دليل المدونين المصريين: المقـــالات - سردشت عثمان.. الجرأة على الاسياد
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    سردشت عثمان.. الجرأة على الاسياد
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    فجاءته التهديدات متوعدة, لكنه لم يخف ولم يرتدع, فكتب مقالة ثانية تؤكد على الاولى بعنوان " الرئيس ليس إلها ولا ابنته". فقيل له انه سيدفع الثمن قريبا, فكان ردهُ مقالة ثالثة : " اول اجراس قتلي دقت". وكانت هذه هي مقالته الوداعية الاخيرة التي انتظر فيها قتله
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1884
    سردشت عثمان..
    ***
    الجرأة على الاسياد


    *القتلة الذين اقتادوه ليواجه مصيره,فعلوا ذلك في وضح النهار وامام الانظار. لم يأتوا متخفين في الظلام او متنكرين للتمويه على هويتهم, فهم واثقون من انفسهم ومن قدرتهم, وارادوا ابلاغ رسالة واضحة لكل من يرى ولكل من يسمع: نحن هنا الاسياد, والويل لمن ينسى هذا...

    *            *          *

    في الثامنة والنصف تقريبا من صباح يوم 4-5 الماضي, اجتازت سيارة نقاط التفتيش الكثيرة في مدينة اربيل شمال العراق, دون ان يدقق في هوية ركابها احد, وتوقفت بهدوء امام مبنى كلية اللغات في جامعة صلاح الدين, ثم ترجل راكبوها ليقتادوا شابا في الثالثة والعشرين من عمره على مرأى من طلبة الجامعة ومن الناس الآخرين المتواجدين, هو الطالب في السنة النهائية بقسم اللغة الانجليزية: سردشت عثمان.

    *            *          *

    وكما جاءت السيارة بثقة وهدوء, انطلقت بمن اقتادته بهدوء..وبعدها وجد سردشت ملقى على طريق الموصل مقتولا بالرصاص وعلى جسده علامات التعذيب.

    *            *          *

    - من فعل هذا؟ ولماذا؟

    -لا يحتاج السائل للبحث حتى يعرف الجواب..

    فأربيل تحت السيطرة المطلقة لجهاز الامن الكردي المسمى ب"الاسايش", وجهاز المخابرات "الباراستن" الذي يقوده مسرور البارزاني, ابن مسعود البارزاني.

    و"خطيئة" سردشت هي انه اجترأ على احدى"المحرمات", بالمسِ  بالعائلة الكردية الحاكمة, ووضع نفوذها وامتيازاتها وتجاوزاتها موضع التساؤل.

    لم يقل رأيه همسا, كما هي عادة معظم الناس الذين يلجؤون الى تقنية الاستغابة الدارجة في البلدان المبتلاة بعائلات حاكمة متسلطة . قال رأيه علنا وبشجاعة نادرة تليق بأصحاب الرسالة المؤمنين بقضيتهم, الذائدين عن حقوق الناس في الحرية والعدالة والمساواة, الذين يرون ان انتهاك هذه الحقوق لا يشكِل فقط ظلما يشتكى منه في المجالس الخاصة, بل خطر ينبغي التصدي له ومواجهته على الملأ, وإلا صار عادة طبيعية مألوفة.

    *             *          *

    بالطبع, يعرف الجميع هذا, لكنهم يتغاضون عنه تواطؤا او خوفا, او يكتفون بكلام عام يقيهم عواقب المساءلة...

    ميزة سردشت انه جاهر بما يؤمن به, وانه شخَص الحالة وحدد من يعنيهم ويتهمهم بعبارات صريحة. وميزته الاخرى انه امتلك موهبة لافتة في التعبير.. موهبة تنم عن طاقة ابداعية واعدة كشفت عنها المقالات القليلة التي كتبها ونشرها. لكن الاسياد المتسلطين من كل الاقوام والاعراق, لا يحبون المواهب الا اذا كانت في خدمتهم..فكيف يكون مصيرها اذا تجاسرت على تحديهم بما يشبه الفضيحة؟

    *              *           *

    كتب سردشت عثمان مقالة مدفوعة بحسٍ عالٍ بالحرية والمساواة, منددة بتسلط عائلة البارزاني المحمية من الاميركيين والاسرائيليين, واستئثارها بالامتيازات, بعنوان جسور: " انا اعشق بنت مسعود البارزاني".

    فجاءته التهديدات متوعدة, لكنه لم يخف ولم يرتدع, فكتب مقالة ثانية تؤكد على الاولى بعنوان " الرئيس ليس إلها ولا ابنته". فقيل له انه سيدفع الثمن قريبا, فكان ردهُ مقالة ثالثة : " اول اجراس قتلي دقت". وكانت هذه هي مقالته الوداعية الاخيرة التي انتظر فيها قتله الذي لم يتأخر.. بل الغريب انه تأخر حتى المقالة الثالثة, فلو ان احدا من العرب كتب ما كتبه سردشت بحق عائلة حاكمة في بلاد العرب, لما تمكن على الارجح من كتابة مقالة ثانية !

    *                *            *

    حينما بلغني نبأ تصفية سردشت وقرأت مقالاته, انتابني احساس بالاسى على فقد واحد من الصادقين الشجعان الذين يُعلون بكلماتهم ومواقفهم النبيلة منارة الكرامة الانسانية.

    فإلى عائلته واصدقائه والمتضامنين معه, اتقدم بعزائي ومواساتي, واشدُ على ايديهم مشاركا لهم مشاعر الفجيعة والغضب.

     *            *          *

    سردشت عثمان..يا للشجاعة !!


    بسام الهلسه


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/05/15]

    إجمالي القــراءات: [82] حـتى تــاريخ [2018/11/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: سردشت عثمان.. الجرأة على الاسياد
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]