دليل المدونين المصريين: المقـــالات - أين شرف الصحفى يا روزا اليوسف؟
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  ابن الأرض الطيبة   صلاح عبدالفتاح حجاج 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أغسطس 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    أين شرف الصحفى يا روزا اليوسف؟
    الدكتور محمد جمال حشمت
      راسل الكاتب

    أرسل لكم هذا الخطاب موضحا به التجاوزات التى تمت فى حقى طالبا نشره فى نفس المكان وبنفس البنط بعد وصول خطابى هذا مع الاحتفاظ بحقى القانونى فى الدفاع عن شرفى وكرامتى وسمعتى التى عبث بها العابثون الذين يظنون أنهم سيفلتون من العقاب بسطوة منصب أو نفوذ مسئول
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1660
    أين شرف الصحفى يا روزا اليوسف؟

    السيد رئيس مجلس إدارة مجلة روزاليوسف
    السيد رئيس تحرير مجلة روزاليوسف
    السيدة الصحفية فاطمة سيد أحمد


    المقدمة

    الصدق والأمانة هما أصلا العمل الصحفى الشريف وهما من سمات الصحفى المحترف الناجح ولم لا والصحفى الأمين الصادق هو هدف أى مؤسسة محترمة وشرف كل من يبتغى وجه الله ثم مصالح الوطن العليا فى أعماله وكلماته وأقواله !؟ ومن أسف أن مقولة أحد الصحفيين البرلمانيين لمجلة روزا اليوسف لى فى وقت وجودى عضوا فى البرلمان المصرى منذ ثمان سنوات كانت حقا وقد شكوت له تحريف الحقائق والأحاديث التى تنقلها عنا المجلة بقوله "انتم مالكمش حظ مع روزاليوسف" وهو ما وضعته فى اعتبارى عند كل حوار أو سؤال يلقى على من أحد الصحفيين مهما كانت مكانته مثل الأستاذة سوسن الجيار التى حرضتنى عندما نشر حوارى معها محرفا ومبتورا الى الشكوى وتقديم بلاغ ضد رئيس التحرير وقتها ! ولكنى علمت وتأكدت من سلوك شائن تحمله رسالة المجلة ونهجها فى تزييف الحقائق فلم أقدم على فعل شئ ثم جاءت الصحفية الدكتورة فاطمة سيد أحمد والتى استنكرت اعتراضى علن نهج المجلة فى التزييف بمعرفة رئيس التحرير أو الديسك المركزى كما كان يعتذر لنا به دائما ! وقالت أنا دكتوراه ونائبة رئيس التحرير , انتم عملتم من رئيس التحرير كده سوبرمان " وذلك تأكيدا لأمانتها وصدقها فى نقل الحوار الذى تم بينى وبينها قبل صدور العدد الأخير رقم 4223 الصادر فى 16 مايو 2009 الذى نشر تقريرا به من الادعاءات والكذب والتلفيق والإهانة ما يجعلنى أولا أرفضه وأعيب على الصحفية المحترمة التى وعدت بنشر الحقيقة فأبت نفسها وأبى نهجها كما ابى رئيس تحريرها وولى نعمتها ومسئول ديسكها أن تنشر كلاما موثقا بل حديثا مرسلا مملوأ بالاتهامات و الإدعاءات التى تنقص من قدر صاحبها وتشينه وتسقطه من نظر أهله وأحبابه وأبناء دائرته الذى يمثلهم بشرعية شعبية كاملة حتى هذه اللحظة ، ولكونه شخصية عامة من العيب التعامل معها بمثل هذا الاستخفاف وسوء الأدب مما استلزم للحفاظ على حقوقى أن أرسل لكم هذا الخطاب موضحا به التجاوزات التى تمت فى حقى طالبا نشره فى نفس المكان وبنفس البنط بعد وصول خطابى هذا مع الاحتفاظ بحقى القانونى فى الدفاع عن شرفى وكرامتى وسمعتى التى عبث بها العابثون الذين يظنون أنهم سيفلتون من العقاب بسطوة منصب أو نفوذ مسئول فلست ممن يفرط فى حقه بهذه السهولة وإن غدا لناظره قريب


    الموضوع

    ( أولا) لقد أدعت الصحفية المذكورة أنى مريض بهوى الإعلام وهوس الإعجاب بالنفس وادعاء بالظاهر غير ما ابطن وكأن الله منحها القدرة على قراءة الغيب والتطلع الى النفوس !! فقالت " محمد جمال حشمت أحد المحدثين الذين جاءوا من منظمة الشباب للإنضمام الى الإخوان مباشرة ودون تفكير إلا الدور الذى يتمناه على الساحة السياسية والاعلامية مهما كان الثمن المهم حصد الأموال وكاميرات الإعلام " وتقول هذه المدعية ولا أعلم من أين جاءت بهذه المعلومات  أنه بعد نجاحى فى انتخابات برلمان 2000 " فأخذ يبكى من شدة الفرح وعدم تصديقه بأنه نال عضوية البرلمان وقد أحدث له هذا النجاح لوثة إعلامية قام من خلالها بتسويق نفسه فى عزف منفرد خارج إطار الجماعة ودائما ما يشيع بأنه " شباب وشيك ومليح الطلعة" مما أثار حفيظة البعض داخل الجماعة" لقد صارت الدكتورة حريصة على الجماعة وتغار من أجلها !! ثم تضيف العلامة التى تستقى معلوماتها كما هو واضح من تقارير أمنية !" ثم بدأ بعد ذلك يعرض استجواباته فى مجلس الشعب – للعلم لم أقدم استجوابا واحدا طوال فترة نيابتى تحت القبة !!- بشكل تنكيت ليستقطب الكاميرات والأقلام الإعلامية "

    ( ثانيا) والعجيب أنها اتهمتنى بالجهل ولم تسألنى عن مصادرى فيما أدعته من أكاذيب بقولها " والأكثر من ذلك أنه دس أنفه فى موضوعات ليس له بها علم كاف مثل التحدث عن "البرنامج النووى" الذى يجب أن يكون فى مصر – ولم تعلم أن هذه الخضة التى تحياها لاوجود لها عند أصحاب العلم ثم أننى لم أقدم أى سؤال عن المفاعلات النووية إلا بعد دراسة وافية كعهدى فى ما تناولته ولتقرأ إذا كان عندها وقت فى التقرير رقم 8 لعام 1987 الصادر عن مجلس الشورى المصرى حول كل تفاصيل ومشاكل واقتراحات البرنامج النووى !!- ثم تستكمل صاحبة الدكتوراه بقولها "  وبأفكاره المحدودة الاطلاع – حسب رأى الإخوان أنفسهم – قام بتسفيه ثلاث روايات تتحدث عن الحب والرومانسية " ولا أدرى لماذا فى كل اتهاماتها تستشهد بالإخوان – مين وفين هم لا أحد يعلم سوى العلامة الصحفية !!! وتنسى أن وزيرها ووزير زوجها وزميله فى لجنة السياسات اعترف بالمستوى المتدنى للروايات وأصدر قرارا بإقالة المسئول ومصادرة الروايات نتيجة هذه الأفكار المحدودة !!!

    ( ثالثا) سبى وقذفى بألفاظ خادشة تنسبها غالبا للإخوان ! والتقليل من شأنى وشأن عائلتى كان نهجا للصحفية الشريفة فقالت" إلا أن أفعاله أطاحت به حتى قبل انتهاء الدورة وخرج فاشلا حتى أن الجماعة نفسها تخلت عنه بعد أن أفقدها الكرسى البرلمانى ، ولكنه لم يهدأ فعاود الكرة فى الدورة التالية لخروجه والتى ادعى فيها أنه حدث تزوير لصالح د مصطفى الفقى ولكن جماعته تعترف الآن وتقول " إنهم لم يرحبوا بترشيحه بعد أن طرد شر طرده من البرلمان من جراء أفعاله والشو الإعلامى الرخيص وأفقدهم كرسيا إخوانيا تحت القبة" !!! وهنا أجد أن مصداقية الصحفية والمجلة إنتهت لأن التزوير لم ينكره أحد عاقل وصادق حيث كان القضاة هم أنفسهم الشهود! بل ورئيس تحريرها شهد على ذلك و عاير مصطفى الفقى بانتخابات دمنهور المزورة عندما تجرأ الفقى ومدح فى الأستاذ الصحفى محمد حسنين هيكل فى جريدة روزاليوسف نفسها !! فمن أين جاءت الخبيرة الصحفية بتصريح من جماعة الإخوان بتبرئة الفقى الذى لم يجد أحد يبرئه من عار التزوير حتى هذه اللحظة ؟!  

    (رابعا)  مازالت سكرة الكذب تأخذ بتلابيب الدكتورة فتقول فى باب النقد لأدائى تحت القبة " كان يتحدث عن أوضاع المصريين فى الخارج خاصة ليبيا وايطاليا دون دراية حقيقية منه بأحوالهم كما يقول الإخوان " أنه عديم اللياقة فى أمور دبلوماسية لا دخل له بها ويتحدث عن العلاقات الخارجية بغير ما تريد الجماعة فهو يريد الشو الإعلامى " لم أستوعب هذا الكلام لأنها تتحدث بالكذب عن تفاصيل لاعلاقة لها بها وبحرص على الجماعة يفوق الجماعة نفسها ! ثم تأتى على ذكر عائلتى فتقول" عائلته لا تمثل عزوة له فى المحافظة فوالده موظف بالتربية والتعليم وأخوه الأكبر محام مغمور والأخر موظف فى درجة صغيرة وأختاه متزوجتان من أناس عاديين ليس بينهم مرموق الوظيفة أو العائلة " ولا أنكر أن عائلتى بسيطة لكنها شريفة ومحترمة لا تكذب ولا تخون الأمانة ووالدى مدير عام بالتعليم الفنى مش وزير لكى يحظى برضى الدكتورة ولجنة سياستها ، وأخى محام شريف ومعروف لدى أهل مدينته ، وأخى الأخر أحيل على المعاش وهو مدير لشئون العاملين فى مؤسسته على مستوى المحافظة لكنه ليس رئيسا لمجلس إدارة مؤسسة جاء فى منصبه قهرا بمؤهلاته و عضويته فى الحزب الحاكم !!!

    لقد تركنا فى هذا الزمن المناصب المرموقة لمن يجيد النفاق والكذب أما العائلات فلا يحق لمن يسئ الأدب أن يتناول الشرفاء بنقد أو تقييم.

    ( خامسا) لم تترك الصحفية الفاضلة نقيصة إلا ونالنى منها جانب فادعت مالا تعلمه ومالم يحدث وما تعجز عن إثباته فقالت " وكون حشمت من أعضاء شورى الجماعة فإن لصوته قيمة ما فى حسابات الاختيار ومن هنا فإن عبد المنعم أبو الفتوح استقطبه بمنصب إدارى فى اتحاد الأطباء العرب براتب شهرى قدره خمسة ألاف جنيه ليضمن صوته فى جانب "حبيب" الذى يعضده أبو الفتوح ضد الشاطر ومجموعته ولكن هل اكتفى حشمت بذلك أم أنه يلعب أدوارا أخرى لحساب نفسه ؟"  غريب أمر الكذابون فى غمرة الانشغال بالمال والمناصب لدى من يحترف الكذب يظن أن الجميع مثله وأكثر الأخبار التى جاءت فى التحقيق من معلومات الأمن لم تسألنى عنها الدكتورة فى حوارها معى ! ولو سألتنى لأجبتها بكل وضوح أنى أتولى مقرر لجنة دعم السودان فى الاتحاد متطوعا لا أتقاضى أى مرتب من أجل ذلك وعلى المدعى أن يثبت عكس ذلك دون القسم بأنى لست موظفا فى أى مكان غير جامعتى وكليتى!!  ولم يقف الأمر عند ذلك الحد حديثا فمن قبل قالت انى دخلت الإخوان وأنا طامع فى حصد الأموال وكاميرات الإعلام ثم عندما دخلت المجلس كنت مريضا أى والله بالخوف من أجهزة الأمن ليه هاكم تفسير الكذبة التى اخترعتها الدكتورة ومن هيئ لها الأمر تقول" الخوف من أجهزة الأمن الذى ينتابه بين الحين والأخر جاء من جراء أفعاله أيضا فى اصطحابه وتعاونه مع بعض الجهات البحثية والتى تعمل تحت غطاء مخابراتى ، فكان يقوم باستضافتهم ويتجول بهم فى شوارع محافظة البحيرة حاملين كاميرات للتصوير وقد تم استدعاؤه أكثر من مرة بواسطة الجهات الأمنية المختصة لمنعه من التعاون مع هذه الجهات ويترك هذا الشأن للجهات الخاصة بذلك ، إلا أنه لم يرتدع كونه يحصل منهم على أموال تحت بند " باحث معهم" مما جعل الجهات الأمنية تضعه تحت المراقبة المستمرة خاصة بعد أن نفض الإخوان أيديهم من جراء أفعاله وما يقوم به منفردا وليس تحت مظلتهم وكان يستقوى بهذه الجهات البحثية الأجنبية " إيه العباطة دى؟ فيه حد عاقل يكتب الكلام المرسل ده غير مخبر عكاك لسه جديد ! ومن أدراها أنى تحت المراقبة ومن اطلع على الأموال التى نزلت فوق رأسى دون أن أدرى ؟ ياه دا أنا وحش قوى ومش واخد بالى ولا حد واخد باله غير الدكتورة وروزا ولجنة السياسات !!

    (سادسا) لماذا يخرج جمال حشمت خارج إطار البلطجة التى عارضها دوما ودعا النظام الى مواجهتها والكف عن ممارستها فى مواجهة شعب أعزل ؟! إذن فلتكن التهمة القادمة هى البلطجة ، تقول الصحفية الشريفة"  فقد كان لديه خوف أمنى لم يعرفه أو يفسره المحيطون به إلا بعد فترة عندما وجدوا استجواباته مقدمة منه لوزارات سيادية الأول مع الداخلية حيث كان يصطحب بلطجية فى تنقلاته وعندما تصدى لهم أهالى دائرته قدم استجوابا لوزير الداخلية بأن هناك انفلاتا أمنيا فى الشارع المصرى وبلطجة نسبها الى من يعترضون على بلطجيته الذين يحتاجهم بديلا عن عائلته التى لا تمثل عزوة له فى المحافظة" هل هذا وصف لأهل دائرتى بالبلطجة ؟ وهل التفاف أبناء الدائرة وتواصلهم وكسب أصواتهم بعيدا عن التزوير فى انتخابات 1995 و2000 و2005 وحرمانهم من دخول اللجان الانتخابية أصلا فى انتخابات 2003 يحتاج الى بلطجة ؟!!!

    (سابعا) الكذب البواح ظهر جليا بعد كل مقطع تقول فيه الدكتورة "وقال لنا ... "وسألناه .. حتى العنوان الرئيسى قالت فيه " جمال حشمت لروزاليوسف : حمدين صباحى شريكى فى الانتخابات القادمة " حيث قالت الصحفية المحترمة
    " وقال لنا أنه عقد تحالفا مع صديقه الناصرى "حمدين صباحى" رئيس حزب الكرامة تحت التأسيس ليضعه على قوائم الناصريين إن كان الترشيح بهذا الشكل أو يعضده فى مطبوعته التى تحمل اسم الحزب ، سألناه لماذا التحالف مع حمدين بشكل خاص ؟ فقال : كنا زملاء فى منظمة الشباب ولكن بعدها انا انضممت الى الإخوان وهو الى الشيوعيين وبعدها الناصريين ........... وسألنا حشمت كيف ترشح نفسك للإنتخابات القادمة دون موافقة الجماعة؟ فقال: ان العملية لم تحسم بعد داخل الجماعة ولكن انا مستعد على جميع المستويات سواء قاموا بتكليفى بالترشيح أو مساندة أخرين . لكن الإخوان يرون أن حشمت يقول غير ما يضمر وأنه يقف فى طابور كفر العشمانين بأن ترشحه الجماعة ............". ومازال مسلسل الكذب على لسانى مستمر  فتقول المحترمة " وعندما قلنا له من الذى أعطاكم توكيل تطبيق شرع الله ؟ رد فى موضع أخر فقال أمريكا لها أجندة ولها مصلحة ..." الى أخره من خبل فى الصياغة وتلعثم فى الكتابة تؤكد أن كل ما كتب كان تلفيقا وكذبا وادعاءا لن يستطيع أحد أن يؤكد معنى واحد تطرق اليه الحوار مع الصحفية المذكورة أعلاه ، ولعل الإضطراب بادى فى مجمل الحوار الذى أكد على أن عضويتى شبه مجمدة ضمنيا داخل الجماعة ثم بتأثيرى الواضح فى مجلس الشورى!! ، وبأنى أفرض نفسى واشتاق الى المناصب ثم إصرار الجماعة على الزج بى فى انتخابات 2000 م !!! يا روزا اليوسف إدارة وصحفيين المثل يقول "إذا أردت أن تكون كذوبا فكن ذكورا"  !

    ولعل القضايا التى أثارتها الصحفية المحترمة حول أدائى البرلمانى وطبيعة مصادرها الأمنية تؤكد اليوم ولأول مرة الرد على السؤال لماذا أخرج جمال حشمت من المجلس ؟ لم يكن له إجابات محددة من قبل لكن شاء الله ليسوقها على أيدى هذه الصحفية ومن مصادرها الحقيقية وهو ما يحتاج الى مقال جديد


    الختام

    المطلوب أن ينشر هذا الرد فى مجلتكم الموقرة لحقى القانونى تفنيدا لحوار أجرى معى ولم يرد منه شيئا فى هذا التقرير الذى نشر بالعدد المذكور عاليه

    كما أحيط علم سيادتكم أن كل ما قلته بالحرف والكلمة مسجل على شريط به صوت الصحفية المحترمة وسوف يقدم إذا لزم الأمر الى التحقيق الجنائى فى قضية سب وقذف هى اقل ما يمكن فعله ردا على هذه الإساءة التى لحقت بى  من جراء نشر هذا التحقيق المكذوب

    وتفضلوا بقبول موفور الشكر عند نشر ردى هذا فى العدد القادم

    دكتور محمد جمال حشمت
    استاذ م واستشارى الحميات وأمراض الكبد
    معهد البحوث الطبية – جامعة الأسكندرية
    نائب بالبرلمان السابق

    17 مايو 2009م


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/05/27]

    إجمالي القــراءات: [39] حـتى تــاريخ [2018/08/18]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: أين شرف الصحفى يا روزا اليوسف؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]