دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الطلقة الحقيقية خرجت....!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  إلهامي الميرغني   إلهامي الميرغني 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يونية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الطلقة الحقيقية خرجت....!
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    وحيث اننا امام حكومة اسرائيلية تتبنى اللغة الليبرمانية وهي لغة الحرب والعدوان والابادة والتدمير والترانسفير العنصري فقط.... ولغة ان تكون " اسرائيل" او لا تكون بالمضامين الحربية الصهيونية المعروفة، امام حكومة حروب واستيطان وتهويد في الضفة الغربية والمدينة
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1848
    الطلقة الحقيقية خرجت....!


    اعلان نتنياهو وباراك معا حول اهمية المفاوضات والسلام مع سوريا، ومحاولتهما التخفيف من حدة التصريح الحربي التهديدي الذي اطلقه ليبرمان ضد سوريا، ليست سوى مناورة من مناوراتهم، فالطلقة الاسرائيلية الحقيقية قد انطلقت وخرجت، والوجه الاسرائيلي الحقيقي ينكشف مرة اخرى، وكل المناورات والتكتيكات لا تجدي نفعا امام الحقيقة الصارخة المدعمة بكم هائل من تراكمات المعطيات والقرائن اليومية، التي تجمع كلها على ان "اسرائيل"  تتوجه نحو حرب اخرى في المنطقة قد تكون اقليمية، او محددة على جبهة من الجبهات الفلسطينية او السورية -اللبنانية  او الايرانية.

    ولا شك انها نوبة من نوبات هستيريا الحرب والعدوان تتلبس "اسرائيل" بحكومتها اليمينية المتشددة في هذه الايام...؟!

    وهي في الآن ذاته هروب اسرائيلي الى الامام من استحقاقات عملية السلام  -المعلقة-...؟!

    ولكنها بالاصل نوايا وخطط واستعدادات اسرائيلية حربية عدوانية حقيقية مبيتة  تعود الى العلن...؟!.

    بل هي كل هذه الحسابات معا..؟.

    والا كيف يمكن ان نفسر هذا التصعيد الحربي الابادي الاسرائيلي الموجه لكل الجبهات عامة، وللجبهة السورية بل للنظام السياسي السوري بشخص رئيسه بشار الاسد حصرا...؟.

    فحينما يهدد وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الرئيس السوري بشار الاسد من انه "سيخسر الحرب والسلطة" اذا ما شن حربا على اسرائيل"، مضيفا خلال مؤتمر صحافي مخاطبا الاسد "عندما تقع حرب جديدة، لن تخسرها فقط بل ستخسر السلطة ايضا انت وعائلتك/ ا ف ب – الخميس 4/ 2/ 2010"، فان فحوى الرسالة تغدو واضحة تماما، اذ يطلق ليبرمان  هذه الرسالة ليس باسمه الشخصي، وانما باسم "اسرائيل" والحكومة  والمؤسسة الامنية الاسرائيلية، بل انه يفتح لنا عمليا حقيقة الملف السوري على الاجندة العدوانية الاسرائيلية.

    صحيح ان بعض نواب حزب كديما المعارض اعلنوا  "ان حكومة نتنياهو تلعب بالنار"، و"انها بدلا من تهدئة الخواطر تعمل إسرائيل الرسمية على تأجيج النار"، الا ان حقيقة الموقف الاسرائيلي هنا هو كما وصفه وزير الخارجية السوري  وليد المعلم قائلا: "ان اسرائيل تسرع مناخ الحرب في المنطقة"، محذرا "كفى لعبا لدور الزعران في هذه المنطقة، مرة يهددون غزة وتارة جنوب لبنان ثم ايران والان سوريا".

    اذن نحن امام حكومة زعران، بل امام دولة ارهاب وحروب تبيت العدوان على سوريا وفلسطين ولبنان.

    وفي اطار النوايا والمخططات المتعلقة باجندة العدوان على سوريا و نوايا التغيير لنظامها السياسي، نقرأ اخطر واوضح التصريحات الواردة على لسان ابرز اقطاب المؤسسة الصهيونية بعبارات مكثفة هنا وهي غيض من فيض هائل من التصريحات والمواقف الاسرائيلية في هذا السياق :

    - فقد كان سلفان شالوم وزير الخارجية الاسرائيلي في حينه اعلن: "ان  مصلحة العالم اجمع في تغيير النظام السوري"، ثم تبعه الرئيس الاسرائيلي  بيريز مكشرا عن انيابه قائلا : "ان ثمة حاجة لاجراء تغييرات في سورية"،  كما دعا رئيس لجنة الخارجية والامن في الكنيست الاسرائيلي يوفال شطاينتس آنئذ الى "تغيير النظام السوري " لان "استبدال سلالة الاسد هو مصلحة امريكية –اسرائيلية" .

    وكان رئيس الاستخبارات الاسرائيلية سابقا الجنرال اهارون فركش قد اعلن مبكرا في يديعوت احرونوت: "ان كرسي الرئيس الاسد اخذ يهتز وان النظام السوري  بدا يتفكك".

    وكان سلفان شالوم ايضا قد دعا المجتمع الدولي الى عزل سوريا مبكرا ايضا بعد احتلال العراق.

    وبينما كان  الباحث المستشرق المعروف "غاي بخور "قد استخلص –في رسالة موجهة للادارتين الامريكية والاسرائيلية "ان الرئيس الاسد اصبح اليوم العامل الذي يقوض استقرار الشرق الاوسط وان سورية ضالعة في الارهاب السني في العراق وتتدخل في العلاقة الاسرائيلية –الفلسطينية "، دعا الى "دراسة امكان استعمال القوة لردع النظام السوري لانه بهذه الطريقة يمكن  تحقيق الاستقرار في البؤر الثلاث التي تنزف دما : العراق وفلسطين ولبنان "، كان جنرال اسرائيلي قد افصح في لقاء مع مجلة "ديفنز نيوز" الامريكية عن " هدف إسرائيل" العاجل مؤكدا :" ان إسرائيل تدرس عملية اسقاط نظام حكم الرئيس الأسد في سوريا .. ونحن ندرس كيف يمكن تحقيق هذا الهدف باستخدام الحد الأدنى من القوة".

     لتتدحرج حملة التصعيد العدواني الاسرائيلي ضد سوريا الى الاعلان صراحة عن ان الحرب على سوريا ...والتغيير السياسي فيها مسألة وقت فقط...؟!!! .

    ولذلك غدت سورية هدفاً لحملة سيكولوجية عنيفة وتهديدات صريحة من جانب الادارة الامريكية البوشية اولا، لتواصلها "اسرائيل" حتى اللحظة.

    الى ذلك- هناك في الوثائق الاسرائيلية ما يطلق عليه "خريطة طريق خاصة بسوريا" تهدف الى ضرب وتفكيك سوريا ومعها لبنان، والتفكيك هنا يعني في الجوهر اعادة تشكيل سوريا ولبنان وتطبيعهما وفق الاجندة والمصلحة الاسرائيلية .

    ووفقاً لـ "خريطة الطريق الخاصة بسوريا" فـان الادارة الامريكية واصدقاء اسرائيل في واشنطن يخططون –منذ زمن- لتنفيذ خريطة طريق وضعوا بنودها باحكام لتضييق الخناق على نظام الرئيس السوري بشار الاسد ومحاصرته اقليميا ودوليا وسياسيا واعلاميا واقتصادياً وعسكريا وتكنولوجياً وصولاً الى فرض الشروط الامريكية –الاسرائيلية عليه، وهي الخريطة التي فشلوا في تحقيقها .

    اذن- فان استهداف سوريا مسألة قديمة – جديدة متجددة ، موثقة وواضحة وصريحة وسافرة.

    وحيث اننا امام حكومة اسرائيلية تتبنى اللغة الليبرمانية  وهي لغة الحرب والعدوان والابادة والتدمير والترانسفير العنصري فقط.... ولغة ان تكون " اسرائيل" او لا تكون بالمضامين الحربية الصهيونية المعروفة، امام حكومة حروب واستيطان وتهويد في الضفة الغربية والمدينة المقدسة كما كنا كتبنا مع بداية عهد  نتنياهو، فنحن اذن ربما نكون على اعتاب حرب  تؤيدها تطورات المشهد الاسرائيلي على مختلف الجبهات...!. ما يستدعي من سوريا والفلسطينيين والعرب معا اعادة ترتيب اولوياتهم السياسية القومية من جديد بما يتناسب مع اسرائيل الليبرمانية .....؟!!.

    ولعله من الجدير في هذا السياق ايضا  العودة دائما الى قراءة الاجندة الاسرائيلية الخفية الحقيقية وراء هذا التصعيد الليبرماني الحربي  المحموم ضد سوريا...!


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/02/09]

    إجمالي القــراءات: [59] حـتى تــاريخ [2018/06/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الطلقة الحقيقية خرجت....!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]