دليل المدونين المصريين: المقـــالات - لا جديد في كلمة مشعل
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mona 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يونية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    لا جديد في كلمة مشعل
    الدكتور إبراهيم حمامي
      راسل الكاتب

    لا جديد لأن مشعل أكد أن حركته متمسكة بثوابت وحقوق الشعب الفلسطيني، زاوج بين خطاب المقاومة، ورسائل السياسة، خيّب آمال من كانوا يتربصون ليدعوا أن حماس تبدأ من حيث انتهى غيرها، هكذا يتقولون، ومع كل هذا وذاك خرجوا يتصايحون بأنه لم يأت بجديد!
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1697
    لا جديد في كلمة مشعل


    بعد انتظار وترقب، وعلى مدى ساعة كاملة، ومن خلال نقاط واضحة، جدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس مواقف حركته، ووضع النقاط على الحروف، وأعاد التأكيد على الثوابت المعروفة، وخاطب العالم بلغة سياسية واقعية متقدمة.

    لا جديد في كلمة مشعل، هكذا أجمع معلقو فريق رام الله والاحتلال، اجماع اعتدنا عليه بحجم التنسيق والتعاون المستمر بينهما، الاحتلال اعتبر أنها لم تأت بجديد لأنها لم تخفف معاناة الشعب الفلسطيني – هكذا قلبهم علينا – وفريق رام الله أراد أن يخلط الأمور على طريقة "الجلا جلا"، محاولاً الايحاء بأن ما طرح في موضوع الدولة الفلسطينية هو ذاته ما تبنته فتح ومنظمة التحرير قبل سنوات، وبالتالي لا جديد، وهو ما توقعناه ورددنا عليه بالأمس وقلنا: "الفرق بين الاحتمالين الثاني والثالث كبير وكبير جداً، هو الفرق بين ما تطرحه سلطة أوسلو بقيادة فتح، وما طرحه الشيخ الشهيد أحمد ياسين في ثمانينيات القرن الماضي وأكد عليه الشهيد عبد العزيز الرنتيسي عام 2002، إنه الفرق بين قبول الدولة الفلسطينية كمرحلة دون التخلي عن باقي الحقوق، والقبول بها كحل نهائي يسقط كل الحقوق كما يطالب عبّاس ومن معه، وكما يحاول البعض الخلط بين الاثنين عن جهل أو لؤم بأن حماس تبدأ من حيث انتهت فتح، وأنها اليوم تقبل ما قبلته فتح قبل 20 سنة، طرح يقصد به فقط اعفاء من فرّط وتنازل وأجرم منذ أوسلو وحتى اليوم، ومحاولة مفضوحة للقول أن الجميع "في الهوا سوا"، ليضيفوا لماذا كل هذه التضحيات والخسائر ما دمتم ستقبلون اليوم ما رفضتموه قبل عقدين من الزمن، مع التذكير أن الطرح السياسي المقصود اليوم كان قبل أوسلو ومصائبها، والتنويه أن قبول الدولة الفلسطينية يختلف تماماً عن قبول حل الدولتين".

    نتفق ولكن من زاوية مغايرة تماماً بأن كلمة رئيس المكتب السياسي لا جديد فيها، المواقف ذاتها، والثوابت ذاتها، والمباديء ذاتها، وهو ما كنا نتوقعه ونتمناه، وهو ما طالبنا به ، وقد كان، لأن بيان اليوم جاء دون تنازل أو تفريط، دون تغيير أو حرف للمواقف، لكنه أيضاً خاطب العالم بلغة يفهمها تماماً، أوضح برنامج الحد الأدنى المقبول فلسطينياً، أحرج رواد التفاوض العبثي، ورد على ترهات نتنياهو.

    نعم لا جديد، وهل كنا نرغب بغير ذلك؟ الدولة الفلسطينية وبشروط معلنة، المقاومة حق مشروع لا يتخلى عنه الشعب الفلسطيني، مثله مثل باقي الشعوب، التحرير قبل الدولة، العودة حق مقدس لا حياد عنه، القضية مقدمة على الحركة ومصلحة الوطن فوق كل المصالح ولا يحق لأية قيادة أن تجعل زمن الاعتراف بها التنازل عن الحقوق، المصالحة خيار استراتيجي، مع ليونة ومرونة في موضوع المصالحة مقصودة تبقي الباب موارباً أمام الحوار، لكن مع رفض الاستئصال، ورسائل واضحة للادارة الأمريكية.

    لا جديد لأن مشعل أكد أن حركته متمسكة بثوابت وحقوق الشعب الفلسطيني، زاوج بين خطاب المقاومة، ورسائل السياسة، خيّب آمال من كانوا يتربصون ليدعوا أن حماس تبدأ من حيث انتهى غيرها، هكذا يتقولون، ومع كل هذا وذاك خرجوا يتصايحون بأنه لم يأت بجديد!

    لا نبالغ إن قلنا – ولسنا ممن يعشق المديح – أن كلمة اليوم كانت بياناً ودرساً سياسياً من الطراز الرفيع، رسّخ لمرحلة سياسية جديدة، وأجلى كل غموض والتباس، وقطع الطريق على المتصيدين في الماء العكر.

    هل يتلقف العالم هذه الرسائل، ويتعامل معها بما تستحق، أم يبقى الانحياز للمحتل كما هو؟ سؤال ستحمل الأيام القادمة الاجابة عليه.

     

    د.إبراهيم حمّامي

    25/ 06/ 2009


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/26]

    إجمالي القــراءات: [58] حـتى تــاريخ [2018/06/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: لا جديد في كلمة مشعل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]