دليل المدونين المصريين: المقـــالات - يهوديةُ إسرائيل وقبطيةُ مصر
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  نادين 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    يهوديةُ إسرائيل وقبطيةُ مصر
    الدكتور فايز أبو شمالة
      راسل الكاتب

    إن هذا الذي يجري على أرض مصر من شق الصف الواحد، ومن تحريض طائفي، ومن ارتفاع أسعار، ومن سعار الخلاف، ما هو إلا ثمرة حنظل من ثمار السلام الوهمي الذي طعن قلب العرب، وحنّط أكبر دولهم في اتفاقيات أخرجتهم من دائرة الصراع مع إسرائيل، ليتصارعوا مع أنفسهم،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1936
    يهوديةُ إسرائيل وقبطيةُ مصر


    يتفجر من الغيظ كل عربي، أكان مسلماً أم مسيحياً، حين يقرأ بيان الجمعية القبطية الأمريكية، ودعوتها للمسيحيين المصريين للاكتتاب في بنك "أوف أمريكا" لصالح وزير الخارجية الإسرائيلي "ليبرمان" بمبلغ 3 مليون دولار، بهدف دعم هذا "الرجل الشجاع" لتحقيق حلم يهود العالم في دولة إسرائيل اليهودية.

    انفجار العرب من الغيظ تتساقط شظاياه حقداً على رأس كل قائد أو مسئول توهم بإمكانية صنع السلام مع إسرائيل، وتفقأ عين كل من زعم أن التخلي عن أرض فلسطين لليهود سيعفي باقي بلاد العرب من العدوان، ويريح شعوبهم من الحروب، ويفتح أمام بلادهم أفاق التطور والنمو الاقتصادي. بل ذهب بعض قادة العرب إلى نفض يدهم من القضية الفلسطينية على اعتبار أنها تخص الفلسطينيين وحدهم، وعمدوا إلى تعميق الشعور بالقطرية، وعزلوا الشرق العربي عن غربه، واستعدوا جنوبه على شماله، وتناسوا أن فكرة قيام دولة إسرائيل ما كانت لتلد دون تفتيت أمة العرب والمسلمين.

    لقد توقف بعض قادة العرب عن التدخل في الشأن الفلسطيني، واعتبروا الصراع المركزي نزاعاً على الحدود، ومع ذلك لم تتوقف إسرائيل عن التدخل في أدق تفاصيل الشأن العربي، فهي تعرف أن بقاءها مرهون بدوام التخلف والخلاف العربي. ومنذ البداية كان لا بد من تمزيق العرب إلى عدة دول كي تصير لإسرائيل دولة بينهم، وكان لا بد من إيجاد الشرق الأوسط الكبير المترابط اقتصادياً كما حلم بذلك "شمعون بيرس". كي تصير إسرائيل جزءاً من هذا الشرق الأوسط، وأخيراً، ولكي تصير إسرائيل دولة يهودية معترف فيها، فلا بد أن يصير في العراق دولة للأكراد، وفي جنوب السودان دولة تعزف على مزامير اليهود، ولا بد أن تكون في مصر العربية دولة قبطية، تجمع التبرعات لصالح المتطرف "ليبرمان".

    يقول المحامي "موريس صادق" رئيس الجمعية القبطية الأمريكية: لقد احتل الغزاة البدو العرب أرض إسرائيل التي ولد عليها السيد المسيح، وطبقاً لنبوءة الكتاب المقدس، عاد اليهود إلى أرض إسرائيل" ويشابه "موريس" بين اليهود وبين الأقباط حين يقول: "إن اضطهاد الأقباط في مصر استمر على يد المحتلين المسلمين، وعملائهم من الأقباط الخونة".

    إن هذا الذي يجري على أرض مصر من شق الصف الواحد، ومن تحريض طائفي، ومن ارتفاع أسعار، ومن سعار الخلاف، ما هو إلا ثمرة حنظل من ثمار السلام الوهمي الذي طعن قلب العرب، وحنّط أكبر دولهم في اتفاقيات أخرجتهم من دائرة الصراع مع إسرائيل، ليتصارعوا مع أنفسهم، وينشغلون في البحث عن لقمة الخبز للبقاء على قيد الحياة.


    د. فايز أبو شمالة


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/10/31]

    إجمالي القــراءات: [30] حـتى تــاريخ [2018/05/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: يهوديةُ إسرائيل وقبطيةُ مصر
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]