دليل المدونين المصريين: المقـــالات - حروب الاستيطان- ايديولوجيا وادمغة وخرائط..!.
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  أمنية طلعت 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    حروب الاستيطان- ايديولوجيا وادمغة وخرائط..!.
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    من هنا يمكن الاستنتاج بأن كل المؤتمرات واللقاءات والمحادثات والمقترحات حول التسوية المزعومة هي كالنفخ في "قِرْبة مخزوقة" كما يقول المثل العامي...!.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1726
    حروب الاستيطان- ايديولوجيا وادمغة وخرائط..!.

    في قصة الارض والاستيطان والسلام المزعوم، وبينما يجمع  الفلسطينيون والعرب الرسميون الى جانب الاوروبيين والادارة الامريكية، على اننا بتنا في ظل ادارة الرئيس الامريكي الجديد اوباما امام  سياسة امريكية جديدة وامام فرصة تاريخية اخيرة لتسوية تتيح اقامة دولة فلسطينية،  يرى الحاخام ياكوف سافير الذي يدير مدرسة دينية في مستوطنة "هافات جلعاد" الصغيرة العشوائية في الضفة وهو يتحدث الى حد كبير باسم حاخامات "اسرائيل"، "ان الانتقادات الدولية للاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية "سخيفة لان الله هو الذي وعد اليهود بهذه الأرض وعلى العرب ان يرحلوا الى مكان آخر/ ا.ف.ب – 2009/5/30 "، مؤكدا:"ان هذه الأرض هي ارض يهودية- انها ديارنا"، ويعني بذلك القول بان الضفة الغربية التي احتلتها الدولة الصهيونية ابان حرب حزيران1967 تنتمي الى اليهود.

    بينما استخدم رئيس وزرائهم نتنياهو، أثناء استضافته لوزير الخارجية الالماني، فرانك شطاينماير، مصطلحا نازيا على نحو خاص للتنديد بمطالبة الفلسطينيين بازالة المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، فقال:"إن الضفة الغربية لن تكون "يودينراين"، أي نظيفة من اليهود/ الوكالات/10/ 07/  2009 "، وذلك في إشارة واضحة تعني إبقاء المستوطنين في الضفة الغربية.
    كما جاء أن نتنياهو حث الوزراء في حكومته على استخدام هذا المصطلح لدى تطرقهم إلى مسألة الاستيطان في الضفة الغربية، وذلك دفاعا عن المستوطنات، وعن إصرار إسرائيل على الاعتراف بها كدولة يهودية.

    وكان دان مريدور نائب رئيس الحكومة، قد حث صحفيين أجانب ايضا على أن يسألوا ما اذا كان "الفلسطينيون سيقبلون أن يعيش اليهود بينهم أم أن ذلك سيصبح غير مسموح به تماما"، وقال مريدور في حينه إن "نظيف من اليهود" هو المصطلح الذي كان يستخدم ذات يوم في دول أخرى، مشيرا إلى ألمانيا النازية.

    المحلل شالوم يروشالمي في معاريف 2009/7/24 يبين في هذا الصدد:" ان اللحظة الراهنة هي الأكثر ملاءمة لدق أوتاد الاستيطان في كل مكان –وهي تجري في القدس من بيت لبيت"، ويضيف: "ان المصطلحات الاساسية لدي اليشيع بيلغ، وماتي دان هكوهين ودافيد باري وهم الشخصيات المركزية في النشاط اليهودي في شرقي القدس، هي "القطع" و"فرض الحقائق على الارض التي تحول دون تقسيم المدينة"، و"احياء يهودية تقام في قلب الاحياء العربية لقطع التواصل السكاني العربي في المدينة، ومنازل يهودية تشترى في قلب سلوان من اجل منع وجود تواصل عمراني عربي داخل الحي، وشقق يهودية تشترى في منازل عربية في الحيين الاسلامي والمسيحي من اجل كسر الوجود العربي داخل البلدة القديمة ايضا، وحروب عالمية تجري على مدار الساعة من اجل اضافة منازل وهدم منازل وبناء شوارع ومد بنى تحتية، وتقليص المناطق الخضراء وتوسيع مناطق مفتوحة"، مردفا:"ان المعارك لا تتوقف للحظة...".

    اذن- بالنسبة لهم ليس هناك اكثر ملاءمة من اللحظة لشن الحروب الاستعمارية التهويدية، واي حروب...؟!

    هي حروب كتلك التي كان أوري أفنيري رئيس تحرير مجلة "هعولام هزيه" سابقا رئيس كتلة " السلام الآن " قد شرحها  في معاريف قائلاً :" أن الحروب الحقيقية تدور رحاها على الارض في أنحاء الضفة الغربية والقدس، وأسلحتها تتكون من : الخرائط والقرارات ، والأوامر العسكرية، وهي حرب مصيرية يتعلق بها مصير ومستقبل ملايين الفلسطينيين ، فإما الحياة أو الموت"،  وفصلها اكثر في مقالة أخرى له نشرتها صحيفة معاريف لاحقا قائلا : " تشن اسرائيل معركة حثيثة لترسيخ سيطرتها في كل أرجاء الضفة الغربية ، فما يجري على الأرض يفوق بكثير كل ما ينعكس في وسائل الإعلام .. اذ تتواصل في كل أرجاء المناطق المحتلة، معركة ترمي إلى تحويل كل قرية أو مدينة فلسطينية إلى جيب منقطع محوط بمناطق سيطرة الإسرائيلية، هذه ليست من عمل متعصبين مجانين، بل معركة مخططة جيداً تتواصل في عهد الليكود والمعراخ على حد سواء ، والهدف منع كل امكانية لإقامة دولة فلسطينية حقيقية مستقلة …".

    ما عززه المحلل الاسرائيلي عاموس هرئيل في هآرتس / 10/7/ 2009 مؤكدا: "لم يتم اي شيء بالصدفة، فمن خلف كل عمل استيطاني دماغ مخطط ومفكر لديه قدرة على الوصول الى بنك المعلومات وخرائط الدولة ويستعين بضباط متعاطفين يخدمون في نقاط مركزية في الجيش الاسرائيلي والادارة المدنية"،  و"وصف الضفة الغربية مثل الغرب الوحشي يتنافى مع الحقيقة ويظلمها"، ويؤكد: "التكامل العضوي بين الجيش والمستوطنين في الضفة بلغ ذروته، الطرفان اعتبرا بعضهما البعض شركاء في الكفاح وكان هناك "رد صهيوني مناسب" بتشجيع من الجيش على عمليات كثيرة: اقامة بؤرة استيطانية جديدة او نقل ابعاد الجدار عن مستوطنة قائمة".

    وفي هذا التكامل بين الجيش و الامن بالاستيطان صرح الجنرال باراك قائلا "إن الاستيطان بمثابة جزء لا يتجزأ من  الأمن الكلي لإسرائيل، فمساهمة المستوطنات في أمن إسرائيل لا تقل أهمية عن القواعد العسكرية/ كما ذكر موقع "والله نيوز"31/ 03/ 2008".

    إذن ، هي حروب اسرائيلية شاملة على الارض والشعب الفلسطيني تتقدمها حروب الاستيطان والضم والتهويد ، وهي حروب مسعورة تسبق عملية المفاوضات والسلام العقيمة المماطلة بسنوات ضوئية، وتهدف إلى تقطيع أوصال الجسم الفلسطيني لإجهاض الإمكانية الحقيقية لإقامة الدولة الفلسطينية الحقيقية .

    وليتضح لنا ان خرائط الحرب والجدران والاستيطان هي التي تهيمن على الاراضي الفلسطينية اذ تتواصل في كل ارجاء الضفة معركة تحويل كل مدينة او قرية فلسطينية الى جيب منقطع محوط بمناطق سيطرة اسرائيلية عسكرية واستيطانية على حد سواء، وهي معركة مخططة جيداً من قبل الاحتلال وتهدف الى منع كل امكانية لاقامة دولة فلسطينية حقيقية مستقلة...؟!!.

    من هنا يمكن الاستنتاج بأن كل المؤتمرات واللقاءات والمحادثات والمقترحات حول التسوية المزعومة هي كالنفخ في "قِرْبة مخزوقة" كما يقول المثل العامي...!.

    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/08/12]

    إجمالي القــراءات: [65] حـتى تــاريخ [2018/09/20]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: حروب الاستيطان- ايديولوجيا وادمغة وخرائط..!.
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]