دليل المدونين المصريين: المقـــالات - إنها حقاً.. عائلة إرهابية واحدة..!!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  HISHAM SA   zaydoooon 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    إنها حقاً.. عائلة إرهابية واحدة..!!
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    هذا هو الإرهاب ذاته حليف الإرهاب الاستعماري العالمي. إنه إرهاب العقول الصماء والعيون فاقدة البصر والبصيرة، تاركة النضال ضد أسباب فقرها وجهلها وإذلالها. أليس هذا حقا هو إرهاب العائلة الإرهابية الواحدة المكونة من أب أميركي وأم صهيونية وأبناء جهلة فماذا تقول؟
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1601
    إنها حقاً.. عائلة إرهابية واحدة..!!

     
    أنجب الإرهاب في هذا الزمن عددا من الأبناء الأشقياء. إرهاب لم يقتصر على الغزو الاستعماري مصحوبا بالعربات المفخخة وقتل آلاف الأبرياء، إنما تنوع إلى أنواع أخرى من الإرهاب. انضم إليه الإرهاب الثقافي، والإرهاب ضد حرية العقيدة فيما يهدد المجتمعات بكوارث تسري كالنار في هشيم المواطنة تحت شعار: (الارتداد عن الإسلام..!).

    هكذا طال الإرهاب الفكر والثقافة - ومع احترامنا لأحكام القضاء - نتوقف عند صدور حكم المحكمة الإدارية المصرية العليا (بإلغاء رخصة مجلة إبداع المصرية) لنشرها قصيدة من ''شرفة ليلى مراد'' للشاعر حلمي سالم. اعتبرت المحكمة أن القصيدة (مسيئة للذات الإلهية). فجر هذا القرار جدلاً غاضبا واسعا حول المناخ الذي يتحرك فيه المبدعون فيما وصفه الكثيرون بأنه مناخ سلفي وهابي يعود بالفكر والإبداع إلى عصور الظلام بما يشكل خسارة فادحة للثقافة العربية. وقد شهدت المرحلة الراهنة امتلاء ساحات المحاكم بالقضايا ضد الروائيين، مثل مصادرة رواية (مترو) التي جمعت بين الكلمة والصورة. ويتساءل المهتمون بكل أجناس الإبداع والمطالبون بحرية الفكر والتعبير، ألا يكفي الشعوب ما تعانيه من إرهاب الصهاينة والأميركان والنظم الدكتاتورية فردية الحاكم التي ترزح تحت نيران إرهابها؟!.. لينضم إليه ''الإرهاب الثقافي'' الذي يحول الإبداع وخيال المبدع إلى خطيئة..؟

    ؟؟؟

    ومن بالغ الأسف أن يتغلغل الإرهاب الثقافي في بستان الإبداع الروائي والشعري وحرية الخيال، بصرف النظر عن الرؤى النقدية المهمة في تناول هذه الأعمال. ولماذا لا يكون علم النقد - دون المصادرة والإغلاق - هو السبيل لتحديد الفرق بين الخطأ والخطيئة؟. هذا في الوقت الذي تتألق في سماؤنا الإبداعية بنجوم روائيين عالميين حصلوا على أعلى الجوائز الأدبية العالمية بعد جائزة نوبل لنجيب محفوظ، مثل الروائيين (بهاء طاهر، ود. علاء الأسواني، صنع الله إبراهيم، جمال الغيطاني، يوسف القعيد، وصالح الطيب)، ومن شعرائنا المصريين والعرب (شاعر الإنسانية محمود درويش، وفاروق جويدة، وأحمد سويلم، ومحمد إبراهيم أبوسنة، وفاروق شوشة)، وشعراء الشعب ( أحمد فؤاد نجم، وعبدالرحمن الأبنودي، وسيد حجاب، وبخيت بيومي وغيرهم ممن لا تسعف الذاكرة. إن كل أعمال المبدعين الذين يضاف إليهم أسماء جدد مثل د. محمد المخزنجي، وإبراهيم أصلان، وإبراهيم عبدالمجيد وآخرين، لا يدرك هذا الإرهاب أن هذه الأعمال الإبداعية بكل أجناسها هي وثائق تؤرخ لتاريخ البشر.

    ؟؟؟

    أما الإرهاب الأخطر الذي يغذيه الجهل بقيم الأديان السماوية، فهو إرهاب محاكمة أي مواطن طبقا لعقيدته. هنا يصبح الإرهاب ضد العقيدة هو الشؤم ذاته الذي أفرزه الفساد العام الساحق. اجتمع الفقر والجهل في قنبلة واحدة تطايرت شظاياها لتحرق المواطنة الإسلامية والمسيحية وعقيدة البهائيين، فحدث ما حدث في قرية (الشورانية بمركز مغاغة في صعيد مصر) إرهاب أسود ينسف حرية المواطن في الاعتقاد كما يكفل الدستور. والبهائية عقيدة اعترفت بها الدولة بوضع شرطة (-) في خانة الديانة في البطاقة القومية.. أي أن البهائيين مواطنون لهم حقوق بالتساوي مع غيرهم من المواطنين وإن اختلفوا في الدين والعرق أو اللغة أو اللون. هكذا برزت جريمة هذا الابن من أبناء الإرهاب الدولي الاستعماري الصهيوني. وأمامنا لبنان وكيف تتشطر وحدته بين السنة والشيعة والأكراد.

    ؟؟؟

    وكم كان بالغ السوء والسواد أن يحرق المسلمون ديار جيرانهم البهائيين ويطردوهم من بيوتهم ويدمروا أشياءهم. وكم هو بالغ الدعاية السلبية ضد المسلمين أمام العالم وهو يرى الصورة العنصرية للإسلام على مرأى كل القنوات الفضائية، ليستفيد منها إسرائيل وأعداء الإسلام. أليست حقا ذاك ظلمة عقل وجهل بالدين الإسلامي والمسيحي وما بها من قيم لا تكفر كل منها الآخر. بل إن الإسلام قد حدد بكل سماحة أن (لا إكراه في الدين.. ومن شاء أن يؤمن ومن شاء أن يكفر..).

    هذا هو الإرهاب ذاته حليف الإرهاب الاستعماري العالمي. إنه إرهاب العقول الصماء والعيون فاقدة البصر والبصيرة، تاركة النضال ضد أسباب فقرها وجهلها وإذلالها. أليس هذا حقا هو إرهاب العائلة الإرهابية الواحدة المكونة من أب أميركي وأم صهيونية وأبناء جهلة فماذا تقول؟..

    دعونا نستدعي أبيات شاعرنا الخالد صلاح جاهين:

    يا قرص الشمس ما لها سن قبة سما
    يا ورد من غير أرض شب ونما
    يا أي معنى جميل سمعنا عليه
    الخلق ليه عايشين حياة مؤلمه.
    عجبي!!.


    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/04/14]

    إجمالي القــراءات: [88] حـتى تــاريخ [2019/05/20]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: إنها حقاً.. عائلة إرهابية واحدة..!!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]