دليل المدونين المصريين: المقـــالات - مصر تتحدث..
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  HISHAM SA   zaydoooon 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مايو 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    مصر تتحدث..
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    السمات المتناقضة بين قوة وضعف التي ذكرتها ترجع إلى سببين رئيسين متناقضين، الأول وجود إجماع الشعبي بضرورة إنهاء نظام مبارك بكل أشكاله. والثاني افتقاد قيادة لها قدرة وخبرات تنظيمية وسط الجماهير بسبب اختفاء العمل السياسي اليومي بين الجماهير لعقود مما أدى إلى
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1591
    مصر تتحدث..


    تقدم شباب صغير السن لملء فراغ الساحة السياسية في مصر بمبادرتهم بالدعوة للإضراب، لم يستطع الإخوان التقدم لشغل هذا الفراغ رغم كبر حجمهم النسبي، فحساباتهم تتم عادة بعقلية التاجر، وهي حسابات تقف عاجزة مترددة أمام أحلام الفقراء والمستضعفين بعالم عادل لا بؤس فيه. واليسار الرسمي ممثلا في قيادة  حزب التجمع فقد منذ زمن بعيد ليس فقط القدرة على قيادة حركة جماهيرية واسعة، ولكنه فقد أيضا أي مبرر لادعائه تمثيل تاريخ طويل لمناضلي اليسار وتضحياتهم. وعلى جانب تقف أحزاب الراية المخططة تنتظر الفرصة المناسبة لتقديم نفسها لملء الفراغ بألوانها البرتقالية والصفراء دون برنامج تغيير حقيقي.

    تكتسب الدعوة للإضراب سمات خاصة متناقضة، الأولى كونها استطاعت الانتشار الواسع رغم ضآلة القدرات الإعلامية للشباب الداعين لها.

    والسمة الثانية : أنها دعوة لإضراب يمكن لكل فئة أو جماعة أو طبقة أن تضيف إليها أو تحذف من أهدافها ما شاءت بسبب عدم التوحد السياسي.

    والثالثة هي أنها تعبير حقيقي عن درجة معقولة من تواجد سياسي لقوى شعبية في الواقع، ولعل ذلك يفسر إحجام أجهزة الأمن على توجيه ضربة وقائية باعتقال قيادة الدعوة للإضراب، فهم بصورة أو بأخرى تعبير عن توازن قوى في المسرح السياسي يجب مراعاته. وإن لن يمنعهم ذلك من توجيه تلك الضربة في لحظة تخبط كعادتهم.

    السمة الرابعة هي الطبيعة العمرية الصغيرة نسبيا للداعين للإضراب، بحيث أصبح هناك جيلان يمارسان العمل السياسي في مصر: جيل ينتمي إلى آخر الهبات الجماهيرية في مصر وهو جيل سبعينيات القرن الماضي، وجيل في العشرينيات من العمر لا يحمل في وجدانه الخبرات النضالية لمن سبقوه لعدم وجود الجيل الوسيط الذي نشأ في فترة موات العمل السياسي.

    السمة الخامسة هي غلبة الروح الكفاحية التواقة للتغيير بين الشباب على الانقسام التقليدي بين قوى المعارضة، فالملاحظ أن المجموعات الداعية للإضراب تضم شبابا ينتمون إلى تيارات سياسية مختلفة وبعضها لا يؤيد الإضراب، وهو تعبير حقيقي عن توجه الأجيال الجديدة للبحث عن سبل للوحدة بين قوى المعارضة بعيدا عن أمراض ونقائص قوى المعارضة (المسخسخة) التي جعلت من الصعب عليهم أن يعقدوا حتى اجتماعا.

    السمات المتناقضة بين قوة وضعف التي ذكرتها ترجع إلى سببين رئيسين متناقضين، الأول وجود إجماع الشعبي بضرورة إنهاء نظام مبارك بكل أشكاله. والثاني افتقاد قيادة لها قدرة وخبرات تنظيمية وسط الجماهير بسبب اختفاء العمل السياسي اليومي بين الجماهير لعقود مما أدى إلى عدم وجود برنامج سياسي موحد.

    حجم الاهتمام الشعبي بالإضراب كبير، والمفاجآت التي تحملها مصر لا نهاية لها، لا شيء مؤكد عدا أن نهاية نظام مبارك أصبحت وشيكة.

     

    شوقي عقل


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/04/04]

    إجمالي القــراءات: [75] حـتى تــاريخ [2019/05/20]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: مصر تتحدث..
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]