دليل المدونين المصريين: المقـــالات - سنة اولى اوباما ...الحصاد العربي...!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    سنة اولى اوباما ...الحصاد العربي...!
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    يمكن ان نكثف الامر كله بالقول القطع: ان هذا الحصاد العربي انما هو جملة من تراكمات خيبات الامل من السياسات الامريكية، غير ان الحق في ذلك ليس عليهم وانما على بنى يعرب..!.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1845
    سنة اولى اوباما ...الحصاد العربي...!


    نذكر : حينما اقتحم اوباما قبل عام البيت الابيض بقوة جارفة لم  يتميز بها اي رئيس امريكي سابق، حمل في جعبته مهمات تغييرية كبيرة هو تعهد بها، وكذلك الراي العام الامريكي والعالمي انتظرها منه، ولعل في مقدمتها "استعادة الهيبة والمكانة الاخلاقية الامريكية التي هدمها بوش عبر حروبه في العالم"...!

    وكنا تساءلنا آنئذ:

    - هل ينجح  الرئيس الجديد باحداث التغيير الدراماتيكي حقا..؟!
    - هل ينجح في حمل ذلك الارث الثقيل الذي ورثه اياه بوش...؟!
    - هل ينجح حقا في تجميل صورة امريكا التي بلغت في عهد بوش ذروة بشاعتها وكراهية الشعوب لها...؟!
    - هل يمكن بالاصل تجميل الجريمة والوجوه المشوهة...؟!


    واليوم وبعد عام على ولايته نعود لنتساءل ايضا:

    - ما الذي حدث خلال هذا العام...؟!
    - هل نجح اوباما في احداث التغيير الدراماتيكي المنشود...؟
    - هل نجح في"تلميع الصورة الامريكية" المشوهة...؟!.
    - وعلى مستوى القضايا العربية وهذا الاهم بالنسبة لنا في سياق تقويمنا لحصاد العام الاول من عهد اوباما،

    كان السؤال الكبير :

    هل يرتقي اوباما الى مستوى الآمال والتطلعات العربية وينتهج سياسة اخرى مختلفة عن سياسة سابقه في فلسطين والعراق والمنطقة العربية ...؟!.

    بنى الفلسطينيون والعرب –والكثيرون كانوا على قناعة راسخة بذلك- الآمال  الواسعة على الرئيس اوباما، واخذ الجميع ينتظرون عمليا الانجازات الملموسة المقنعة التي من شأنها ان تغير القناعات والمشاعر العربية والعالمية وان تجمل الوجه الامريكي البشع…!.

    - فما الذي قدمه وفعله اوباما بالنسبة لقضايانا يختلف عن سياسات سابقه...؟
    - وما الحصاد العربي الذي يشار له في السياسة الامريكية في عهد اوباما...؟.
    - وما الانجازات التي انتظرناها ولم تأت…؟!


    معطيات المشهد السياسي اليوم بعد عام على اوباما تبين ان القضايا والملفات والجبهات الموروثة التي كانت بانتظاره، ان على الصعيد الداخلي او على الصعيد الخارجي، ليس فقط بقيت ساخنة على اجندة الادارة الامريكية ، بل تفاقمت وتأزمت...!.

    فان تجاوزنا المشاكل والازمات الداخلية التي اخفق فيها اوباما وفق المؤشرات الامريكية، وانتقلنا الى القضايا الخارجية المتفجرة على اجندة الادارة الامريكية، لوجدنا ان ادارة اوباما انما تواصل عمليا تلك السياسات الحربية التي سارت عليها ادارة الرئيس بوش، ما اكده على سبيل المثال ستانلي كوهين المحامي الامريكي- اليهودي الذي قال انه: "لا يراهن كثيراً على سياسة الرئيس الأميركي باراك أوباما تجاه القضية الفلسطينية، رغم التفاؤل الذي أبداه البعض في الشرق الأوسط خلال الأشهر الأولى من وصوله إلى البيت الأبيض، ويرى "أن باراك أوباما وجورج بوش توأمان"، ويعتبر "أنّ أوباما يخضع لسيطرة اللوبيات الصهيونية، وهو محكوم بسلسلة من الأكاذيب والخرافات، كمقولة أنّ إسرائيل دولة مسكينة تدافع عن الديموقراطية"، مشيراً إلى أنّ اوباما أحاط نفسه بأشد المدافعين عن الصهيونية/ الجمعة 22 /1/ 2010".

    المراهنة الفلسطينية العربية كانت كبيرة ومتفائلة، ولكن- لم يجن الفلسطينيون والعرب سوى الخيبة، فقد تراجع الرئيس اوباما كما هو معروف عن برنامجه الذي حمله معه اعلاميا في بداية ولايته، اذ تعهد بحل سياسي يوصل الى اقامة الدولة الفلسطينية بحدود عام/67، بل انه انصاع تماما لضغوط اللوبي الصهيوني وصلابة نتنياهو في قصة "تجميد البناء الاستيطاني"، وتخل عن هذا المطلب تماما، بل اصبح واقطاب ادارته يتحدثون عن استئناف للمفاوضات حتى بدون  التجميد، بل ان الرئيس اوباما اقر في احدث خطاب له ب"صعوبة المحادثات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي"، واعترف في مقابلة مع مجلة "تايم"، نشرت الخميس 22-1-2010" أن إدارته هوّنت من تقدير صعوبة حل الصراع في الشرق الأوسط"، مشيرا إلى "أنها حددت توقعات أكبر مما ينبغي في بداية العام الأول من ولايته مطلع العام 2009"، بل ان وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون كانت اوضح منه بشأن حالة الإحباط مما يسمى بـ"عملية السلام" في الشرق الأوسط،، وقالت إن ما يقصده الأخير هو " أن القضية في نهاية المطاف بين الإسرائيليين والفلسطينيين".
    تصوروا...!

    بعد وابل من الوعود والتعهدات والخرائط الامريكية تصل كلينتون الى ذروة التنصل من الدور الوساطي الامريكي لترخي الحبل ل"اسرائيل" لتفعل ما تشاء، وليفعل الفلسطينيون والعرب ما يقدرون عليه...!.

    وفي القضية العراقية ايضا، لم ينفذ اوباما وعوده بالخروج من اسر الاستراتيجية البوشية الحربية، فالسياسة الحربية والممارسات والانتهاكات ضد الشعب العراقي هي هي لم تتغير...!.

    اما في قصة "الحرب على الارهاب"، فحدث ولا حرج، ويكفي ان نوثق هنا ان الرئيس اوباما اعلن مرارا انه يواصل "الحرب على الارهاب"، ولعلنا نتوقف هنا امام "قانون منع الفضائيات..".

    فمجلس النواب الأمريكى تبنى بأغلبية ٣٩٥ صوتاً مقابل ٣ أصوات، مشروع قانون يطالب الرئيس الأمريكى باراك أوباما بتقديم تقرير كل ٦ أشهر حول القنوات والتليفزيونات التى يتم بثها من الشرق الأوسط، وتحرض على –ما يسمونه- "الإرهاب والعنف ضد الأمريكيين"، لاتخاذ إجراءات عقابية ضدها/ 12/12/ 2009.

    وجوهر هذا القانون عمليا هو: اياك ان تتحدث عن مقاومة الاحتلالات او عن جرائم اسرائيل او عن الهولوكوست العراقي او حتى اياك ان تنتقد الممارسات الاسرائيلية...!.

    والحقيقة الساطعة في هذا القانون وفق مضامينه الحقيقية اننا امام:

    -مشروع اسرائيلي وليس امريكيا، وامام سياسة اعلامية اسرائيلية وليست امريكية..!.

    والحقيقة الساطعة ايضا ان عهد الرئيس اوباما ما زال استمرارا لعهد بوش الظلامي، وان الكونغرس الامريكي انما يظهر للعالم  وهو يتبنى جملة كبيرة من مشاريع القوانين انه كونغرس اسرائيلي وليس امريكيا..!

    وبالعودة الى العنوان: الحصاد العربي، فقد يثير هذا العنوان تعليقات استهزائية، فعن اي حصاد عربي نتحدث هنا اذن...؟!.

    يمكن ان نكثف الامر كله بالقول القطع: ان هذا الحصاد العربي انما هو جملة من تراكمات خيبات الامل من السياسات الامريكية، غير ان الحق في ذلك ليس عليهم وانما على بنى يعرب..!.

    العالم كله يتوقف في هذه الايام امام الادارة الامريكية الجديدة في عامها الاول، ليقرأ ويقوم ويستخلص الدروس والعبر، ونأمل ان يفعل العرب ذلك ايضا...!.


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/01/26]

    إجمالي القــراءات: [65] حـتى تــاريخ [2017/10/22]
    التقييم: [40%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: سنة اولى اوباما ...الحصاد العربي...!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 40%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]