دليل المدونين المصريين: المقـــالات - أردتَ أن تختار..وأن تكون أنت!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  وائل جلال محمد   محمد محمود اسماعيل 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يولية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: أدب وفن
    أردتَ أن تختار..وأن تكون أنت!
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    هُوَ ذا أنتما تلتقيان, تتقابلان معاً كما لو كنتما على موعدٍ. يغمر أحدكما الآخر بنظرات حانية ويبتسم له بِوِدٍّ عميق.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1928
    أردتَ أن تختار..وأن تكون أنت!


    *هُوَ ذا أنتما تلتقيان, تتقابلان معاً كما لو كنتما على موعدٍ. يغمر أحدكما الآخر بنظرات حانية ويبتسم له بِوِدٍّ عميق.

    يا الله!

    كم فرقتكما الإنشغالاتُ اليومية الكثيرة وكم باعدت بينكما, وها أنتما أخيراً تلتقيان وتتواصلان باُلفةٍ كأن لم تفترقا.

    تضعان أيديكما على كتِفَي بعضيكما, تتحدثان معاً, تتمشيان معاً, تجلسان معاً, تفكران معاً, وتسترخيان معاً أيضاً.

    لا شيء يقطع تواصلكما سوى لحظات عابرة قليلة: كمكالمةٍ هاتفية مثلا, أو محادثة مع العائلة, أو مجيء زائر طارىء.

    ووقت النوم, تتمددان على فراش واحد وتنهمكان في مناجاةٍ طويلة.

    *           *            *

    هو ذا أنتما تلتقيان ولن تفرقكما بعد اليوم مشاغلُ الحياة اليومية الجارفة كما من قبل.

    ستتعاهدان, وتقسمان على أن تظلا معاً حتى الساعة التي تدعيان فيها الى الرحيل الأخير.

    ومن الآن فصاعداً, لن يترك أحدكما صاحبه ولن يسلمه للنسيان.


    *           *            *

    هو ذا أنتَ وأنتَ تلتقيان وتطول اللقاءات..

    لن تتعجلا هذه المرة, فلديكما مكاشفات ينبغي القيام بها, ولديكما مهمات يجب إنجازها, وتأملات فيما هو جارٍ وما هو آتْ.

    وثمة لومٌ متراكمٌ, وعتابٌ مؤجَّل. وثمة نقدٌ ومراجعات..

    فليس من شِيَمِكما أن تغضَّا النظر وتتجاوزا عمَّا يجب التوقف عنده. فهل تصِحُّ موآخذة الآخرين ونقدهم قبل محاسبة ونقد الذات؟

    هذا لا يكون..

    وها أنتما تلتقيان ــ أنت وأنت ــ ولديكما ما تحتاجانه من وقت وعزيمة لتدققا في تفاصيل الزمن الذي أمضيتماه ــ وستمضيانه ــ كشريكين في الإرثِ والقَدَر.

    ومن يدري؟ فربما لا تتاح الفرصة ثانية, فللدهر نزواته, والغَدُ يتراءى قريباً يوشك أن يطرق الباب, مثلما هو بعيد خفيٌّ في ضمير الغيب.

    آنَ لكما أن توقفا هذه المسيرة الآلية في الحياة, لتطرحا الاسئلة الوجودية الضرورية التي لا بدَّ منها لتحديد الموقع والإتجاه, فما مِن فائضِ عُمْرٍ لتبديده. والحاجة الى الإنسجام وحَلِّ الإضطراب: بين ضرورات العيش وإكراهاتها, ورغائب الروح وفضاءاتها, لم تعد قابلة للتأجيل لموعدٍ آخر قد يأتي وقد لا يأتي.

    وأنتما تعرفان جيداً أن الناس يلتقون ببعضهم كثيراً, ويتخاطبون مع بعضهم كثيراً, لكنهم قليلاً ما يلتقون بأنفسهم. وإذا ما التقوا, فإنما بشكل عاجل لا يتيح مجالاً لتدقيق أو مُساءلة أو اختيار.. فيعيشون على هذه الارض عابرين, ويمضون عنها عابرين..


    *             *            *

    وأنت؟ أعْنِيكَ أنت:

    ــ هل كان الحضور العابر قرارك؟

    لم يكن هذا مَسِيرك يوماً, ولا تريد له أن يكون مصيرك.

    كنت دائماً ضدَّ اعتياد الأشياء وقبولها كمعطى ناجز.

    وكما تذكُرُ, رافقتك الإرادة, والأسئلة, منذ أن وَعَيْت.

    أردتَ أن تختارَ.. وأن تكون أنت.

    *            *            *

    شغلتكَ الرِّحلةُ..  

    وها أنت تصِلُ, وتلتقي: أنت وأنت.

    ــ يا الله!

    كم كنت توَّاقاً لهذا اللقاء!


    بسـام الهلسـه


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/10/17]

    إجمالي القــراءات: [76] حـتى تــاريخ [2018/07/17]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: أردتَ أن تختار..وأن تكون أنت!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]