دليل المدونين المصريين: المقـــالات - مرحلة السطو على الوعي والذاكرة...!.
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    مرحلة السطو على الوعي والذاكرة...!.
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    فالجغرافيا الفلسطينية باتت بكاملها تقريبا تحت انياب الاستيطان والتهويد، والصراع اصبح الى حد كبير على الرواية والذكرى والذاكرة والوعي الجمعي، وتشن تلك الدولة مدججة بكل اسلحتها ومنها الادارة الامريكية هجوما استراتيجيا على الذاكرة بهدف تفكيك القضية ومصادرة
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1649
    مرحلة السطو على الوعي والذاكرة...!.
    ***
     


    من جديد نتوقف اليوم كما في كل عام امام ذكرى النكبة وهذه المرة الحادية والستين، لنستحضر اهم واخطر العناوين الفلسطينية، من الاغتصاب واقامة الدولة الصهيونية الى التهويد الشامل للزمكان الفلسطيني، الى حروب الاجتياحات والمحارق  المفتوحة حتى اللحظة ضد الشعب العربي الفلسطيني، الى الهجوم الجارف على ذكرى وذاكرة النكبة كقضية ومصطلح ومضامين وتداعيات..!.

    فربما لم تشهد القضية والنكبة والذكرى والذاكرة والحقوق العربية الفلسطينية المشروعة في فلسطين، هجوماً صهيونياً بلدوزرياً تجريفياً شاملاً بهدف الاجهاز عليها، كما تشهده في هذه الايام التي تحل فيها الذكرى الحادية والستون للنكبة واغتصاب فلسطين.

    ولا نبالغ ان وثقنا هنا ان تلك الدولة الصهيونية تعتقد انها وصلت الى مرحلة "محو القضية والنكبة في الذاكرة الوطنية الفلسطينية والعربية" بعد ان سطت على الوطن الفلسطيني وصلت مخططات تهويدها للزمكان الفلسطيني الى نهايتها...!.

    فالجغرافيا الفلسطينية باتت بكاملها تقريبا تحت انياب الاستيطان والتهويد، والصراع اصبح الى حد كبير على الرواية والذكرى والذاكرة والوعي الجمعي، وتشن تلك الدولة  مدججة بكل اسلحتها ومنها الادارة الامريكية هجوما استراتيجيا على الذاكرة بهدف تفكيك القضية ومصادرة احلام العودة والاستقلال والتخلص من الاحتلال...!

    يقول الدكتور وليد سيف في مقالة كتبها في ذكرى النكبة "إن الطرف الأقوى يفرض تعريفاته وتأويلاته على عقول الآخرين، فلا يكتفي الإسرائيلي بتحريف الرواية التاريخية عن سلب الوطن الفلسطيني بل يوغل أكثر ليحاول مصادرة أحلام التحرير والعودة وإعادة تعريفها لتعني الأوهام غير القابلة للتحقق/ الجزيرة-2/18/ 2009"، ويؤكد:"أنه ليس أفظع من اغتصاب الأرض إلا محاولات اغتصاب التاريخ والرواية، ولا أشد من التهجير القسري من الوطن، إلا محاولات تهجير الوطن من الذاكرة.. وليس أخطر من الصراع على الأرض إلا الصراع على المعاني".

    ويقول أورن يفتاحئيل (أستاذ الجغرافيا السياسية في جامعة بن غوريون) "أن مشاهد القتل والدمار في غزة فظيعة" وأن "هذه الحرب-الاخيرة- استمرار للمشروع والسلوك الإقليمي الإسرائيلي الذي تبنى هدفاً متشدداً ووحشياً يتمثل في إسكات الزمن الفلسطيني، أي محو التاريخ الكامل لهذه البلاد.. إسكات التاريخ يشكل أيضاً محواً للمكان الفلسطيني ومعه الحقوق السياسية الكاملة .. القائمة بمشروعيتها وليس بمنة من إسرائيل.. ان الغزو الإسرائيلي لغزة استمرار لإستراتيجية مديدة السنوات من إنكار ومحو وشطب أي ذكر لتاريخ هذا المكان في العصور الأخيرة، ومشروع المحو هذا ينخرط فيه الجميع تقريباً: السياسيون والفنانون ووسائل الإعلام والباحثون في الجامعات والمثقفون الإسرائيليون/ المشهد الإسرائيلي 18/1/2009/".

    واستنادا الى قول عجوز السياسة الإسرائيلية شمعون بيريز أحد رواد الاستيطان والبرنامج النووي الإسرائيلي، الذي ما زال يكرر حتى اليوم مقولة غولدا مائير بأنه " لم يكن هناك شعب فلسطيني في ال 67/ الخليج- 2007-05-31"، فان المؤسسة الاسرائيلية بكاملها تعمل  لتكريس ذلك عبر اسكات التاريخ الفلسطيني.

    ما تؤكده دراسة إسرائيلية جديدة حينما  تستخلص "أن إسرائيل تمعن في إقصاء تاريخ النكبة"، وتوضح الدكتورة نوغة كدمان في دراستها المعنونة بـ"على جنبات الطريق وهوامش الوعي: إقصاء القرى الفلسطينية المهجرة من التخاطب والحوار في إسرائيل"، "أن السلطات الإسرائيلية تواصل بشكل منهجي طمس المعالم العربية الإسلامية للبلاد من التاريخ والذاكرة الجماعية بعد محوها من الجغرافيا/الجزيرة-السبت 8/9/2008"، وتؤكد "المنهجية الإسرائيلية المعتمدة منذ النكبة في محو تسميات الأمكنة الفلسطينية أو عبرنتها، وإزالتها من الخرائط الرسمية وتجاهل تاريخها".

    وفي هذا السياق حصرا ..سياق بلدوزر التجريف للذكرى والذاكرة الوطنية الجمعية الفلسطينية /العربية، يقولون هم  ويراهنون على "ان الكبار يموتون والصغار ينسون"، وكان موشيه ديان قد كثف هذا المضمون مبكرا في مقابلة اجرتها معه مجلة "دير شبيغل" الالمانية في تشرين الاول1971 قائلا: "في تشرين الثاني عام 1947 رفض العرب قرار التقسيم (الصادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة) وفي عام 1949 (بعد التوقيع على اتفاقيات الهدنة) عادوا الى المطالبة بتنفيذه". "وفي عام 1955 - والكلام لديان نقلاً عن دراسة للدكتور عبدالقادر ياسين - كانت جميع الدول العربية المعنية ترفض اتفاقيات الهدنة، وبعد حرب حزيران 1967 عادوا الى المطالبة بانسحاب اسرائيل الى حددو الرابع من حزيران".
    "ولن افاجأ - يؤكد ديان - بعد حرب اخرى تسيطر فيها اسرائيل على مناطق عربية جديدة في الاردن او سوريا اذا ما طالبوا بالعودة الى الحدود الحالية..".

    اذن- في الصميم والجوهر انما يتحدث ديان عن حالة التفكك والعجز والاستخذاء العربي اولاً، ثم يتحدث عن ضعف الذاكرة العربية وحالة عدم الاكتراث واللامبالاة من جهة ثانية، بينما يمكننا ان نستشف من اقواله من جهة ثالثة ان الصراع الحقيقي ليس فقط على الارض المحتلة وانما على الرواية والاحلام والذكرى والذاكرة.

    في هذه الايام.. ايام ما يسمى زورا وكذبا وتضليلا "خيار السلام والتطبيع والتعايش" و"رياح التغيير الايجابي-كما يقول بيريز" وايام "نوافد الفرص التاريخية للآخر " تمتد وتتسع مساحة عمل البلدوزر بصورة مريحة لتصل الى ذكرى النكبة.. وذاكرتها.. والى الوعي الجمعي القومي العربي.

    ولكن"السياسة تستطيع أن تغتصب التاريخ، أما أن تلغيه فلا كما يوثق الكاتب الفلسطيني على جرادات "مضيفا: " وتستطيع أن تسطو على الجغرافية، أما أن تشطبها فذاك المستحيل بعينه، وتستطيع أن تعبث بالديموغرافيا، أما أن تدثرها فذاك نادرا ما حصل".

    ما ينطق به لسان حال كل عربي فلسطيني على امتداد مساحة الوطن والشتاتى وكأنه يقول:

    "سأبقى دائما احفر
    جميع فصول مأساتي
    وكل مراحل النكبة ..من الحبة ..الى القبة على زيتونة في ساحة الدار ..".


    وذلك حتى تحين اللحظة التي قال فيها شاعر فلسطين محمود درويش:

    "أيها المارون بين الكلمات العابرة
    آن لكم أن تنصرفوا
    وتقيموا أينما شئتم ولكن لا تقيموا بيننا
    ...فاخرجوا من أرضنا
    من برنا ...من بحرنا
    من قمحنا ...من ملحنا...من جرحنا
    من كل شيء ،واخرجوا
    من ذكريات الذاكرة ".



    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/05/17]

    إجمالي القــراءات: [161] حـتى تــاريخ [2018/10/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: مرحلة السطو على الوعي والذاكرة...!.
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]