دليل المدونين المصريين: المقـــالات - إبتدأ الدرس يا ذكي!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أغسطس 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    إبتدأ الدرس يا ذكي!
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    تكفي نظرة مستعرضة لما يجري في أرجاء الوطن الكبير من مغربه إلى قلبه, ومن قلبه إلى مشرقه فشماله فجنوبه, لنفهم ما يدور, و نعي مغزاه ووجهته: انتهى العهد القديم البائس المُذِل المُحبِط وابتدأ عهد جديد واعدٌ بالآمال والخيارات. عهد يضع فيه العرب مجدداً اسمهم في
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1983
    إبتدأ الدرس يا ذكي!


    *الآن ابتدأ الدرس! لم ينتهِ إلا بالنسبة للأغبياء كما في المسرحية المصرية الساخرة. الآن ابتدأ الدرس الذي يتعيَّن على الجميع استيعابه, اذا ما أرادوا ألا يفوتهم قطار التغيير وأن يكون لهم حيِّز ودور في العالم الجديد الذي تتمخض به البلاد العربية. فلا مكان للجامدين وللمهتزين فيما الأرض ترتج والشعوب ترعد.

    تكفي نظرة مستعرضة لما يجري في أرجاء الوطن الكبير من مغربه إلى قلبه, ومن قلبه إلى مشرقه فشماله فجنوبه, لنفهم ما يدور, و نعي مغزاه ووجهته: انتهى العهد القديم البائس المُذِل المُحبِط وابتدأ عهد جديد واعدٌ بالآمال والخيارات. عهد يضع فيه العرب مجدداً اسمهم في صفحات العصر الحاضر كأمة حية جديرة بالإحترام, قادرة على أن تصنع مصيرها بأيدي شعوبها الثائرة التي نفضت عنها ركام وقيود الاستعباد. ولن يجرؤ أحد بعد الآن – في الداخل أو في الخارج- على الإستهانة بها وتحقيرها والتعامل معها كرقم إحصائي, أو ككتلة من المواد الأولية الخام المعروضة للإستباحة.

    *     *     *

    خلال السنوات الماضية, تعرضت اُمتنا لما لم تتعرض له أية اُمة من العدوان على جبهات متعددة, فقاومت الغزاة الطامعين, وها هي تلتفت لمواجهة الطغاة الفاسدين وتكنسهم كما القمامة, في مشهد يذكرنا بنهوضها التحرري العارم في بدايات النصف الثاني من القرن الماضي ضد المستعمرين وضد حلفائهم التابعين الرجعيين.

    ليس العرب اُمة نافلة إذن. ولا هم أطلال حضارة قديمة انقرضت كما نعق مثقف حداثوي باع روحه وصوته! انهم اليوم في العصر ومنه, لا كشهود غائبين, بل كشركاء اُصلاء فاعلين مثلما كان أسلافهم بالأمس.

    وغداً أو بعد غد, سيرى العالم من هم هؤلاء العرب الذين ظن أنهم مجرد آبار نفط, أو ميادين رماية, أو حراس حدود وشواطىء!

    *     *     *

    لسنا آسفين على ما مضى, ولا قلقِين مما سيأتي.  

    حسبنا أننا عرفنا الطريق وبدأنا السير. سنترك لهم الأسى والقلق وانشغال البال على المصير الذي سيحل بالثروات التي كانوا ينهبونها, وعلى المستقبل المُعتِم الذي يحيط بكائنهم المغروز في بلادنا:"اسرائيل".

    وإذا كان لنا أن نقدم لهم نصيحة, فهي أن ينسوا كل ما كرَّسوه وكدَّسوه من مفاهيم وصور نمطية ومصطلحات جاهزة عنا, وأن يشرعوا بالتعلم من جديد, ومن درجة الصفر..

    فلقد إبتدأ الدرس!

    بسام الهلسه


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2011/02/18]

    إجمالي القــراءات: [111] حـتى تــاريخ [2019/08/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: إبتدأ الدرس يا ذكي!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]