دليل المدونين المصريين: المقـــالات - زغاريدُ دمعةٍ تحررتْ
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    زغاريدُ دمعةٍ تحررتْ
    الدكتور فايز أبو شمالة
      راسل الكاتب

    إنه اليوم الفلسطيني الذي تحقق فيه الحلم؛ بأن تجثو على ركبتيها (إسرائيل)، إنه اليوم الذي ارتسم على غيمةٍ فأمطرت شرفاً، إنه اليوم الذي لم يبك فيه الأحرار مذلةً، لتجري فيه دموع الفرح، وتنسكب في عتم الزنازين، وفوق شاهق الأسوار، وقد صارت فراشة تتسلق شعاع الشمس،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1790
    زغاريدُ دمعةٍ تحررتْ
     

    قومي يا فلسطينُ، فهذا يومك المطرز بالحرية، قومي واخرجي مع بناتك من سجون (إسرائيل)، قومي، وزغردي، وضمي قلبك، واقبضي على الجرح، فقد انتصبت قامة أولادك، قومي يا فلسطينُ، فقد خرجْت فلذاتُ أكبادك، وتكسرت الأقفال، وتطايرت القضبان، وتساقط سقف السجن، وهوى صلف السجان، وذوت الجدران، قومي يا فلسطينُ، ودوسي بقدم المقاومة على عنجهية (إسرائيل)، وانثري الأفق بالقرنفل والريحان، وقولي لكل الناس: اليوم تهرس قبضات الأبطال غطرسة القوة، وتسحق أكوام العتمة، قولي لكل الناس: غزة يعجنها الفولاذ، فقد صبرت، وصمدت، وتعذبت، وسال دمها، ونزف دمعها، ولكنها انتصرت، انتصرت وهي تمد يدها من وسط الحصار، تمد يد فلسطين إلى أبعد مكان خلف الأبواب الحديدية الموصدة، تدقها، وتدكها بصلابة المقاومة، لترفرف معها حرية العرب وكرامة العرب، وشرف العرب، وعزة العرب وشهامتهم في عالم لا يحترم إلا الأقوياء.

    هذا يومك يا فلسطين، اليوم الذي تخزّنه ذاكرة الطفولة من عطر ودم، اليوم الذي ترقص فيه غزة والضفة الغربية معاً، اليوم الذي تتواصل فيه الأماني رغم التمزق، والحواجز، والحصار، ليعلن الفلسطينيون عن وحدة الحال، وتماسك الوجدان، وترابط المصير، وقد تعانقت غزة مع الضفة الغربية بالأمل دون حاجة إلى طاولة حوار، ولقاءات، لقد تجسدت الوحدة الفلسطينية الميدانية التي طالما انتصرت معها فلسطين، ولتنطفئ إلى الأبد شمعة الخلافات والانقسام، وقد هبت على ثلج الفراق ريح المحبة والانتصار.

    إنه اليوم الفلسطيني الذي تحقق فيه الحلم؛ بأن تجثو على ركبتيها (إسرائيل)، إنه اليوم الذي ارتسم على غيمةٍ فأمطرت شرفاً، إنه اليوم الذي لم يبك فيه الأحرار مذلةً، لتجري فيه دموع الفرح، وتنسكب في عتم الزنازين، وفوق شاهق الأسوار، وقد صارت فراشة تتسلق شعاع الشمس، وتنطق باللغة العربية: وهل يستوي الذين يعملون والذين لا يعملون؟

    إنه اليوم الفلسطيني الذي يطحن فكر أولئك الذين عشش في قلوبهم الوهن، وباعوا أنفسهم للشيطان، وهم يدّعون الضمير، والدفاع عن حقوق الإنسان، أولئك الذين راهنوا على (إسرائيل)، فانكشف بكاؤهم الزائف على غزة، وحسرتهم الملوثة على شعبها المحاصر، أولئك الراجفون الذين تكشفت سيرتهم، وذاب الشمع عن مصدر أفكارهم، وأحقادهم، وقناعاتهم التي تغذيها أموال الغرباء، فإذا بهم يذرفون الدموع "الإسرائيلية" من عيون فلسطينية!

    هلّلي يا فلسطينُ، وكبّري، وهلّلي وكبّري، وافرحي وزغردي، وعلّقي في سمائك فانوس الإرادة بالوحدة الوطنية، يضيء الطريق للحرية، ويدقُّ بوابات الأمل لعشاق الفجر.


    د. فايز أبو شمالة
     


    من هنا بدات البشرى فى تحرير الاسري من حصن غزة
    من هناك بدات اولى بشائر النصر لتحرير الأسري
    وهنا كانت الفرحة فى تحرير ماجدات وحرائر فلسطين

    هنا غزة الاحتفال بالاسيرة الحر فاطمة الزق
    وهناك حيث ضفة الأحرار كان لها نصيب من الفرحة فى تحرير الحرائر


    الأسيرة المحررة فاطمة الزق أثناء وصولها غزة من معبر بيت حانون (أيرز)
    الأسيرات المحرارات أثناء خروجهم من سجن الاحتلال فى سيارة تابعة للصليب الاحمر





    جموع فلسطينية تحتفل فى انجاز المقاومة المرحلة الاولى من صفقة الاسري

    الاسيرة المحررة فاطمة الزق مع طفلها الاسير المحرر يوسف الزق أصغر أسير محرر بالعالم

    الاسيرة المحررة فاطمة الزق فى ضيافة رئيس الوزراء











     

    صبراً أيها الاسري الأحرار فقد اقترابت ساعة الحرية

     

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/10/02]

    إجمالي القــراءات: [62] حـتى تــاريخ [2017/12/16]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: زغاريدُ دمعةٍ تحررتْ
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]