دليل المدونين المصريين: المقـــالات - مَنْ أنْتَ، يا "أحمَدي نَجّْاد"؟
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  anonymix   asma2009   د.سوسن عزمي   دسيد مختار 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يناير 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    مَنْ أنْتَ، يا "أحمَدي نَجّْاد"؟
    الدكتور فايز أبو شمالة
      راسل الكاتب

    مهما تكن يا أحمدي نجاد، إياك أن تكون فريسة اليهود التي ستنهشها أنياب الغرباء، لتحرق الإنسانية في محرقة أحقادهم، وإياك أن تكون الوزير "هامان" الذي تآمر عليه اليهود من داخل بلاده، وقتلوا مئات الآلاف من أتباعه، كما تقول أسفارهم. إياك واليهود، يا أحمدي نجاد،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1762
    مَنْ أنْتَ، يا "أحمَدي نَجّْاد"؟


    انزعج اليهود من الوزير "هامان" الذي وقف ضد أطماعهم، وحارب بشراسة أحقادهم، وشرورهم، فمكروا له، وتآمروا عليه، حتى تمكنوا مِنْهُ بالخديعة، بعد أن نجحت الفتاة اليهودية الجميلة "إستر" في الالتفاف على روح زعيم الفرس "كورش" وأغوته بمفاتنها، فصار خاتماً يعشق أصبعها، وشال حرير يلامس عنقها، وعطراً يستنشق صدرها، وصار سيفاً يقطع رأس الوزير "هامان" ويمزق جسد أتباعه بإشارة من رمش عينها.

    عاد اليهود إلى أورشليم القدس تحت حماية الفرس قبل الميلاد، وأعادوا بناء هيكلهم الثاني كما يقول سفر "إستر" وظلوا نافذين في المنطقة حتى جاء الإغريق، ثم الرومان الذين أزعجهم شر اليهود، فقرروا هدم هيكلهم ثانية، وتشتيتهم في الأرض من جديد، ليظل اليهود كذلك حتى عاد الفرس ثانية، وسيطروا على فلسطين سنة 614 ميلادي، ليعود لليهود مجدهم، ومكانتهم، وحضورهم في أورشليم القدس، ومارسوا بغطاء فارسي الانتقام من المسيحيين الرومان، ولكن الزمن لم يدم لليهود، بعد هزيمة الفرس أمام جيش الرومان، ودخولهم إلى فلسطين سنة 627 ميلادي، وبعد أن أصدر القائد الروماني "هرقل" مرسوماً يحظر على اليهود دخول "إيليا" القدس، وعاقب بالإعدام بعض اليهود المتهمين بقتل أو إحراق المسيحيين، أو إحراق الكنائس أثناء فترة الحكم الفارسي، وتشتت شمل اليهود مرة أخرى حتى جاء المسلمون بعد عشر سنين، وفتحوا  القدس زمن الخليفة عمر بن الخطاب.

    فهل أنت فارسيٌّ، يا أحمدي نجاد، وإن كنت كذلك كما يصفك البعض، فلماذا لا تصادق اليهود، وتدعمهم في بناء هيكلهم مثل أسلافك، ومثل شاه إيران؟ أم أنت مسلم تؤمن بالله وبرسوله، وتقف ضد اليهود من منطلق ديني، كما يقول البعض الآخر؟ أم أنت سياسي يا أحمدي نجاد، رأيت في مساندة حركات التحرر العربية والإسلامية دعماً لطموح دولتك في الوقوف نداً للدول الكبرى؟ أم أنك قوة شرقية صاعدة تنافس الدولة العبرية، وتخيفها، وتخنق أطماعها، ويخشى اليهود تأثيرك المغاير لرؤيتهم لهذه البلاد؟ أم أنت إنسان أحس بالظلم والمعاناة والمهانة، وأوجعك رؤية الدم الفلسطيني الذي يقطر من سيف اليهود، فقررت دعم الحق، ليقرر اليهود محاربتك بسيوف غيرهم، وصواريخ، وبوارج دول أخرى؟

    مهما تكن يا أحمدي نجاد، إياك أن تكون فريسة اليهود التي ستنهشها أنياب الغرباء، لتحرق الإنسانية في محرقة أحقادهم، وإياك أن تكون الوزير "هامان" الذي تآمر عليه اليهود من داخل بلاده، وقتلوا مئات الآلاف من أتباعه، كما تقول أسفارهم. إياك واليهود، يا أحمدي نجاد، لئلا يطمئنوا في البلاد، ويعيدوا بناء هيكلهم، ليقف أذلاء على أبوابهم كل العباد


    د. فايز أبو شمالة


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/09/26]

    إجمالي القــراءات: [75] حـتى تــاريخ [2019/01/17]
    التقييم: [80%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: مَنْ أنْتَ، يا "أحمَدي نَجّْاد"؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 80%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]