دليل المدونين المصريين: المقـــالات - هل توجد خلية للـ C.I.A بالسفارتين الأمريكية والفرنسية
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    هل توجد خلية للـ C.I.A بالسفارتين الأمريكية والفرنسية
    الدكتور رفعت سيد أحمد
      راسل الكاتب

    على أية حال .. نحتاج منه إلى تصحيح أو تكذيب ، لأن هذا الخبر إذا ما ثبتت صحته فإننا نكون ، كما سبق وأكدنا ، وأكد غيرنا، أمام احتلال أمريكى –أوروبى بغطاء عربى وفرته الجامعة ضد بلد عربى/نفطى/اسمه ليبيا، ويصبح من حق كل ليبى حر وثائر حقيقى وليس عميلاً مثل أولئك
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?2008
    انتبهوا أو ثوروا :

    هل توجد خلية للـ C.I.A بالسفارتين الأمريكية والفرنسية
    تدير عملية احتلال ليبيا بالتنسيق مع الجامعة ؟

    هذا خبر نحتاج من عمرو موسى (الظاهرة الصوتية التى شاركت فى احتلال العراق والآن ليبيا) أن يكذبه أو أن يسأل حلفاءه فى واشنطن وباريس عن مدى دقته ؛ وهو : أنه يوجد الآن غرفة عمليات من 25 خبيراً عسكرياً وسياسياً من وكالة المخابرات الأمريكية ، وجهازى المخابرات الفرنسى والبريطانى ، يديران منذ 17/ 2 /2011 عملية احتلال ليبيا ، تحت مسمى زائف وغير صحيح اسمه حماية المدنيين ، وأن من يسموا بالثوار ، ليسوا كلهم كذلك ، بل هناك قيادة ضيقة محدودة العدد فيما يسمى بالمجلس الانتقالى ببنغازى ، تنسق مباشرة مع هذا الفريق المخابراتى ، وأن المجموعة البريطانية المسلحة التى ألقى القبض عليها فى بنغازى، قبل أسبوعين ثم أفرج عنها وتم ترحيلها إلى لندن ، كانت مدفوعة إلى هناك بطلب من (العملاء الليبيين) لدراسة أرض المعركة قبل بدءها فى (19/ 3/ 2011) وأن البعض ممن يسموا بـ (الثوار) لم يكونوا على دراية بالتنسيق الذى يجريه فريق (العملاء الليبيين) مع (خلية المخابرات) فى القاهرة ولذلك ألقوا القبض عليهم ثم سرعان ما أرسلوا إلى لندن ، بعد تدخل العملاء ، لكى يتم التكتيم على الأمر !! والخبر تتواصل حلقاته ليقول أن خلية المخابرات الأمريكية – البريطانية – الفرنسية ، تنسيق عبر الوجه السياسى (السفراء) مع السيد عمرو موسى أمين الجامعة وحمد بن جاسم وزير خارجية قطر وآخرين ، تحت مسمى (حماية المدنيين) ، لضرب مزيد من الأهداف الأمريكية ؛ وأن مهمة (موسى) و(حمد) هى الإطلالة المستمرة على الإعلام لتأكيد ما لم يعد يحتاج إلى تأكيد من شدة زيفه وهو أن الهدف من ضرب طرابلس والمدن الليبية هو (حماية المدنيين) ، وهى (لبانة) وضعت فى فم عمرو موسى منذ أصدر قرار الجامعة المشئوم الذى أعطى للحلف الأطلسى رخصة للعدوان ، ولا تريد أن نخرج ، أو لا تريد الغرب لها أن تخرج من فمه النظيف جداً !! .

    * هذا الخبر تتناقله مواقع عديدة على الانترنت ، وهو يحتاج إلى تكذيب ، أو تصحيح ، خاصة من الكلامنجى (عمرو موسى) ، صاحب التاريخ المعروف فى إعداد بيان غزو العراق 1991 ، و2003 ، وصاحب الجلسات الخاصة مع بول بريمر الحاكم الأمريكى للعراق على رمال البحر الميت ، وفى أجواء المؤتمرات الاقتصادية الاستعمارية ، والزيارة التاريخية قبل شهور للعراق لتأكيد الاحتلال ، وصاحب تحالف كوبنهاجن للتطبيع مع العدو الصهيونى (1997) و(جمعية التطبيع بقيادة لطفى الخولى وعبد المنعم سعيد) ، وصديق شيمون بيريز مجرم مذبحة قانا والذى عقد من أجل عيونه حتى ينجح فى مواجهة نتنياهو ؛ مؤتمر شرم الشيخ عام 1996 لإدانة إرهاب (مقاومة) حماس والجهاد الإسلامى فى فلسطين لأنها مارست النضال المسلح ضد العدو الصهيونى ، وحضر المؤتمر 30 دولة عربية وأجنبية بفضل جهود المناضل الثورى الكلامنجى (عمرو موسى) ، ولكن حظه السيىء أن نتنياهو نجح رغم جهود موسى ومبارك الجبارة لإسقاطه وقتها ، إنه عمرو موسى الذى يزعم اليوم أنه أخرج من وزارة الخارجية بسبب مواقفه من الاحتلال الإسرائيلى (بأمارة إيه يا أخ عمرو) .

    * على أية حال .. نحتاج منه إلى تصحيح أو تكذيب ، لأن هذا الخبر إذا ما ثبتت صحته فإننا نكون ، كما سبق وأكدنا ، وأكد غيرنا، أمام احتلال أمريكى –أوروبى بغطاء عربى وفرته الجامعة ضد بلد عربى/نفطى/اسمه ليبيا، ويصبح من حق كل ليبى حر وثائر حقيقى وليس عميلاً مثل أولئك الذين فرحوا بضرب بلادهم بالطائرات، أن يقاضى هذه السفارات وهذه الجامعة العربية، وأن يطالب بمحاكمة دولية للمسئولين بها باعتبارهم (مجرمى حرب) وليسوا حماة للمدنيين كما يزعمون،وكما تقول (لبانة) عمرو موسى التى لا تريد أن تخرج من فمه النظيف !! .

    * وبهذه المناسبة ، لدينا معلومات عن أن مقر الـ F.B.I (مكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى) ، فى منطقة الشرق الأوسط كلها يوجد فى المبنى رقم (1) بالسفارة الأمريكية بالقاهرة ، وأنه كان مسئولاً مع جهاز مباحث أمن الدولة السابق ، عن تعذيب معتقلى جوانتانامو من المصريين والعرب ، ولذلك فور اقتحام الشعب المصرى لمقرات هذا (الجهاز الإجرامى) حضر إلى القاهرة مسئولين كبار بريطانيين وأمريكيين لتطويق الفضيحة ، والمعلومات تقول أيضاً أن كلاً من سفير فرنسا فى القاهرة ، وسفيرة أمريكا ، وسفير المملكة المتحدة يديرون حملة علاقات عامة واسعة لاحتواء الثورة المصرية ويقدمون رشاوى مالية كبيرة لنشطاء حقوق الإنسان فى مصر وليبيا وتونس، بهدف استراتيجى مهم اسمه (أمركة الثورة) بعد أن فوجئوا بها وبتطورها وخروجها عن السياق الأمريكى المعد للمنطقة ، باسم الفوضى البناءة ، وبعد أن فوجئوا أن من بين مطالب الثوار فى مصر – مثلاً – إلغاء اتفاقية كامب ديفيد وإعادة ترتيب العلاقات بين واشنطن والقاهرة بما يتوافق ومصالح الشعب المصرى وليس الإدارة الأمريكية .

    * إن هذا يعنى أن الثورة المصرية ، والتونسية ، ووحدة الأرض الليبية ، معرضة للخطر من هذا المخطط الأمريكى ، وأنه من السذاجة ، من ثوار مصر ، أن يأمنوا لهذه السفارات وزوارها من المسئولين الأمريكيين والبريطانيين والفرنسيين هذه الأيام .

    إن ربط هذه المعلومات بالخبر الذى بدأنا به المقال،يقول إن المؤامرة على ثوراتنا، وأمننا، وثرواتنا القومية (النفط) ،قد بدأ؛ ومن الواجب السياسى قبل الدينى والأخلاقى، الانتباه إليها، والعمل على إجهاضها، كل بما يقدر عليه، أو يستطيعه، بالكلمة، أو بالموقف. وهذا أضعف الإيمان !! .


    د . رفعت سيد أحمد


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/03/28]

    إجمالي القــراءات: [49] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: هل توجد خلية للـ C.I.A بالسفارتين الأمريكية والفرنسية
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]