دليل المدونين المصريين: المقـــالات - سـامحونـا يـا الحماصِنـة !
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mona 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يونية 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    سـامحونـا يـا الحماصِنـة !
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    لكن أوباما فاجأهم بإعلانه السريع عن ترحيبه بمشروع نتانياهو، مما أوقعهم في شيء من الحرج أمام شعوبهم التي قالوا لها ان عصر المصائب موشك على الزوال، وان الطريق إلى السلام والمحبة والتحالف بين "أبناء العم" "المتخاصمين" صارت سالكة بهمة الحبيب "أوباما"،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1691

    مفـاجــأة ؟
    سـامحونـا يـا الحماصِنـة !


    * لا أصدق أن الحكام العرب قد "دُهِشوا" أو "فوجِئوا" بالعرض الذي قدمه نتانياهو في خطابه. فـ"الدهشة" و"المفاجأة" ليستا من صفاتهم. فهم –كما نعرف جميعاً- مُلْهمون.. يعرفون خبر ما كان وما سوف يكون!

    من باب حسن الظن، يمكن تصديقهم في حالة واحدة: إذا اقنعونا بأنهم حماصِنة (نسبة إلى مدينة حمص السورية)، التي يعتد أهلها بـ"ذكائهم" و"سرعة إدراكهم" التي يروي الشوام عنها الحكايا والأساطير ومنها مثلاً أن أحدهم تلقى عشر ضربات على غفلة! وأن "حمصياً" آخر قفز من السفينة وسبح عائداً إلى البر بسرعة عندما سمع من يقول: "إلحق يا "عبدالرحمن" ابنك دهسته سيارة"! وفقط عندما وصل الشاطئ تذكر أن اسمه ليس "عبدالرحمن" –بل ريمون- وأنه غير متزوج أصلاً!

    *    *    *

    إذا كان الحكام العرب ملهمين وليسوا من أصول حمصية، فما حكاية "دهشتهم" إزاء خطاب نتانياهو إذن؟

    - الحكاية بسيطة وتتلخص في كلمة واحدة هي: "أوباما"! فبعد الاستقبال الحافل، وكرم الضيافة السابغ، والتصفيق المدوي، انتظروا منه أن يقدم لهم شيئاً بالمقابل.. كأن يضغط على قادة إسرائيل كي يتزحزحوا قليلاً ليتمكنوا بمعيتهم من العودة إلى الأيام الخوالي الهنيئة السعيدة: أيام التقاط الصور التي تبرق بالابتسامات في شرم الشيخ!

    لكن أوباما فاجأهم بإعلانه السريع عن ترحيبه بمشروع نتانياهو، مما أوقعهم في شيء من الحرج أمام شعوبهم التي قالوا لها ان عصر المصائب موشك على الزوال، وان الطريق إلى السلام والمحبة والتحالف بين "أبناء العم" "المتخاصمين" صارت سالكة بهمة الحبيب "أوباما"، وما عليهم إلا اقتناص الفرصة السانحة والشروع فوراً بالمفاوضات التي قدموا على مذبحها سلفاً قرابين كثيرة وسخية: إسقاط معظم الحقوق العربية، وإقامة سلام وتطبيع شاملين، وتحالف ضد إيران وقوى المقاومة العربية- الإسلامية (جماعة الارهاب) ..الخ.

    وبعدما قدموا ما قدموا لم يبق أمامهم إلا الانتظار...

    وقد انتظروا فعلاً وبشوق ما تسفر عنه وعود أوباما، وتصريحات وزيرة خارجيته "هيلاري"، وجولات مبعوثه "ميتشل"...

    - فماذا كانت النتيجة؟

    ألقى نتانياهو خطابه غير عابيء بهم، مُدللاً على أنه ليس "قَد العَشَمْ" كما يقول اللبنانيون!

    فقد أعاد التأكيد على ما هو متوقع منه:

    إسرائيل ليست دولة نباتية! والضباع تأكل اللحم لا العشب!

    فإذا ما أراد الحكام العرب السلام، فلهم ذلك! ولكن ليس مقابل الأرض.. بل مقابل سلامتهم!

    *    *    *

    -   هل في هذا ما يستدعي الدهشة أو المفاجأة؟؟

    -   سامحونا يـا الحماصِنة!



    بسام الهلسه

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/21]

    إجمالي القــراءات: [56] حـتى تــاريخ [2018/06/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: سـامحونـا يـا الحماصِنـة !
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]