دليل المدونين المصريين: المقـــالات - القلم.. أين أنت.. في زمن العقل الإلكتروني؟
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    القلم.. أين أنت.. في زمن العقل الإلكتروني؟
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    هذه إذاً مأساة التخلف العربي نتيجة سياسات حكومات مقاعد الحكم الأبدي من دون تداول سلطة بالديمقراطية، لكن هناك شموس تشرق في عتمة ليالي الثقافة الهابطة نقرؤها، كتبها قلم هؤلاء فعرفنا فكر د. جمال حمدان، والسير الذاتية للموسوعي د. عبدالوهاب المسيري، ...
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1646
    القلم.. أين أنت.. في زمن العقل الإلكتروني؟


    أتوقف كثيراً في دهشة عند أولئك الكتاب من الزملاء الذين يكتبون يومياً في أكثر من صحيفة يومية وأسبوعية في كل موضوع قيد التناول تحقيقاً أو تحليلاً.. ويتساءل لسان حالي لماذا أجد صعوبة كل أسبوع في اختيار أحد الأفكار التي أراها تستحق التناول؟ ترى هل ضربت عواصف الأحداث قلمي فجعلته يئن بالمعاناة؟ أليس الصراع اليوم بين هستيريا (أنفلونزا الخنازير) وقضايا الفساد، وزيارة الرئيس الأميركي أوباما لمصر يوم (4 يونيو/ حزيران المقبل) ومن أخبار مملكة البحرين إلغاء نظام الكفيل للعمالة الوافدة في البلاد حيث سيكون بإمكان العامل الأجنبي الانتقال إلى صاحب عمل آخر من دون موافقة صاحب العمل الأساسي، هي خطوة إيجابية فاعلة؟

    ومع صعوبة الاختيار، يتوقف القلم عند اهتمام الكاتب أو الكاتبة بهذا الشأن أو ذاك، وقد توقف اهتمامي هذا الأسبوع عند دور القلم في النهضة والتحضر وكيف يواصل دوره عبر الزمن وسيطاً بين الكاتب والمتلقي. ورغم شدة وطأة الاستغراق في متابعة أحداث هذه الدنيا بتنوعها متشابكة المصالح والعداءات يتوه القلم. فها هي حكومات الدكتاتوريات والاستعمار ومعها ثعابين الصهيونية تحفر أحداثاً غارقة في دماء القهر والخيانة. فيما قد يصل عنده (القلم) إلى خط فارق بين اليأس والأمل، أو بين الإحباط وإرادة مواصلة المسيرة من أجل الهدف الأسمى، وفي ظل هذا الواقع يسيطر علينا القلم وسيلة الكاتب للتنفس والحياة.

    ويتردد كثيراً أن الصحافة الورقية في طريقها إلى (الأفول) أمام الصحافة الإلكترونية، وربما كان هذا توقعاً صحيحاً، إنما كيف يمكن الاستغناء عن الكتاب لمن لا يملك الـ (High Tech). فالكتاب صديق سنوات الوعي شكل الضمير والعقل والوجدان. نصحبه معنا في أي مكان وزمان. أفكر الآن (مثلاً) أن أستعيد الثروة الفكرية للأستاذ المفكر السياسي الأديب الفيلسوف (عباس محمود العقاد) بمناسبة ذكراه. أريد أن أقارن بين ما وصلت إليه ثقافة حاضرنا المغموس بالجهل والفساد والتردي بين الأفكار السلفية التي خربت العقول، وسجنت العقل العربي في زنزانة (الإسلام البديل) أو التأسلم وصولاً إلى الفتن المذهبية والطائفية وبين العالم المتقدم بالعقل والعلم الذي وصل به إلى حلول لأخطر مشكلات البشرية. إنه العلم الذي يستطيع أن ينقذ العالم من كارثة (فيروس الخنازير) كارثة إن وصل إلى الدرجة السادسة منه سوف يصبح وباء - لا قدر الله - يقضي على نصف سكان العالم كما أعلنت منظمة الصحة العالمية (who).

    أعود إلى القلم صديق أجيالنا، لأكتب عن المفكر الكاتب الأديب الناقد (عباس محمود العقاد)، بمناسبة ذكرى رحيله. أريد أن أقارن بين المستنقع الذي وقعت فيه ثقافة الجهل الديني وفتاوى التخريف بحجم الدنانير والدولارات.. وبين ما تركه العملاق (محمود العقاد). ترك العقاد المجموعات الست للعبقريات.. ترك الروح العظيم (المهاتا غاندي، والديمقراطية والإسلام، والشيوعية والإنسانية، والمرأة في القرآن، والإسلام في القرن العشرين، وقائمة كبيرة من الكتب حول معظم مجالات الفكر، الأدب، الدين، والفلسفة جميعها تؤسس قيمة التفكير وإضافة المعرفة التنويرية لعقول الأجيال المتعاقبة.

    هذه إذاً مأساة التخلف العربي نتيجة سياسات حكومات مقاعد الحكم الأبدي من دون تداول سلطة بالديمقراطية، لكن هناك شموس تشرق في عتمة ليالي الثقافة الهابطة نقرؤها، كتبها قلم هؤلاء فعرفنا فكر د. جمال حمدان، والسير الذاتية للموسوعي د. عبدالوهاب المسيري، والدكتور رؤوف عباس والدور الذي لعبه قديس الحرية المحامي الأستاذ نبيل الهلالي، وقرينه في النضال الأستاذ الشهيد زكي مراد.. ومئات المصريين والعرب يذكروننا بأن القلم ظل دائماً قائد مسيرة العقل والتنوير. قال الله سبحانه وتعالى في قرآنه الكريم في سورة (العلق):
    (اقرأ باسم ربك الذي خلق.. خلق الإنسان من علق.. اقرأ وربك الأكرم.. الذي علم بالقلم.. علم الإنسان ما لم يعلم.. كلا إن الإنسان ليطغى.. أن رآه استغنى.. إن إلى ربك الرجعى) إلى آخر السورة.


    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/05/14]

    إجمالي القــراءات: [172] حـتى تــاريخ [2018/10/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: القلم.. أين أنت.. في زمن العقل الإلكتروني؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]