دليل المدونين المصريين: المقـــالات - تهديد سورية.. العصر الحجري..والعصر العربي
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    تهديد سورية.. العصر الحجري..والعصر العربي
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    وكتعبير عما تراه "اسرائيل" اخلالا بموازين القوى في المنطقة, سربت على لسان احد قادتها تهديدا لسورية باعادتها الى العصر الحجري, وذلك بقصف وتدمير مرافق بنيتها التحتية الاستراتيجية: محطات الكهرباء, الموانىء, المطارات, شبكات الاتصال ومراكز تخزين الوقود...
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1877
    تهديد سورية..
    العصر الحجري..والعصر العربي


    *قلقت "اسرائيل".. فاتخذت واشنطن  قرارا بالقلق! كما ينبغي لاعضاء الجسد الواحد, وتحركت فورا لعمل الواجب بسرعة..

    والقلق عادة "اسرائيل " المزمنة الكامنة في مورثاتها الجينية منذ نشأتها, كما هي تركيبة المجرم الذي يعرف ما ارتكبه, ويخشى من اقل بادرة تشير الى قدرة ضحاياه على ملاحقته, بل يخشى حتى من مجرد بقائهم واستمرارهم على قيد الحياة, كما سبق لجولدا مائير وان صرحت قائلة بأنها تفزع من صراخ كل طفل فلسطيني يولد!

    مبعث قلق "اسرائيل" هذه المرة هو تقدير اجهزتها الاستخبارية بأن سورية قد زودت حزب الله بصواريخ سكود البعيدة المدى. وهو ما عدَه قادتها تطورا خطيرا لا يمكن قبوله والسكوت عليه..فالاصل في الاشياء ان تكون هيمنتها على العرب مطلقة, وان لا يمتلكوا ايَا من مقومات الرد على سطوتها.

    وكتعبير عما تراه "اسرائيل" اخلالا بموازين القوى في المنطقة, سربت على لسان احد قادتها تهديدا لسورية باعادتها الى العصر الحجري, وذلك بقصف وتدمير مرافق بنيتها التحتية الاستراتيجية: محطات الكهرباء, الموانىء, المطارات, شبكات الاتصال ومراكز تخزين الوقود...

    *             *            *

    لا نعرف مدى صحة الادعاءات "الاسرائيلية", لكننا نعرف ان تهديدها لا يعني الكثير, فقد سبق لها وان دمرت البنية التحتية للمدن والبلدات المصرية الواقعة غربي قناة السويس وهجَرت سكانها بعد حرب العام 1967, كوسيلة للضغط على القيادة والشعب المصري للرضوخ لارادتها, لكن الرد المصري كان خوض حرب الاستنزاف ضد قواتها المحتلة ما جعلها تستنجد بالولايات المتحدة طالبة وقف اطلاق النار.

    وسبق لها وان دمرت البنية التحتية للبنان عدة مرات: في اجتياح العام 1982, وفي منتصف العقد الاخير من القرن الماضي ابَان حملة "عناقيد الغضب", وفي حرب تموز2006, فلم تحصد سوى ما اطلقت عليه تقاريرها اسم " الاخفاق".

    وكذلك فعلت في حربها الاجرامية على قطاع غزة, التي كشفت لها ان امكانات جيشها التدميرية الهائلة غير قادرة على تقديم نتائج حاسمة لصالحها.
                      
    *             *             *

    يعرف قادة "اسرائيل" هذا جيدا..ويعرفون اكثر ان زمن خوض الحرب على ارض العدو, وحسمها بسرعة, قد ولَى..فهذا ما خبروه خلال الانتفاضتين الفلسطينيتين, وذاقوا طعمه المر بشكل خاص خلال حرب تموزـ يوليو على لبنان, التي تمكنت فيها المقاومة من ضرب وتهديد العمق" الاسرائيلي" الى الدرجة  التي اضطرتهم لتوسيط من يطلب من المقاومة عدم قصف المنشآت البترولية والكيماوية في حيفا مقابل توقف " اسرائيل" عن قصف المنشآت اللبنانية كمطار بيروت الدولي.

    فاذا كانت هذه هي حالها مع المقاومة اللبنانية بامكاناتها المحدودة التي لا تتجاوز تسليح فرقة في الجيش "الاسرائيلي", فكيف ستجري الامور في حال صدَق قادتها انفسهم وقرروا تنفيذ وعيدهم باعادة سورية الى العصر الحجري؟

    -لا نظن انهم جادون في ذلك..

    فمن يريد مباشرة الحرب عليه ان يتأكد اولا انه قادر على الخروج منها سالما..

    اما اذا ما ركبوا رؤوسهم وانساقوا وراء اقوالهم, فستكون الحرب على الارجح فرصة لاعادة "اسرائيل" الى الصواب..

    وربما تكون فاتحة الطريق لاعادة فلسطين المحتلة الى العصر العربي.


    بسام الهلسه


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/04/22]

    إجمالي القــراءات: [99] حـتى تــاريخ [2017/11/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: تهديد سورية.. العصر الحجري..والعصر العربي
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]