دليل المدونين المصريين: المقـــالات - فلسطين والقدس على أجندة قمة العرب ...!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    فلسطين والقدس على أجندة قمة العرب ...!
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    الواقع أن العرب يمتلكون كماً كبيراً من الأسلحة والأوراق والخيارات الضاغطة – ولكن المعطلة لسبب أو آخر -وبوعي أو بدون وعي ، والمطلوب إعادة تفعيل واستخدام كل هذه الأسلحة والأوراق والخيارات وهي واسعة وحقيقية وليست وهمية..والمفقود في ذلك الارادة السياسية
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1865
    فلسطين والقدس على أجندة قمة العرب  ...!


    مرة اخرى ربما بعد المائة .. لاحصر، تعود فلسطين بملفاتها  الكبيرة وفي مقدمتها الملف المقدسي الى اجندة العرب... والى قمة العرب في ليبيا، وهذا الامر الطبيعي دائما، ففلسطين هي قلب الامة والقدس سرتها، والشعب الفلسطيني جزء لا يتجزأ منها، ومسؤولية فلسطين هي عربية قبل ان تكون فلسطينية، برغم  الفلسطنة الممنهجة عن سبق تخطيط وترصد...!.
    ففلسطين تتعرض الى اعظم واكبر واخطر حملة تهويدية يعتبرونها هم-في اسرائيل- هي الاهم في استراتيجيتهم، فهي تستهدف التاريخ والتراث بكل ما يحمله ذلك من مضامين تمس الهوية والسيادة والمستقبل، وان كانت حكومة نتنياهو طالت باجراءاتها مؤخرا الحرم الابراهيمي الشريف ومسجد بلال واسوار القدس، وصولا الى افتتاح كنيس الخراب الذي يعتبرونه بمثابة "الهيكل الصغير"، فانها لن تتوقف قبل ان تستكمل مخططاتها ومشاريعها التهويدية لحوالي 30 الف معلم تراثي كما اعلن نتنياهو امام مؤتمر هرتسليا في مطلع شباط/2010.

    ولذلك نقول- ربما تواجه الدول والانظمة والسياسات الرسمية العربية في القمة الليبية اسئلة عاجلة مربكة اكثر مما واجهته في القمم السابقة..!

    فبينما كنا نسأل القمم السابقة اسئلة عن  النكبة والهزيمة والانتصار التي ما تزال باقية على الاجندة العربية، فاننا في هذه القمة نذهب ابعد من ذلك بمطالبة القمة بما هو اكبر واكثر جدية و الحاحية من بيانات الشجب والاستنكار.

    فلسطين تواجه حربا اسرائيلية استراتيجية شاملة وصلت الى مستوى تهويد التراث والمقدسات والمعالم العربية والاسلامية، بعد ان كانت تلك الدولة الصهيونية اجهزت على الجغرافيا ودمرت مقومات الاستقلال الفلسطيني، بل يمكن القول ان تلك الدولة في المحطة الاخيرة من هجومها الاستراتيجي على فلسطين...!.

    عميد البيت العربي الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى اعتبر "أن مواصلة إسرائيل لانتهاكاتها في المناطق المقدسة بالأراضي الفلسطينية استهانة وإهانة للسياسية العربية/ الخليج- الاثنين 1/ 3/ 2010".

    وقال "أن ضم إسرائيل للحرم الإبراهيمي هو أمر خارج عن القانون، ويجب ألا نقبله بأي شكل من الأشكال أو نعترف به".

    وبعد ايام قليلة عاد السيد موسى ليعلن "ان ما بدر من اسرائيل اهانة موجهة لكل العرب"، مضيفا "ان الاسرائيليين "لا يقيمون وزنا لاحد، لا للوسيط الاميركي ولا الفلسطينيين، والرعونة في السياسة الاسرائيلية وصلت لدرجة خطيرة ومرضية جدا لا يمكن السكوت عليها/ وكالات /10 / 3 / 2010 ".

    وعشية افتتاح كنيس الخراب في البلدة القديمة للقدس قال موسى :"ان إسرائيل سرقت الفرصة التي أعطاها العرب لواشنطن/ " 3/14/ 2010 واكد: "اسرائيل وجهت إهانات إلى الدولة العظمى، وبالنسبة إلينا نعتبره تغييرا في الأرض، وهو أخطر من الإهانة التي تجعل من الصعب جدا إقامة الدولة الفلسطينية وتطرح نوايا لا تتمشى مع المفاوضات المباشرة أو غير المباشرة".

    اذن، ليس هناك من يعبر عن موقف العرب كالامين العام لجامعة العرب، فعندما يعلن ان "اسرائيل" وجهت الاهانات واكثر للعرب، اذن يغدو من الملح  ان يكون على قمة اجندة العرب في قمتهم الليبية مهمة رئيسية هي: كيف يمكن ان يرد العرب الاهانة مضاعفة، وكيف يمكن ان يستعيدوا اولا هيبتهم المفقودة، وان يستعيدوا ثانيا الهيبة السياسية والدينية للقدس والاقصى...؟!.

    ففلسطين بشعبها العربي ومقدساتها الاسلامية والمسيحية تطالب القمة العربية بالعمل ل"ان تعيد الهيبة السياسية والدينية للقدس والاقصى والحرم الابراهيمي الشريف في الخليل"، وان تقف في وجه جرائم التهويد التي ترتكبها سلطات الاحتلال على مدار الساعة بلا توقف، بل عليها ان  تنتقل الى شيء من الجدية والمسؤولية العربية تجاه فلسطين واهلها. المشهد الماثل امامنا ليس في فلسطين والمنطقة وعلى امتداد مساحة وطننا العربي الكبير من محيطه الى خليجه، مرعب مذهل غريب عجيب لم يعد بالامكان استيعابه، فلا وزن ولا ثقل ولا حضور ولا دور ولا هجوم ولا دفاع عن النفس لهذه الامة، لا على مسرح الاحداث الاقليمي ولا على المسرح الدولي..!.

    ويتبين لنا يوماً بعد يوم، بل ساعة بعد ساعة، بأن الغائب المغيب الأكبر في المشهد الاقليمي والدولي بشكل عام ، وفي مواجهة دولة الاحتلال الإسرائيلي بشكل خاص هو الإرادة السياسية العربية. اسرائيل تصول وتجول وتعربد عنفاً وقتلاً وتدميراً واستيطاناً وتهويداً وتنكيلاً، واختطافا للقدس والخليل وللتاريخ والتراث، وهي التي تماطل وتسوف وتشترط وتنسف .. وهي التي تلوح وتهدد وتجمح ..   في حين نشعر دائما بغياب الإرادة السياسية العربية في المواجهة …!

    فأين الإرادة السياسية العربية في مواجهة دولة الاحتلال الإسرائيلي المنفلتة بصورة لم يسبق أن شهد التاريخ مثيلاً لها .. الدولة التي تعتبر نفسها فوق كل المواثيق والقوانين والمساءلات الدولية ..؟!

    وأين الإرادة السياسية العربية في الارتقاء إلى مستوى الحدث على المستوى الدولي...؟!

    وأين المرجعيات القومية العربية ؟

    وأين المسؤولية العربية ؟

    وأين الحماية العربية للفلسطينيين في ظل غياب الحماية الدولية ؟.

    فاذا كانت العروبة قد تكرست في ثقافاتنا وتراثنا ووعينا عبر القرون الماضية ككيان وهوية وشهادة انتماء ووجود واستمرار، واذا كانت العروبة قد حفرت عميقا في وعينا الوطني /القومي، وانصقلت كخريطة واحدة متكاملة مترابطة الاوصال والاعضاء، اذا ما اشتكى فيها عضو تداعى له سائر الجسد بالانتفاضات والتضامن والتواصل ..

    نقول.. اذا كانت العروبة قد انصهرت وتكونت على هذا النحو في ثقافتنا وتراثنا وتفاصيل حياتنا، فما الذي حدث..؟ وما الذي جرى ويجري لهذه الامة في هذا الزمن الصهيوني الطاغي..؟!.

    فغريب عجيب هذا النفس الطويل لدى العرب في ضبط النفس في مواجهة المخططات والاعتداءات والجرائم المفتوحة بلا حساب التي تقترف مثلا في فلسطين..!!

    الواقع أن العرب يمتلكون كماً كبيراً من الأسلحة والأوراق والخيارات الضاغطة – ولكن المعطلة لسبب أو آخر -وبوعي أو بدون وعي ، والمطلوب إعادة تفعيل واستخدام كل هذه الأسلحة والأوراق والخيارات وهي واسعة وحقيقية وليست وهمية..والمفقود في ذلك الارادة السياسية العربية  المستقلة والقرار العربي المستقل...؟!

    تتطلع الامة من محيطها الى خليجها الى قرار عربي حيقيقي مستقل يعطي العرب حضورا وفعلا وتأثيرا حقيقيا فيما يتعلق بقضاياهم ومستقبلهم...!
        


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/03/25]

    إجمالي القــراءات: [60] حـتى تــاريخ [2017/12/16]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: فلسطين والقدس على أجندة قمة العرب ...!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]