دليل المدونين المصريين: المقـــالات - اليهودي المسكين، والفكر الساذج
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  احمد على المغربى 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    اليهودي المسكين، والفكر الساذج
    الدكتور فايز أبو شمالة
      راسل الكاتب

    من سنة 1929، وحتى يومنا هذا في سنة 2009، ما زال العرب الفلسطينيون منقسمون على أنفسهم؛ هل نعترف بإسرائيل أم لا؟ هل اليهودي عدو أم صديق؟ هل المقاومة مشروعة أم محرمة دولياً؟ هل أمريكيا عدوة أم وسيط في الصراع؟ هل ما بيننا وبين اليهود في فلسطين صراع أم نزاع؟
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1675
    اليهودي المسكين، والفكر الساذج

    استمرت ثورة البراق في فلسطين سنة 1929 لمدة سبعة أيام بلياليها، وكان عدد الشهداء الفلسطينيين 116 شهيداً، وعدد القتلى اليهود 133قتيلاً، ومعنى ذلك؛ أنه حتى ذلك التاريخ كانت الغلبة السكانية، والعددية، والمادية، والعسكرية،
    والروحية للفلسطينيين، ولاسيما أن القتلى الفلسطينيين قد سقطوا برصاص دولة الانتداب البريطانية، التي أرادت أن تطبق العدل في فلسطين فأصدرت حكماً بالإعدام على 25 عربياً، وعلى يهودي واحد فقط.

    إثر ثورة البراق نشأ في الساحة الفلسطينية اتجاهان، كما يقول المؤرخ عبد الوهاب الكيالي في كتابة تاريخ فلسطين الحديث:

    "الاتجاه الأقوى وهو الذي تبناه وجهاء المسلمين ورجال الدين والذي دعا إلى توجيه الهجوم نحو العدو والانتقام من الصهيونيين. أما الاتجاه الثاني وهو الأضعف فقد كانت تؤيده العناصر الوطنية واليسارية في يافا وجمعية الشباب المسلم في حيفا، وكان يدعو إلى توجيه المقاومة نحو الإنجليز لا نحو اليهود."

    أما لماذا نحو الإنجليز وليس نحو اليهود؟ فإن ذلك يرجع إلى جوهر الفكر اليساري، ومن لف لفهم، والذي يرى إمكانية التعايش مع اليهودي على أرض فلسطين، ذلك لأن اليهودي إنسان بسيط غرر فيه، إنه مسكين تستغله الرأسمالية، الإمبريالية العالمية لتحقيق أهدافها، إنه مظلوم، مخدوع، مستجلب عنوة إلى هذه الديار دون وعي منه، ودون إرادة، بالتالي فهو صاحب حق في العيش أني يشاء على هذه الأرض ما دام الشعار المعتقد يقول: "يا عمال العالم اتحدوا" وبغض النظر عن الدين واللون والجنس، وقريب من هذا التفكير كان رأي المفكّر الفرنسي "بيير روسيه" في كتابه "مفاتيح الحرب" عندما قال: "إنّ التنقّل بين "إسرائيل" حيث الوطن الصوري وبين الولايات المتحدة أو فرنسا حيث الوطن الحقيقي، هو شائع ومستمرّ، فلبعض الإسرائيليين إقامة رئيسية دائمة في باريس أو واشنطن، أمّا إقامتهم في "تل أبيب" فهي ثانوية مؤقّتة، ولبعضهم الآخر وضع عكسي، ومعظم المشاريع الكبرى المسمّاة إسرائيلية هي، بكلّ بساطة، مشاريع أميركية أو أوروبية، الغاية منها تحقيق ثراء رجال الأعمال الغربيين، ويمكن القول إجمالاً أنّ المجتمع الإسرائيلي ليس إلاّ نموذجاً مقدّراً من نماذج المجتمعات الأوروبية الأميركية"!.

    والصحيح أن اليهودي ليس وارد في كل ما يقال عنه، وإن خادع الجميع، وتخادع لهم، واليهودي ليس ساذجاً وهو يحلم من ألاف السنين بوطن، بل ويخطط له، ويتآمر، ويتحالف، وينفذ، ويتنفس المعتقد اليهودي الذي يردد على مسامعه ليل هار: لتنساني يميني إن نسيتك يا "أورشليم"، واليهودي يحلم بالعودة إلى أرض الآباء، والأجداد، أرض اللبن والعسل، وهو مقتنع بأن لا حياه لليهودي إلا في فلسطين، ولا تصح صلاة اليهودي إلا في "أورشليم".

    من سنة 1929، وحتى يومنا هذا في سنة 2009، ما زال العرب الفلسطينيون منقسمون على أنفسهم؛ هل نعترف بإسرائيل أم لا؟ هل اليهودي عدو أم صديق؟ هل المقاومة مشروعة أم محرمة دولياً؟ هل أمريكيا عدوة أم وسيط في الصراع؟ هل ما بيننا وبين اليهود في فلسطين صراع أم نزاع؟ هل نحن فلسطينيون أم عرب إسرائيل؟

    وما زال الانقسام في تحديد هوية الدولة العبرية قائماً بين الفلسطينيين بينما يواصل اليهودي الاستيطان، والقتل، والحصار، وينام ملء جفونه عما يختلف حوله العرب.


    د. فايز أبو شمالة


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/13]

    إجمالي القــراءات: [59] حـتى تــاريخ [2018/12/17]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: اليهودي المسكين، والفكر الساذج
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]