أوصالهم جدران السجون، وللأسرى أصدقاء وجيران اشتاقوا لرؤيتهم وعانوا من فراقهم، وللأسرى أطفالاً تُركوا دون أن يستمتعوا بحنان آبائهم ودفء أحضانهم، وكبروا واعتقلوا ليلتقي الآباء الأسرى بأبنائهم خلف القضبان، كما هي حالة الأسير أحمد أبو السعود الذي ترك ابنه طفلاً ليلتقيه بعد عشرين عاماً في الأسر - كما يوثق عبدالناصر فروانه الباحث في شؤون الاسرى".

    ويجمع الفلسطينيون هناك على "إن سنوات الأسر الطويلة لم ولن تكسر إرادة الأسرى ولن تفت من عزائمهم، فبعد كل هذه السنوات الطوال يظل الأسرى عنوانا للصمود والتحدي وتنتصر إرادتهم على سجانيهم".

    اما عن اعداد الاسرى القدامى والكبار الذين يخضعون للمعايير الاسرائيلية فحدث ...! فاعدادهم متحركة من يوم ليوم ومن اسبوع لاسبوع ومن سنة لسنة، فهناك المئات من الاسرى الذين امضوا في معتقلات الاحتلال اكثر من خمسة عشر عاما مثلا، وغيرهم امضوا اكثر من خمسة وعشرين عاما، وبعضهم تجاوز الثلاثة والثلاثين عاما، وكلهم يطلق عليهم اليوم اسرى من الوزن الثقيل، ويطلق عليهم ايضا "عمداء الاسرى" و"مانديلات فلسطين".

    بل ان المعطيات الفلسطينية تتحدث عن اعتقال نحو 300 الف فلسطيني خلال الانتفاضة الاولى، ونحو 100 الف فلسطيني منهم نحو عشرة آلاف امرأة وشابة خلال انتفاضة الاقصى/2000،  وتتحدث المعطيات بالاجمال عن نحو مليون سنة اعتقالية فلسطينية وراء القضبان الصهيونية، وذلك بزج نحو " 25% من ابناء الشعب الفلسطيني في  سجون ومعتقلات الاحتلال في عملية وصفت بـانها  "أكبر عملية اعتقال شهدها التاريخ الحديث".


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/04/17]

    إجمالي القــراءات: [64] حـتى تــاريخ [2019/07/17]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: يوم الاسير الفلسطيني
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]