دليل المدونين المصريين: المقـــالات - شفيق الحوت ... ماذا تنتظر منا؟
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  منـال هــلال 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يولية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    شفيق الحوت ... ماذا تنتظر منا؟
    سامي الأخرس
      راسل الكاتب

    يا ويحنا كم ستسأل أعناقنا وأرواحنا عن هذه العناوين البارزة، وكيف أميتنا التاريخية لم تسمح لنا بقراءة نبضاتها النازفة ... بفلسطين..... رجل الفارس .. وارتحل تاركاً فينا سيف الإيمان بالمصير... والموروث الثقيل " إما فلسطين وإما نار جيل بعد جيل"....
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1727
    شفيق الحوت ... ماذا تنتظر منا؟

    تأملت البحر في ساعات الغروب وهو يلتحف شمس الأصيل، فحادثت نفسي لماذا أخشي البلل من مياهه ولا أخشي ترقبه من بعيد، تهت بين التأمل لهدير الموج المنتظم بحركة ميكانيكية متواصلة لا تحتاج شحنات كهربائية أو ثروات طبيعية تزيد من سرعتها وتواترها، مع تلك المياه الصافية التي لم تعكر نقائها الملوحة المذيبة ذات الفعل التطهيري لكل فايروسات التطفل التي تهاجمنا بين الفينة والأخرى، ونحن نركض في كل الاتجاهات بحثاً عن الذات في معمعان الاستدارة والالتقاء مع خيوط قوس قزح الخافضة كالساجد على سطح المعمورة يقبل دفء عاشق ممزوج بصقيع التنافر من نزق ساخر يحيط به ككومات تتقاذفها أقدام التائهين عن الحقيقة وسط ضجيج وميض صارخ يملئ الكون المستيأس من هول ما يمتزج به من سراب آتي من بعيد.

    هنا كانت وقفتي التأملية التي استليت منها سيف ذاكرتي الحبلى باستدراج الحدث تلو الأخر، وكل حدث خلفه حكاية، وكل حكاية تحتاج لراوى يسرد لنا تفاصيلها، وأحداثها لنبدأ معها الإبحار دون خشية من البلل. فكانت تلك الرمزية التي لم ييبس اخضرارها بعد، ولم تتلاشى رائحة عبقها، بل غابت عنا بصمت وبهدوء، لم ينتبه أحداً بأن هناك نجماً قد أفل، لم يعد يزين السماء وينعكس على سطح البحر ليلقي التحية المعبقة بالحب والعشق عليه. فالنجوم ليست كثر لكي تحجب الغياب، ولكن هناك وميض مشع يملئ أركان الأرض ويخطف البصر، وينعكس على كل ما حولنا، وميض فضفاض لا يهدي لدرب، ولا يشق طريق، ولا يرسم شعاع أمل، لكنه حقيقة قاتمة قائمة، فكان الغياب دون أن نستشعر ذلك، أو ندرك أن شمس فلسطين فقدت أحد خيوطها المشعة بالحرارة والدفء والحب.

    عّدت من حيث آتيت مسترجلاً من على صهوة جواد اللحظات التي تهت بها بين التأمل وهدير البحر،لأجد أن دفاترنا لم تعد تحمل اسم " شفيق الحوت" بحثت طويلاً عن ذاك الدفتر الذي كان بالأمس يدون لنا كل لحظة صفحة بيضاء، منقوش عليها اسم فلسطيننا، لكنه توارى وغدا كما غدونا نبحث عن سراب ممتد بامتداد ناظرينا، فقررت أن أرحل لحظات متأملاً بين التيه والحقيقة، فلم أجد ما أدونه سوى عبارة واحدة بين هلالين بلا حركات أو فواصل أو علامات تعجب" لن نوفيكم حقكم بالكلمات لم يعد لدينا ما نكتبه عنكم، ولكم ، فإن أردنا الإنصاف فلنرد حقكم بالفعل والعمل" ولكن هل ننصفهم فعلاً؟!!

    إن كان الإنصاف أحد اشتقاقات العدل، فالعدل صفة وسمة إلهية لا يقوى عليها البشر، ولكن يمكن استطلاع سبرها واشتقاق معانيها، وفك شيفرتها، لنمضى على خطى السلف، ونبدأ مما انتهوا إليه، فمن أين تكون البدايات من الدرويش محمود الذي يجهله جيلٌ كامل ينعته بالسكير- الداعر – عذراً درويش- لروحك الخلود. أم تلك الدماء الممزوجة بتراب لم تعد تدسه أقدام طاهرة، دماء تبحث عن هوية في صحراء الشتات والمنافي وهي تصرخ لغسان أينك يا تريد انتزاع جنة من الأرض أو تموت" لن أرتد حتى أزرع في الأرض جنة أو أقتلع من السماء جنة أو أموت ونموت معاً" .

    يا لهول ذاك الموج الهادر المتلاحق والمتتابع، يحمل في طياته خفايا وغرائب وعجائب، تخفيها تلك الأشعة المسترسلة كلوحة شاعرية تناجي معشوقها في صومعة شفافة نراها ولا ندرك معانيها، لا نقوى على قراءة ما تخطه نبضاتها شعراً وغزلاً وعشقاً، تغازل بصمت وترحل بصمت من عالم الضجيج، لتتلاقي مع أحبتها في جنة منزوعة من الأرض مغروسة بالورود الفائحة المتراقصة على قيثارة أهزوجة تعزف على أوتار العودة والمصير والهدف.

    يا ويحنا كم ستسأل أعناقنا وأرواحنا عن هذه العناوين البارزة، وكيف أميتنا التاريخية لم تسمح لنا بقراءة نبضاتها النازفة ... بفلسطين..... رجل الفارس .. وارتحل تاركاً فينا سيف الإيمان بالمصير... والموروث الثقيل " إما فلسطين وإما نار جيل بعد جيل"....

    وبصمتى لم أستطع استكمال تأملي، ولم أدون لشفيق الحوت سوى صمت آخر سيدون التاريخ أحد أبوابه على عتبات النسيان....

    فلروحك شفيق ولروح "درويش" الدرويش يا محمود الخلود ... ولنا أن نسأل الله عن مغيث يغيثنا من عبث العقول والتزييف..." إن لم نقرأ التاريخ وندركه فلن نستطيع قراءة الحاضر،ولن نتمكن من التخطيط للمستقبل"


    سامي الأخرس

    12 آب(أغسطس) 2009


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/08/13]

    إجمالي القــراءات: [69] حـتى تــاريخ [2018/07/16]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: شفيق الحوت ... ماذا تنتظر منا؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]