دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الاسرى.. ادارة الرؤوس الصلفة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الاسرى.. ادارة الرؤوس الصلفة
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    ففي صراع الشعوب من اجل البقاء, كما هي حال الشعب الفلسطيني, لا مكان للضعفاء والمستعطفين.. وستتبدد اصوات صرخاتهم دون ان تترك اي صدى.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1875
    الاسرى.. ادارة الرؤوس الصلفة


    *قضية الاسرى والمعتقلين قضية وطنية عامة.هكذا كانت على الدوام,وهكذا يجب ان تكون.

    ومن العار ان تختزل وتترك لتصير مسألة فئوية تخص الاسرى وذويهم وبعض المؤسسات المعنية بهم او بحقوق الانسان.

    وقضية الاسرى ـ ككل القضايا المركزية في النضال الوطني الفلسطيني ـ قضية ملحة لا تقبل التسويف والارجاء, ويجب ان تبقى باستمرار على اجندة وجدول العمل اليومي, ولا يجوز في اية حال تحويلها الى شأن موسمي, فهي قضية حيَة كبرى, لا ذكرى ماضية تستعاد في موعد سنوي مناسباتي يكرر فيه الخطباء والكتَاب كلماتهم ووعودهم وتحياتهم.

    ما حلَ بقضية الاسرى من تراجع هو النتيجة الطبيعية لما حل بالقضية الفلسطينية ككل. فبعدما كانت قضية وجود شعب ومصير امة, جرى تفكيكها وتفريغها من المضمون والمعنى اللذين اجتمع عليهما الشعب والامة وقدما في سبيلهما التضحيات الهائلة على مرِ التاريخ الفلسطيني الحديث والمعاصر.

    تبعاً لهذا, تحوَل الصراع الوجودي المصيري مع العدو الصهيوني الى ضرب من المسائل الخلافية التي يجري العمل على حلها, لا بالصراع والكفاح كما جرى طوال الوقت, بل بلقاءات تعقد هنا وهناك, او بتقديم الشكاوى التي تستجدي العطف والاحسان.

    وكما هو واضح منذ انطلاق ما يسمى بمسيرة التسوية السلمية, لم تنجح كل التنازلات والتوسلات, ولا اثبات حسن النوايا بالتخلي عن المقاومة, في تحرير اسير واحد او اسيرة واحدة  او حتى تحرير الاطفال الاسرى. ولنا ان نتوقع ما سيكون عليه مصير القضايا المركزية  كالقدس واللاجئين والحدود والامن والمستوطنات.

    لابدَ من الخروج من هذا المسار التدميري واعادة الاعتبار لقضية فلسطين كقضية تحرير وطني تواجه استعمارا عنصريا اجلائيا, وهو ما سيفتح الطريق مجددا امام  استنهاض واطلاق قوى الشعب والامة لخوض الصراع على كل الجبهات وبكل الاشكال.

    وفي سياق تحقيق هذا المسعى, يجب ان تخاض معركة تحرير الاسرى ـ ككل القضايا المنبثقة عن القضية الام ـ بجد وعزم, وان تنهض بها مؤسسات وهيئات تشمل كل الساحات الفلسطينية
    والعربية والدولية, وعلى كل المستويات: السياسية والاعلامية والقانونية والمعنوية والمعيشية.

    ومع كل هذه الاعمال وغيرها, ينبغي ان لا ننسى العمل المجدي والمجرب مع العدو الصهيوني الذي يجبره على تحريرهم بدون اية مساومات او تنازلات, الا  وهو الرد على عنفه بالمثل, وتهديد مؤسساته الاغتصابية واسر جنوده وافراده.

    ففي صراع الشعوب من اجل البقاء, كما هي حال الشعب الفلسطيني, لا مكان للضعفاء والمستعطفين.. وستتبدد اصوات صرخاتهم دون ان تترك اي صدى.

    اما الرصاص, فدويُه كفيل ببلوغ الاسماع اللاهية, وادارة الرؤوس الصلفة واجبارها على الاذعان.


    بسام الهلسه


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/04/17]

    إجمالي القــراءات: [63] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الاسرى.. ادارة الرؤوس الصلفة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]