دليل المدونين المصريين: المقـــالات - عزمي بشارة يُقصف من يحيى رباح
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  abdalla khayat   أماني عفيفي السيسي   دكتور أحمد المعداوى 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أبريل 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    عزمي بشارة يُقصف من يحيى رباح
    الدكتور فايز أبو شمالة
      راسل الكاتب

    وكان يمكن قبول النقد لو ظل في إطاره الفكري، والسياسي، ولم يتجاوزه إلى ما هو أبعد من ذلك، عندما قال السيد رباح: إن عزمي بشارة قد تربى في قمقم الآخر، ولا يعرف من الدنيا إلا ما تعلمه على يد الآخر؛ فإن صح هذا الكلام، فمعنى ذلك؛ أنه ينطبق على الشاعر محمود درويش
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1887
    عزمي بشارة يُقصف من يحيى رباح


    في مقالة "فضائية الفراعين في غزة" يهاجم الكاتب الفلسطيني يحيى رباح المفكر العربي الفلسطيني الدكتور عزمي بشارة، ويقول فيه: قرأت لكاتب عجيب غريب الشأن قبل أيام، أن كلمة "بدنا نعيش" إذا نطقها الفلسطيني فهي كبيرة الكبائر، وخطيئة لا تقبل الغفران، هذا الكاتب معذور، فهو تربى في قمقم الآخر، ولا يعرف من الدنيا إلا ما تعلمه على يد الآخر، الذي لا يعنيه من الفاجعة الفلسطينية كلها إلا ما يستطيع المتاجرة به في أسواق السياسة، والنخاسة. انتهى كلام السيد يحيى رباح الذي ينافى ما عرفه الشعب العربي عن الدكتور بشارة؛ الذي تزعم حزباً سياسيا نابضاً بالعروبة، ومعادياً للصهيونية، وانتخب من خلاله عضواً للكنيست الإسرائيلية، ولما ضاقت فيه الدولة العبرية ذرعاً، اتهمته بالاتصال بأعدائها، ومساعدة حزب الله، وهذا ما اضطره للحياة لاجئاً فلسطينياً حتى يومنا هذا.

    لقد عدت ثانية لأقرأ مقالة المفكر الدكتور عزمي بشارة، "بدنا نعيش، وهموم فلسطينية راهنة" والتي يهاجم فيها القيادة السياسية الفلسطينية، ونهجها التفاوضي الذي سيؤول إلى فقدان ما تبقى من وطن. ويقول عن فياض: "إنه رئيس الحكومة الفلسطينية المعيّن إثر انقلاب على حكومة منتخبة، والذي حاز على 1% من أصوات الشعب الفلسطيني، والذي كان وزير مالية معيّنا من قبل أمريكا، ومفروضاً على ياسر عرفات في حصاره. وقد أغدقت عليه الصحافة الإسرائيلية بلقب "بن غوريون" فلسطين. ومؤخرا حظي بمرتبة عاشرة على لائحة أهم مائة شخصية قررتها مجلة تايم. كيف؟ ولماذا؟ هكذا. فما قيمة الامبريالية إن لم يكن بمقدورها أن ترتبنا وفق منازل ومراتب، وأن تقرر من منا المعتدل ومن المتطرف؟. ويضيف الدكتور بشارة: وظيفة القيادة أن تطرح للشعب "كيف نعيش؟" و"لماذا نعيش؟" و"هل سيدعنا الاحتلال نعيش بعد أن نسلم كافة أسلحتنا؟، ومن سوف يُمَوِّل ما يقارب 200 ألف وظيفة تعيل أكثر من مليون شخص، يعيشون على رغبة ما يسمى بالمجتمع الدولي في دعم التسوية غير العادلة؟ وما هو التزامنا للقدس واللاجئين؟، وأي حياة يعيشها شعب تنازل عن سيادته من أجل الفتات؟

    لهذا الوضوح نطق السيد رباح، وهاجم عزمي بشارة، وكان يمكن قبول النقد لو ظل في إطاره الفكري، والسياسي، ولم يتجاوزه إلى ما هو أبعد من ذلك، عندما قال السيد رباح: إن عزمي بشارة قد تربى في قمقم الآخر، ولا يعرف من الدنيا إلا ما تعلمه على يد الآخر؛ فإن صح هذا الكلام، فمعنى ذلك؛ أنه ينطبق على الشاعر محمود درويش الذي تربي في قمقم الآخر، وقرأ أسفاره باللغة العبرية، فكيف ذلك؛ وهو من قال: خذوا أرض أمي بالسيف لكنني لن أوقع باسمي  على بيع شبرٍ من الشوك حول حقول الذرة؟. وهذا ينطبق على الشاعر سميح القاسم الذي تربي في قمقم الآخر، وينسحب على الشيخ رائد صلاح المدافع الأول عن قدس المسلمين الذي تربى أيضاً في قمقم الآخر، وهذا الكلام يمس السجين سامي يونس، ابن فتح الذي يقترب من الثلاثين عاماً خلف الأسوار، وصار عمره ثمانين عاماً، فهو أيضاً تربي في قمقم الآخر، وما أكثر الأسماء الفلسطينية التي تعذبت وطوردت، وسجنت، وأبعدت، ولن يكون آخرهم د. عمر سعيد، وأمير مخول المعتقلان حالياً، واللذان تربيا في قمقم الآخر. الذي يصر عزي بشارة على تسميته بالغاصب، والقاتل، والعدو، والمجرم، والمحتل، والمعتدي، وترك للسيد سلام فياض، وأنصار المفاوضات، يقولون عن عدوهم: الطرف الآخر.

    شخصياً أحترم الكاتب يحيى رباح، فهو ابن قرية السوافير، التي اغتصبها اليهود سنة 1948، ليعيش يحيى رباح مثلي في مخيمات اللاجئين، ومن المؤكد أنه وقف مثلي في الطابور، يحمل كرت "الطعمة"، ولا أتخيله للحظة أنه قادر على نسيان قريته، ويفتش عن أي حياة، وهو الذي عاد من حياته سفيراً لفلسطين في اليمن إلى تراب غزة على أمل العودة إلى "السوافير"، وعليه أزعم: أنه ليس من أنصار "بدنا نعيش" الجملة الفلسطينية التي لها دلالتها، ولها انعكاسها الوجداني، والتي تعني: زوج أمي هو عمي، ومائة عين تكبي ولا عين أمي تبكي. وأنا مالي، وهل تحرير فلسطين سيتم على يدي؟ وحط رأسك بين الروس، وقل: يا قطاع الروس. أزعم أن الكاتب يحيى رباح ليس من هذا النوع، وإنما من جيل الكرامة، والتمسك بحق العودة، وتحرير فلسطين المغتصبة من النهر إلى البحر!. فهل أخطأت؟


    د. فايز أبو شمالة


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/05/19]

    إجمالي القــراءات: [53] حـتى تــاريخ [2018/04/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: عزمي بشارة يُقصف من يحيى رباح
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]