دليل المدونين المصريين: المقـــالات - خبرٌ عابر .. أسوأ من الخيانة !
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    خبرٌ عابر .. أسوأ من الخيانة !
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    الدفاع عن اللغة العربية وتعليمها وتعميمها, والانتاج, والتعبير, والتخاطب بها, هو مهمة ملحة يجب ان تأخذ حقها ومكانها من الاهتمام, في المجال العربي العام, وفي مجال كل دولة عربية. أما هجرها وتركها فريسة للاستباحة واجتياح اللغات الاخرى, فهو اهمال.. لكنه اهمال
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1894
    خبرٌ عابر ..
    ***
    أسوأ من الخيانة !


    *خبرعابر بثته احدى الفضائيات العربية قبل ايام لمراسلها في استانبول..

    لم يأتِ الخبر ضمن النشرات الاخبارية الرئيسة, ولا في اطار ندوة او لقاء حواري, بل ورد في سياق التقارير الموجزة والقصص الاخبارية القصيرة التي يعدها مراسلو القناة الفضائية.

    لو كنا في زمن عربي آخر يهتم بشؤون الامة واحوالها, لكان الخبر قد حظي بما يسميه الاعلاميون: المتابعة, اي: ملاحقة الخبر وتسليط الاضواء عليه بما يستحقه من اهمية.

    لكن الخبر مر سريعا في ثنايا اخبار اخرى في آخر النشرة. وجرى بثه في وقت لا يحظى بنسبة مشاهدة عالية.

    *            *           *

    واضح ان الخبر ليس مهما في سياسة وعرف ادارة القناة الفضائية ومديري ومحرري برامجها.
    فلو كان مهما, لتسابقت الفضائيات العربية الاخرى ـ ومعها وسائط الاعلام المرئية, والمسموعة, والمقروءة, والالكترونيةـ الى الحصول عليه وتقديمه لجمهورها.

    لكن هذا لم يحدث, وظل الخبر عابرا..

    *              *             *

    - لماذا؟

    لا يحتاج الامر الى شرح وتوضيح بالنسبة لنا ولمن يعرف اننا نعيش في الزمن العربي الردىء. ففي الازمنة الرديئة يتدنى الوعي العام للبشر, فتنحصر اهتمامات اغلبيتهم الفقيرة بتلبية حاجاتها الاولية, وتنصرف اهتمامات اغلبيتهم الغنية الى اشباع ملذاتها ولهوها وتسلياتها.

    اما مؤسسات التواصل مع الرأي العام, فينحط دورها الى مستوى مخاطبة الغرائز واثارتها, سعيا وراء توسيع قاعدتها الجماهيرية, إن كانت مملوكة للقطاع الخاص, او تنهمك في الدعاية للمسؤولين وترويجهم, إن كانت مملوكة للحكومات.

    *             *           *

    ولأننا في زمن رديء بائس, فربما تقتضينا الحال ان نشكر القناة الفضائية التي فطنت للخبر دون غيرها, فأوردته على اية حال.

    وإلا, فمن ذا الذي يهتم لحال اللغة العربية التي قال الخبر انها تنتشر في تركيا, وان الشباب والشابات الاتراك يقبلون على تعلمها بحماسة لافتة, بعد عقود طويلة من حظر اتاتورك لها ومنع الكتابة بحروفها؟

    وما شأننا بهذا الموضوع الذي يخص الاتراك وحدهم؟

    أو لا نفعل نحن مثلهم, فنتعلم لغات اخرى؟

    *              *            *

    في مثل هذه المحاججات تكمن المسألة والمشكلة.

    فلو ان اقبالنا على اللغات الاخرى جاء من باب الاستزادة في التعلم, لكان مفهوما ومطلوبا وواجبا.

    اما ان يترافق مع هجر لغتنا الام, فهو مرفوض لأنه يدل على نظرة دونية للذات, وعلى شعور بالنقص تجاه الآخرين الذين نظن اننا نتماهى معهم حينما نتخاطب بلغاتهم فيما بيننا. وهذا افصاح عن عمق نفاذ التبعية الثقافية وتغلغلها في عقولنا ومشاعرنا بما يهدد شخصيتنا الحضارية. فالعالمية لا تعني الذوبان في الآخرين, بل تعني الحضور معهم ومشاركتهم الشؤون الانسانية العامة, بذاتنا المستقلة المتفردة. والاستلاب اللغوي لا يقل خطورة عن انواع واشكال الاستلاب والتبعية الالحاقية الاخرى التي نعانيها: السياسية والاقتصادية والمعرفية والامنية...
    وتزيد الخطورة مع ادراكنا للدور المتميز الذي قامت وتقوم به اللغة العربية في بناء الشخصية العربية منذ العهد الجاهلي. وهو الدور الذي عززه وطوره القرآن الكريم الذي جاء بلسان العرب. وفي ضوء واقع التجزؤ والانقسام العربي الحالي, لا يخفى على احد مدى الدور الذي تنهض به اللغة العربية في حفظ هوية الامة وتواصلها. ولندرك اكثر اهمية هذا الدور, فلنتخيل ما تكون عليه حال العرب لو تم اقصاء اللغة العربية لتحل محلها لغات اجنبية او محكيات محلية في اقطارهم المختلفة.

    *            *           *

    الدفاع عن اللغة العربية وتعليمها وتعميمها, والانتاج, والتعبير, والتخاطب بها, هو مهمة ملحة يجب ان تأخذ حقها ومكانها من الاهتمام, في المجال العربي العام, وفي مجال كل دولة عربية. أما هجرها وتركها فريسة للاستباحة واجتياح اللغات الاخرى, فهو اهمال.. لكنه اهمال من ذلك النوع الذي قال عنه القائد الفرنسي شارل ديغول: أسوأ من الخيانة.

    بسام الهلسه


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/06/04]

    إجمالي القــراءات: [57] حـتى تــاريخ [2017/10/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: خبرٌ عابر .. أسوأ من الخيانة !
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]